هاميلتون: مرسيدس ستصبح "أكثر حذرًا" مع تجارب الإعدادات

يعتقد لويس هاميلتون أن فريقه مرسيدس سيكون "أكثر حذرًا بعض الشيء" في تجاربه مع إعدادات سيارته في الفورمولا واحد من الآن وصاعدًا، وذلك بعد أن كان البريطاني هو المسؤول عن اختبارها في كثير من الأحيان هذا الموسم.

هاميلتون: مرسيدس ستصبح "أكثر حذرًا" مع تجارب الإعدادات

في محاولتها لاستخلاص المزيد من الأداء وسط مشاكل الارتدادات التي ألقت بظلالها على سيارتها "دبليو13" حتى الآن في هذا الموسم، آثرت مرسيدس تجربة عدد من أنماط الإعدادات خلال حصص التجارب الحرة في السباقات التسعة الأولى من الموسم.

وعادة ما كانت سيارة هاميلتون هي التي تشهد تجارب الإعدادات التي يختبرها الفريق هذا الموسم بسبب خبرته الأكبر بالمقارنة مع زميله الجديد جورج راسل الذي يخوض فقط موسمه الرابع الكامل في الفورمولا واحد.

وكشف هاميلتون يوم الجمعة في كندا بأنه كان يتجه لاختبار "أمر متطرف نسبيًا" في التجارب الحرة كجزء من دوره التجريبي، لكنه أوضح لاحقًا بأن الوضع كان "كارثيًا".

في النهاية، أكمل بطل العالم سبع مرات السباق في مونتريال بالمركز الثالث، معادلًا أفضل نتائجه في هذا الموسم حتى الآن.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن دوره التجريبي مع الفريق حتى الآن، مزح هاميلتون بأنه "ربما سيحين الدور على جورج في النصف الثاني من الموسم ليقوم بهذه التجارب".

لكنه في المقابل يأمُل بأن تصبح تلك التجارب أكثر حذرًا من الآن وصاعدًا من أجل تفادي عرقلة برنامجه في نهاية الأسبوع أكثر من اللازم، على الرُغم من التقدم الذي ما يزال الفريق يسعى لتحقيقه.

اقرأ أيضاً:

فقال: "أعتقد أننا سنكون أكثر حذرًا بعض الشيء بالمُضي قُدمًا فيما يتعلق بالقيام بالكثير من التجارب، حيث أن ذلك يعرقلك بالفعل خلال نهاية الأسبوع، ولا سيما إذا كان لديك فقط التجارب الحرة الأولى والثانية ضمن أجواء جافة ولا تحصل على التجارب الثالثة، على سبيل المثال".

وأضاف: "هنالك الكثير من الأمور لتعلّمها من نهاية هذا الأسبوع (في كندا)، إلى جانب التحسينات التي يمكننا بلوغها بالمُضي قُدمًا".

وتابع: "لكن وكما رأيتكم، كانت هنالك وتيرة قوية للغاية خلال السباق، ومن الجيد اختبار ذلك، إذ لم يكن الوضع هكذا دومًا خلال قيادتي لهذه السيارة".

هذا ويأمُل هاميلتون أن تشهد جائزة موطنه في سيلفرستون نهاية الأسبوع المُقبل خطوة مشابهة للأمام في ظل سعي مرسيدس للدخول في المعركة مع ريد بُل وفيراري في الصدارة.

فقال: "أرغب فقط بأن أتواجد ضمن المعركة مع هذين (فيرشتابن وساينز) في الأمام. في النهاية وعندما دخلت سيارة الأمان واستأنفنا السباق من جديد، كان الحلم أنه وإذا ما تمكنت من البقاء ضمن تلك المعركة فربما أجد سبيلًا، لكنهما كانا سريعين جدًا. لكننا سنبلغ هذا في نهاية المطاف".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس لا تشعر بالرضا مطلقًا من سجل إكمالها لكافة سباقات موسم 2022 حتى الآن
المقال السابق

مرسيدس لا تشعر بالرضا مطلقًا من سجل إكمالها لكافة سباقات موسم 2022 حتى الآن

المقال التالي

أستون مارتن حريصة على بقاء فيتيل معها على المدى الطويل مع اقتراب محادثات التجديد

أستون مارتن حريصة على بقاء فيتيل معها على المدى الطويل مع اقتراب محادثات التجديد