مدراء فرق الفورمولا واحد: علينا الاستماع إلى المتابعين

اتّفق مدراء فرق بطولة العالم للفورمولا واحد على أهميّة استماع القائمين على البطولة إلى أصوات المتابعين في ظلّ العمل على تشكيل القوانين المستقبليّة.

مدراء فرق الفورمولا واحد: علينا الاستماع إلى المتابعين

قدّم استبيانٌ نظّمته شبكة موتورسبورت ودعمته منظّمة الفورمولا واحد فرصة للمشجّعين حول العالم للتعبير عن آرائهم.

يأتي ذلك في وقتٍ تنتقل فيه الرياضة إلى قوانين تقنيّة جديدة لموسم 2022، كما طُرحت العديد من الأفكار الأخرى أو حتّى اختبارها.

إذ ولّد اختبار صيغة سباقات التصفيات القصيرة، في سيلفرستون ومونزا حتّى الآن، ردود فعلٍ متباينة.

وقال أوتمار زافناور مدير فريق أستون مارتن: "علينا الاستماع إلى المتابعين. ذلك ما ندعمه. من دون المتابعين فإنّ هذه الرياضة ستكون مختلفة بالكامل. لذا علينا الاستماع لهم، هم المشاهدون وما نحن هنا لفعله هو إرضاؤهم".

وأكمل: "عليك استخدام البيانات من أجل إدخال تحسينات. عليك أوّلًا فهم أدقّ النقاط حيال ما يريده المشجّعون ومن ثمّ منحهم ذلك".

اقرأ أيضاً:

واتّفق معه ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري على أنّ الأهمّ هو اهتمام البطولة بشكلٍ كامل بنتائج الاستبيان.

وقال الإيطالي: "دائمًا ما يكون إجراء الاستبيانات مهمًا لأنّه يمنحك ردود الفعل. لكنّني أعتقد بأنّ ما هو أكثر أهميّة هو تحليل تلك الردود بعناية من أجل اتّخاذ القرارات المناسبة وتطبيقها في النهاية".

وأكمل: "لذا فإنّ الاستبيانات مهمّة بالتأكيد، لكنّ الأهم هو ما ستفعله بها".

بدوره اعترف فريدريك فاسور مدير فريق ألفا روميو بأنّ العاملين في الفرق ينغمسون في بعض الأحيان في الأنشطة اليوميّة داخل الفريق ما يتسبّب أحيانًا في عدم رؤيتهم للصورة الأكبر للبطولة.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد بأنّ ذلك منطقي لأنّنا في النهاية نفعل كلّ شيء من أجل الجماهير. من المنطقي معرفة ما يتوقّعونه بالضبط. تكون رؤيتنا مركّزة جدًا على التسابق في بعض الأحيان، لأنّنا منخرطون في عملنا اليومي".

وأضاف: "لكن من المنطقيّ مناقشة شعوره حيال العديد من المسائل، وسنرى من ثمّ ما يُمكننا فعله للإيفاء بتلك التوقّعات. مجموعة المشجّعين تتطوّر، بالأساس مع التواصل الجديد وكلّ تلك الأمور. نحتاج لفهم أولئك المتواجدين على المدرّجات".

اقرأ أيضاً:

ويعتقد يوست كابيتو مدير فريق ويليامز أنّ المشجّعين يرغبون بالحصول على النزاهة الرياضيّة عوضًا عن الحيل المصطنعة لتحسين العرض على الحلبة.

وقال الألماني: "تتمحور الرياضة بأكملها حول إمتاج الجماهير. لذا مهما كان الذي نفعله، فيجب أن نفعله بناءً على ما يريد الجماهير رؤيته. طالما أنّ ذلك مناسبٌ لرياضة حقيقيّة. لا أعتقد بأن المطالبة بشبكات الانطلاق المعكوسة أو المزيد من الحوادث أمرٌ مناسب".

وأكمل: "لكن كلّ ما أسمعه من الجماهير وردود الفعل التي أتلقاها هو أنّهم محبّون شغوفون بالرياضات. وأنا متأكّدٌ من أنّ ما يريده المشجّعون هو رؤية الأفضل يفوز، وليس مجرّد لعبة حظ".

واعترف كابيتو بأنّ اختبارات مثل كاميرا الخوذة، التي اختبرها جورج راسل سائق الفريق في مونزا، تُشير إلى الوجهة المستقبليّة. إذ قال: "أعتقد بأنّه يجب اختبار هذه الأفكار، ومن ثمّ يجب أن تُعمّم على جميع السيارات. لذا أعتقد بأنّ كلّ شيء يُحسّن العرض ويُقدّم المزيد من المعلومات للمشجّعين أمرُ جيّد".

اقرأ أيضاً:

في المقابل حذّر مارشن بودكوفسكي المدير التنفيذي لألبين من أنّ الأفكار الجديدة يجب اختبارها بشكلٍ مكثّف ودقيق قبل تبنيها، كونها لا تُحقّق في بعض الأحيان المرجوّ منها.

وقال في هذا الصدد: "نحن هنا من أجل المشجّعين وبفضل المشجّعين. إن لم يكن هناك من يُشاهد الرياضة فلن يحصل أيٌ منّا على وظيفة. لكن لو تسابقنا لوحدنا فلن يكون ذلك منطقيًا. لهذا السبب يُعدّ الاستبيان مهمًا للغاية".

وأكمل: "لكن علينا أن نكون حذرين حيال دراسة الأفكار السيّئة المغفلة بعناية. وسنحتاج دائمًا لدراسة فيا أو الفورمولا واحد للأفكار الجديدة".

وأردف: "كان هناك الكثير من الحديث حول تغيير قوانين الإطارات، أو إعادة التزوّد بالوقود. عند النظر إلى تلك الأفكار بإمعان مع خبراء الاستراتيجيّة، فبعض تلك الأفكار سيّئة مغفلة على أنّها جيّدة، ذلك لأنّها لا تُحسّن العرض في الحقيقة".

واختتم بالقول: "لنستمع للمشجّعين. ربّما علينا أن نكون حذرين حيال عدم تبني شيء ما يرغب به المشجّعون، وعند النظر إلى البيانات في الحقيقة فإنّها لا تنفع. ذلك ما علينا أن نكون حذرين حياله".

المشاركات
التعليقات
برون: "العالم الجديد" للفورمولا واحد يفتح الأبواب أمام مستقبل أفضل

المقال السابق

برون: "العالم الجديد" للفورمولا واحد يفتح الأبواب أمام مستقبل أفضل

المقال التالي

تقليص أيام جائزة موناكو الكبرى إلى ثلاثة بدءاً من 2022

تقليص أيام جائزة موناكو الكبرى إلى ثلاثة بدءاً من 2022
تحميل التعليقات