ماسي: مشكلة فتحة تصريف المياه في البرتغال غير مسبوقة

قال مدير السباقات في الفورمولا واحد مايكل ماسي بأنّ مشكلة فتحة تصريف المياه التي أدت لتوقف التجارب الحرة الثالثة وتسببت في تأخير انطلاق التصفيات في البرتغال غير مسبوقة.

ماسي: مشكلة فتحة تصريف المياه في البرتغال غير مسبوقة

حصلت المشكلة عند المنعطف الأخيرة مع اقتراب التجارب الحرة الثالثة من نهايتها بعد خروج سيباستيان فيتيل عن المسار وتسببه في انفصال غطاء فتحة التصريف.

وبينما كانت هناك مشاكل سابقة متعلقة بانفصال أغطية فتحات التصريف إلاّ أنّ هذه المرة كان المشكلة مرتبطة بالغلاف الخرساني الذي يقبع فيه الغطاء. وتأخر انطلاق التجارب التأهيلية بـ 30 دقيقة لإصلاحه وتفقد باقي الحلبة.

وبما أنّ الغلاف أو الإطار الذي كان يحيط بالغطاء تضرّر تمّ اتخاذ القرار بوضع أنبوب بلاستيكي في الفتحة وتعبئة المكان بأكمله بالخرسانة للقيام بعملية إصلاح سريعة.

"لم تكن المشكلة من غطاء فتحة التصريف، بل من الغطاء الخرساني تحته الذي انهار" قال ماسي.

وأضاف: "ما رأيناه بعدها كان الغطاء الذي انفصل. وبمجرّد أن لاحظنا ذلك قمنا بإيقاف التجارب الحرة الثالثة إذ لم يكن من الممكن استئنافها، وقمنا بالإصلاحات في تلك المنطقة. كما أجرينا المزيد من الفحوصات على العديد من فتحات التصريف في نفس الوقت".

وأكمل: "إنّه أمر غير مسبوق، أي الانهيار بتلك الطريقة. لذا قمنا بالتحقق من باقي الفتحات حول الحلبة بمساعدة جميع المسؤولين، كانت تلك الطريقة الأكثر نجاعة للقيام بذلك. ولاحظنا وجود تشققين آخرين وأصلحناهما على الفور".

وتابع: "بطبيعة الحال قمنا بالإصلاحات اللازمة على الفتحة عند المنعطف الرابع عشر عبر وضع أنبوب بلاستيكي وملئه بالخرسانة، ثمّ وضعنا طبقة من الخرسانة السريعة فوق ذلك كي نضمن جفافها في أسرع وقت ممكن. وأدى ذلك إلى تأخر طفيف في انطلاق التصفيات. لكن في مثل هذه الظروف، كان من الأفضل القيام بذلك والتحقّق من كلّ شيء آخر".

وأردف: "بمجرّد أن انتهينا من ذلك، أجرينا المزيد من الفحوصات حول الحلبة على جميع فتحات التصريف كإجراء وقائي".

اقرأ أيضاً:

ويعتقد ماسي بأنّ هذه المشكلة أبصرت النور بسبب الارتكازية التي تولدها سيارات الفورمولا واحد.

وقال بخصوص ذلك: "أجل، أعتقد أنّ ذلك هو السبب. على الأرجح أنّنا لا ندرك حجم القوى التي تولّدها سيارة الفورمولا واحد. وهذا الأمر كان حتماً غير متوقع باعتبار أنّ هذه الحلبة شهدت العديد من التحسينات الكبيرة لهذا الحدث، ومن بينها تجديد سطح الحلبة بالكامل بالإضافة لتحسين العديد من حواجز السلامة. كما تمّ التحقق من جميع فتحات التصريف في نفس الوقت".

من جهته قال رئيس جمعية سائقي الجائزة الكبرى رومان غروجان، الذي اصطدم بغطاء فتحة تصريف مياه على متن سيارة هاس خلال جولة ماليزيا من العام 2017، بأنّه واثق بأنّ جميع الإصلاحات تمّت على أكمل وجه قبل العودة للحلبة.

وأكّد بأنّ التحقق من المسار ليس أمراً على السائقين المشاركة فيه.

حيث قال: "أعتقد بأنّني كنت واثقاً بأنّ الإصلاحات تمّت على أكمل وجه وأنّ جميع المسؤولين في الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" والحلبة قاموا بحلّ المشكلة".

واستدرك: "أعتقد أنّ جمعية سائقي الجائزة الكبرى تقوم بأقصى ما يمكنها. لكن "فيا" تملك مجموعة للتحقق من المسار. هذا عملها، الأمر ليس بيدنا".

واختتم: "عند القدوم إلى الحلبة بوسعنا تقديم ردود أفعالنا. لكن لا أعتقد أنّه علينا التحقق من الحلبة. إلاّ إذا حصلنا على راتب مقابل هذا العمل، فهو في نهاية المطاف عمل، وعلينا إرسال شخص ما. لا أعتقد أنّ ذلك سيحصل".

المشاركات
التعليقات
ريكاردو يعترف بأنّ الرياح كانت عاملاً في حادثته في بورتيماو
المقال السابق

ريكاردو يعترف بأنّ الرياح كانت عاملاً في حادثته في بورتيماو

المقال التالي

السائقون قلقون حيال "خطورة" مخرج خط الحظائر في بورتيماو خلال السباق

السائقون قلقون حيال "خطورة" مخرج خط الحظائر في بورتيماو خلال السباق