موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: ما هي التغييرات التي ستطرأ على القوانين التقنيّة للفورمولا واحد في العام 2023؟

بعد ثورة القوانين التقنيّة الكبيرة التي شهدتها سيارات الفورمولا واحد في العام 2022 سيكون هناك المزيد من التغييرات للموسم المقبل فيما يتعلق بالأرضيّة بشكل أساسي ولكن ما الهدف من هذه التعديلات ولماذا تم إدخالها؟

تحليل: ما هي التغييرات التي ستطرأ على القوانين التقنيّة للفورمولا واحد في العام 2023؟

المهندس بول الجاموس

تتميّز القوانين التقنيّة في الفورمولا واحد بتغيرها المستمر على مر السنوات وحتى خلال الموسم ذاته كون الاتحاد الدولي للسيارات مضطر لإجراء تعديلات من أجل مواكبة الأهداف الرئيسية التي على أساسها  نصت هذه البنود. في الكثير من الأحيان تكون هذه التغييرات بمثابة توضيح لثغرات تقنيّة قائمة أو إلغائها وفي أحيان أخرى تكون متعلقة بمعايير السلامة والتي قد تفرض تعديلات دقيقة في بنود تقنيّة معينة.  

يتم التشدد دائمًا حول إدخال تغيير تنظيمي وهيكلي كبير على القوانين التقنيّة كمثل التغيير الذي حدث مؤخرًا والذي ينتج عنه غالبًا تعديلات على مدار الموسم، والأهم من ذلك هي التعديلات التي ستدخل حيز التنفيذ بدءًا من الموسم المقبل.

تركزت التغييرات الرئيسية لعام 2023 على أرضيّة السيارات الأمر الذي أشعل الجدل في كواليس البطولة بين الفرق التي تأثر البعض منها بشكل أكبر من غيرها بظاهرة الارتداد والقفز على سياراتها. في الوقت ذاته، يعتقد أكثر من فريق أنّ تلك التغييرات تم إجراؤها لأسباب خاطئة.

لهذا السبب كان هناك الكثير من الأخذ والرد بين الهيئة الإدارية وفرق البطولة العشرة لإيجاد أرضيّة مشتركة قبل القيام بأي تعديل، مع اضطرار الاتحاد الدولي للسيارات إلى مقاربة الموضوع بليونة كبيرة واستخدام حلول وسطية عند مقارنة هذه التعديلات التي تم فرضها مع التوصيات الأولية المقترحة منذ فترة.

أصرّ الاتحاد الدولي للسيارات في الأصل على رفع الجزء الخارجي من الأرضيّة بمقدار 25 ميليمتر وإجراء اختبارات أكثر صرامة بهدف التأكد من عدم تخطي الأرضيّة لمستويات معينة من المرونة، الأمر الذي يقلل من قدرة الفرق على تخفيض سياراتها بشكل مفرط نحو سطح الحلبات والاستفادة من الأداء الانسيابي الهوائي المرتبط والمتاح من جراء ذلك.

اقرأ أيضاً:

تم تعديل البنود التقنيّة باعتماد مبدأ "الحل الوسطي" لتعكس زيادة في الارتفاع بمقدار 15 ميليمتر عند الحافة الخارجية للأرضيّة للعام 2023، مع عدم السماح بمستوى انحناء عمودي يزيد عن 5 ميليمترات نزولًا عند تطبيق حمل يوازي 250 نيوتن، و5 ميليمترات صعودًا عند تطبيق حمل يوازي 250 نيوتن على الأرضيّة.

بالنسبة للعام 2022 كان مستوى الانحناء المسموح به 8 ميليمترات و12 ميليمتر على التوالي، وبالتالي سيفرض هذا التغيير على الفرق بناء المزيد من الصلابة على الأرضيّات لاجتياز الاختبارات المطلوبة. كما أدت التغييرات الهندسية لحافة الأرضيّة إلى معالجة الثغرات التقنيّة الخاصة بهذه المنطقة من السيارة التي حامت الشكوك حولها أنها لم تكن منصوصة في البنود التقنيّة بوضوح تام.

وفي الوقت نفسه خفّض الاتحاد الدولي للسيارات أيضًا عدد الثقوب المطلوبة لقياس المطابقة من ستة إلى أربعة مع اعتبار الفتحتين في القسم الأوسط من اللوح السفلي للأرضيّة زائدة عن الحاجة.

الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو13

الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو13

تصوير: جورجيو بيولا

ما هي تغييرات الجناح الأمامي على سيارات الفورمولا واحد لموسم 2023؟

أدخل الاتحاد الدولي للسيارات تعديلات مهمة على الجناح الأمامي للسيارات في 2023 حيث تم اتخاذ تدابير لتقييد تصميم رفرفات الجناح وصفائحه الجانبيّة. وبذلك يكون قد تم استبعاد التصميم المعقد المُقدم من قبل مرسيدس في جائزة كندا الكبرى الذي من المتوقع أن يساعد بشكل أكبر في تسريع التدفقات الهوائيّة نحو الخارج أكثر مما كان مقصودًا في الأصل عند صياغة القوانين الجديدة.

سيتم منح الفرق مزيدًا من الحرية من حيث قابلية تعديل أقسام الجناح الأمامي حيث سيرتفع مستوى ضبط رفرفات الجناح من 35 ميليمتر في العام 2022 إلى 40 ميليمتر كحدٍ أقصى في العام 2023.

بالإضافة إلى ذلك تمت زيادة نصف قطر الحشوة بين العناصر والأقواس التي يمكن استخدامها من ميليمترين إلى 4 ميليمترات وهو تغيير يتم مشاركته مع الجناح الخلفي أيضًا.

أما في الجزء الخلفي من السيارة، سيحدث تغييرًا في ارتفاع دعامات الجناح الخلفي أيضًا حيث سيتعيّن تركيبها أعلى بمقدار 60 ميليمتر مما كانت عليه في العام 2022 مع تعلم الاتحاد الدولي للسيارات بوضوح من الحوادث التي حصلت خلال الموسم.

وفي هذا الصدد أيضًا يوجد تغييران إضافيان مع مسامير التثبيت بين وحدة الطاقة والهيكل من جهة، ووحدة الطاقة وناقل الحركة من جهة أخرى التي ستتطلب قوة شد أكبر من 100 كيلو نيوتن بدءًا من الموسم المقبل.

الهيكل الخارجي لسيارة ألبين ايه521

الهيكل الخارجي لسيارة ألبين ايه521

تصوير: جورجيو بيولا

ما هي تغييرات هيكل تدحرج السيارة لموسم 2023؟

نظرًا لشدّة الحادث الذي تعرض له السائق الصيني غوانيو جو في جائزة بريطانيا الكبرى فإنّ السعي المستمر لرفع معايير السلامة يشهد المزيد من التغييرات التي تم إجراؤها على تصميم هيكل تدحرج السيارة "المثلث الشكل" وزيادة الأحمال التي يجب أن يتحملها أيضًا عند مدخل الهواء الوسطي فوق رأس السائق.

من المحتمل أن تتطلب هذه القوانين الجديدة من بعض الفرق إعادة تصميم هيكل تدحرج السيارة نظرًا لتشدد الاتحاد الدولي للسيارات حول هندسته، حيث أصبح على قياس 935 ميليمتر فوق المستوى المرجعي في حين أن أية أجزاء تم إنشاؤها فوق هذا المستوى يجب أن تكون قادرة على تحمل تأثير 15جي وأن يتم تصنيعها من مادة مقاومة للتآكل.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون هيكل التدحرج قادرًا على الحفاظ على القوى المطبقة عليه في الاتجاه الأمامي وكذلك القوى الخلفية التي كان عليه بالفعل تحقيقها.

خوذة لويس هاميلتون، مرسيدس

خوذة لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: لويس هاميلتون

ما الجديد أيضًا في قوانين البطولة للعام 2023؟

قوبلت اللقطات التي تم التقاطها من "كاميرا الخوذة" بإشادة عالمية ومن المقرر أن تصبح عنصرًا أساسيًا في البث من الآن فصاعدًا.

 قام الاتحاد الدولي للسيارات برفع العدد المحدد لمواضع الكاميرات من ستة إلى سبعة بما في ذلك واحدة يتم تركيبها بشكل مواجه للأمام داخل خوذة السائق.

على صعيد وزن السيارة فإنّه في الواقع سينخفض قليلاً مع إعادة اعتماد الحد الأدنى الإجمالي قبل بداية موسم 2022 والذي يبلغ 796 كيلوغرام. ومع ذلك فقد زاد أيضًا الوزن الأدنى لوحدة الطاقة حيث سيتم الآن تضمين بعض الأنابيب المرتبطة في محيطها.

من أجل منع حدوث حالة مشابهة لتلك التي شهدناها هذا الموسم حيث يعتبر الوقود باردًا جدًا، تم تعديل القوانين لاستيعاب عتبة درجة الحرارة المنخفضة.

تنصّ المادة المتعلقة بحرارة الوقود والتي تم تعديلها على ما يلي: "يجب ألا يكون الوقود في السيارة أبرد من: أقل من عشر درجات مئوية تحت درجة الحرارة المحيطة، أو عشر درجات مئوية (عشرين سابقًا) في أي وقت عندما تكون السيارة قد غادرت المنطقة الخاصة للفريق في خط الحظائر".

سيؤدي فحص كثافة الوقود أيضًا إلى تقليل التفاوت بين الوقود المستخدم والرقم المأخوذ أثناء تحليل الموافقة المسبقة من 0.25% إلى 0.15% مما يحد من أي مجال للحصول على أفضلية تأدية بين الاثنين.

وسيُطلب من جميع الفرق أن تضع صمام تنفيس لمنع الضغط الزائد في خزانات الوقود، بينما يجب ألا يتجاوز الضغط الداخلي الأقصى على جدار خزان الوقود مستوى الـ 1.0 بار.

كما تم إجراء تغييرات على القوانين المتعلقة بأنابيب العادم وأنابيب تصريف الغازات الزائدة الخاصة بالشاحن التوربيني مع إضافة بند جديد لعام 2023 ينصّ على: "أي أنبوب (أو أنابيب) تمر من خلاله الغازات الزائدة الآتية من مخرج الشاحن التوربيني يجب أن يكون به مقطع عرضي داخلي أقل من 1500 ميليمتر مربع، ويجب أن يكون لجميع الأسطح الخارجية تأثير انسيابي هوائي ضئيل للغاية على التيارات الهوائية الخارجية".

سيُسمح للفرق أيضًا بإضافة أسوار خاصة تمنع دخول الأشلاء والقطع الصغيرة المتطايرة إلى قنوات تهوية المكابح الخلفية في محاولة لتجنب أي عطل أو فشل فيها.

المشاركات
التعليقات
ألبين تدرس طاقة الهيدروجين كمستقبل للفورمولا واحد
المقال السابق

ألبين تدرس طاقة الهيدروجين كمستقبل للفورمولا واحد

المقال التالي

مرسيدس: صدمة المعاناة في 2022 "لم تؤذِ" الفريق على المدى الطويل

مرسيدس: صدمة المعاناة في 2022 "لم تؤذِ" الفريق على المدى الطويل