لوكلير: الفوز في النمسا كان "ضرورياً" بعد خيبات الأمل المتتالية

اعترف شارل لوكلير سائق فيراري بأن فوزه في سباق جائزة النمسا الكبرى للفورمولا واحد كان "ضرورياً" بالنسبة له، بعد سلسلة متتالية من الإخفاقات مع الحصان الجامح.

لوكلير: الفوز في النمسا كان "ضرورياً" بعد خيبات الأمل المتتالية

أحرز أصيل موناكو أول فوز له منذ جولة أستراليا على حلبة ريد بُل رينغ، مع إدارة أفضل للإطارات على متن سيارته فيراري، ما سمح له بالتجاوز والتفوق على ماكس فيرستابن صاحب قطب الانطلاق الأول.

وامتلك هذا الانتصار أهمية خاصة نظراً لأنه جاء بعد سلسلة من "الكوارث" التي واجهها لوكلير، حيث تسببت مشاكل موثوقية فيراري إضافة إلى استراتيجيات غريبة خلال السباقات بحرمانه من نتائج قوية كانت في متناول اليد.

حيث تسببت مشاكل المحرك بانسحابه من الصدارة في إسبانيا وأذربيجان، كما أن أخطاء الاستراتيجية من فريقه في موناكو وبريطانيا حرمته فرصة تحقيق المركز الأول.

وسعياً منه لتهدئة النجم الشاب بعد سلسلة الإحباطات المتتالية، سافر ماتيا بينوتو مدير الفريق إلى موناكو ليلتقى لوكلير في عشاء خاصّ تكلما فيه عن عدة أمور.

وبعد تحقيقه للفوز في النمسا، أكد لوكلير أن ذلك الانتصار كان ضرورياً للغاية بالنسبة له.

فقال: "كنت بحاجته بكل تأكيد. بالطبع كنت أصل إلى كل سباق جديد بابتسامة على وجهي وأحافظ على تفاؤلي، لكن من الواضح أنه من الصعب التعامل مع السباقات المخيّبة، كنت أشعر أن كل شيء ضدي".

وأكمل: "أخيراً، خضنا سباقاً جيداً وكان الشعور جيداً بالعودة للانتصارات".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، أوضح لوكلير أنّ مفاجأته الأكبر لم تكن في وتيرة فيراري بل في الطريقة التي تأرجحت بها كفة الأداء بين الفريقين منذ السباق القصير وحتى السباق الرئيسي.

فقال: "إنها المرة الأولى التي نكون فيها أسرع بعض الشيء. ذلك لم يكن مفاجئاً لأننا نعمل بجدّ كبير. لكن المفاجأة ربما كانت في تحوّل الأداء منذ سباق السبت إلى الأحد، لأنهم كانوا أقوياء للغاية في السباق القصير".

وتابع: "لكن نجحنا خلال السباق الرئيسي بتقديم وتيرة أفضل بقليل منهم. كانت مفاجأة سارة لنا".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أشار لوكلير إلى أن مشكلة فيراري الرئيسية حتى الآن ليست في الوتيرة، بل في القدرة على ترجمة إمكانيات السيارة إلى نجاحات على الحلبة.

فقال: "امتلكنا حزمة تنافسية في برشلونة ومن ثم أضفنا تحديثات في سيلفرستون، مسيرة التطوير دائماً ما كانت نحو الاتجاه الصحيح".

وأكمل: "أعتقد أن الأداء كان رائعاً منذ أستراليا، ما عدا ميامي ربما، حين كنا خلف ريد بُل".

واختتم: "كانت وتيرتنا قوية خلال السباقات الخمسة الأخيرة، لكننا لم نقدم كل شيء بالطريقة المثالية. لذا كان من الرائع أن أحظى بسباق اعتيادي أخيراً".

المشاركات
التعليقات
هوندا: الباب "ليس مغلقاً" أمام العودة إلى الفورمولا واحد في 2026
المقال السابق

هوندا: الباب "ليس مغلقاً" أمام العودة إلى الفورمولا واحد في 2026

المقال التالي

ماسي مدير السباقات السابق للفورمولا واحد يعلّق على ترك العمل مع "فيا"

ماسي مدير السباقات السابق للفورمولا واحد يعلّق على ترك العمل مع "فيا"