ريد بُل تكشف الخطط التي ساعدت فيرشتابن على الفوز في النمسا

المشاركات
التعليقات
ريد بُل تكشف الخطط التي ساعدت فيرشتابن على الفوز في النمسا
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
01-07-2018

اعتبر فريق ريد بُل استراتيجيّة ماكس فيرشتابن "الذكيّة" بالتخفيف من سرعته عند آخر منعطفين من حلبة ريد بُل رينغ العامل الأساسي الوحيد وراء فوزه المثير بجائزة النمسا الكبرى.

الفائز ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
الفائز ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ، المركز الثاني كيمي رايكونن، فيراري، المركز الثالث سيباستيان فيتيل، فيراري
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
الفائز ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ، المركز الثاني كيمي رايكونن، فيراري، المركز الثالث سيباستيان فيتيل، فيراري وجوناثان ويتلي، مُدير فريق ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

واجه الهولندي أوقاتًا صعبة لإدارة الشروخ التي برزت على إطارَيه الخلفيّين بعد تغييره المبكّر لإطاراته والانتقال إلى تركيبة "سوفت"، لكنّه كان قادرًا على التشبّث ليُحقّق الفوز أمام ثنائي فيراري كيمي رايكونن وسيباستيان فيتيل.

وفي معرض حديثه بعد السباق، كشف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل كيف غيّر فيرشتابن مقاربته للمنعطفين الأخيرين من الحلبة في كلّ لفّة حالما بات من الواضح بأنّه يحتاج للاعتناء بإطاراته.

وقال هورنر لقناة "سكاي سبورت": "لم تكن الشروخ متوقّعة بالتوجّه إلى السباق، لكنّ الأجواء حارة اليوم والأحمال عند هذين المنعطفين عالية، هناك قدرٌ كبيرٌ من الطاقة على الإطارات تحمّله عند تلك المنطقة".

وأضاف: "كان ماكس لطيفًا هناك اليوم. خفّف سرعته عبر تلك المنعطفات اليمنى وعوّض أزمنته في أماكن أخرى من الحلبة. كانت قيادة ناضجة جدًا منه".

وقال هورنر بأنّ فيرشتابن قام بعملٍ جيّد جدًا من أجل ضمان العناية بإطاراته بعد أن كان الإطار الخلفي الأيسر يعمل عند مستوى حرارة أقلّ من الآخر الأيمن.

وتابع: "ذلك لا يُصدّق. كان يُبقي على الإطار الخلفي الأيسر في حالة أبرد من الأيمن، والإطار الأيسر هو الذي يواجه جميع الأحمال هنا".

وأكمل: "كان يسأل بشكلٍ متواصل عن المعلومات ويدير حالة تلك الإطارات، لهذا السبب لم تظهر عليها شروخ. كانت قيادة ناضجة للغاية منه".

واضطرّ دانيال ريكاردو زميل فيرشتابن لإجراء توقّفٍ ثانٍ أثناء احتلاله المركز الثالث، وذلك نتيجة شرخٍ كبيرٍ على إطاره الخلفي الأيسر في منتصف السباق.

وقال ريكاردو للقناة الرابعة البريطانيّة: "تلاشى الإطار الليّن، كان ذلك غريبًا، لا أعلم سبب ذلك".

وأردف: "كان يسير بشكلٍ جيّد وفجأة تراجعت تأديته. كان سباق ماكس جيّدًا، وكيمي سجّل أسرع لفّة في النهاية، أي أنّه طالما عمل الإطار فبالتأكيد حدث ذلك. أمّا بالنسبة للويس ولي فقد تراجعت تأديته سريعًا".

وأكمل: "ليس لديّ شرحٌ لما حدث في الحقيقة".

استراتيجيّة جريئة

كما أشاد هورنر بفريقه بعد تمكّنه من إجراء توقّفَي سائقيه بشكلٍ متتالٍ خلال فترة سيارة الأمان الافتراضيّة التي جاءت نتيجة انسحاب فالتيري بوتاس.

وعندما سُئل إن كان متفاجئًا من عدم إجراء مرسيدس توقّف المتصدّر هاميلتون، أجاب هورنر: "كنت متفاجئًا، كان ذلك بمثابة منحة".

وأردف: "لكن عليك أن تتحلّى بالثقة في الطاقم من أجل إتمام توقّفٍ مزدوج بالنظر إلى مدى تقارب السائقَين من بعضهما البعض".

وأكمل: "لدينا أفضل الميكانيكيين في خطّ الحظائر من دون شكّ. كان قرارًا جريئًا، لكن كان ذلك الأمر الصائب وقد آتى أكله".

كما كشف هورنر بأنّ انسحاب ريكاردو جاء نتيجة مشكلة في نظام العادم.

وقال بخصوص ذلك: "بدأنا رؤية تسرّب في العادم، حيث ارتفعت درجات الحرارة بشكلٍ خيالي، لكنّنا اعتقدنا بأنّنا سنواصل على أمل أن نحاول القيام ببعض الأشياء لتبريده. لكنّ ذلك تسبّب في العطل في نهاية المطاف".

وقال ريكاردو بأنّه "لا جدوى من الشعور بالانزعاج" نتيجة اسنحابه الذي جاء يوم عيد ميلاده الـ 29.

وقال الأسترالي: "أعلم ما وقّعت من أجله في هذه الرياضة عندما كنت طفلًا، وهذه الأشياء تحدث خارج نطاق السيطرة في بعض الأحيان. هكذا سارت الأمور".

وأكمل: "كان يومًا مثاليًا لريد بُل، وللفريق، وللسيد ديتريتش ماتشيتز، وللجيش البرتقالي، لذلك لا أريد الوقوف هنا والحديث حيال قصّة حزينة وكيف أنّ عيد ميلادي لم يكن رائعًا. تحدث هذه الأمور".

واختتم حديثه بالقول: "أودّ لو أنّني تواجدت هناك، لن أكذب، لكنّ تهانيّ لماكس وللفريق. آمل أن يستمتعوا بذلك، فزنا في موناكو وفزنا بسباق موطن الفريق، لذلك أعتقد أنّ الموسم جيّدٌ حتّى الآن في 2018".

المقال التالي
فيرشتابن يقتنص فوزًا غير متوقّع في سباق النمسا

المقال السابق

فيرشتابن يقتنص فوزًا غير متوقّع في سباق النمسا

المقال التالي

هاميلتون: مرسيدس لا تستطيع تحمّل إهدار النقاط بهذا الشكل

هاميلتون: مرسيدس لا تستطيع تحمّل إهدار النقاط بهذا الشكل
تحميل التعليقات