هوندا الخجولة "حذرة" بخصوص تحديثات محرّكها

المشاركات
التعليقات
هوندا الخجولة
01-06-2018

لا يزال الصانع الياباني هوندا خجولًا بخصوص تحديثات محرّكه للفورمولا واحد لجائزة كندا الكبرى، لكنّه سيكون "حذرًا" من أجل عدم الإضرار بالموثوقيّة ضمن سعيه وراء الأداء.

لا يزال الصانع الياباني هوندا خجولًا بخصوص تحديثات محرّكه للفورمولا واحد لجائزة كندا الكبرى، لكنّه سيكون "حذرًا" من أجل عدم الإضرار بالموثوقيّة ضمن سعيه وراء الأداء.

من المنتظر أن يجلب الصانع الياباني تحديثات لسباق الأسبوع المقبل في مونتريال، حيث أنّ حلبة جيل فيلنوف متطلّبة للطاقة وتُعدّ توقيتًا منطقيًا في الآن ذاته لاستخدام محرّكات جديدة.

وغيّرت هوندا نظام استعادة الطاقة الحراريّة "ام.جي.يو-اتش" والشاحن التوربيني على محرّكَي سائقَي تورو روسو بعد الجولة الافتتاحيّة في أستراليا، قبل أن تُغيّر محرّك الاحتراق الداخلي لسيارة بيير غاسلي في الوقت ذاته.

وذلك يعني بأنّ مكوّنات الفرنسي أكملت خمس عطل نهاية أسبوع، لكنّ برندون هارتلي قطع مسافات أقلّ بكثير في المقابل بعد حصوله على مجموعة جديدة من المكوّنات خلال جائزة إسبانيا الكبرى قبل سباقَين من الآن وذلك على إثر الحادث القويّ الذي تعرّض له خلال التجارب الحرّة الثالثة.

وقال تويوهارو تانابي المدير التقني لهوندا لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه لا يوجد شيء رسمي للإفصاح عنه بخصوص تحديثات جائزة كندا الكبرى.

وعند الإلحاح عليه بخصوص ما إذا كانت هوندا قد تحقّقت من الموثوقيّة وستشرع الآن في البحث عن الأداء، أجاب تانابي: "تبدو الموثوقيّة مستقرّة حتّى الآن، لكنّني أعتقد أنّنا نحتاج لأن نكون حذرين عبر عدم الضغط بقوّة من أجل الأداء. نحتاج للتوازن".

وتابع: "لدينا الكثير من الأشياء التي يجب القيام بها ولا توجد الكثير من الحلول القصيرة الأمد، معظمها طويل الأمد. في حال طوّرنا شيئًا ما وقمنا بتطبيقه على المحرّك فنحتاج للقيام باختبار موثوقيّة".

وأكمل: "نحتاج للوقت من أجل أيّ جزء صغيرٍ لتحسين الأداء".

غاسلي "متحمّس"

حاولت هوندا تفادي تقديم أيّ بيانٍ علني بحصوص الأداء هذا الموسم في ظلّ سعيها لإعادة البناء على إثر الانتقادات اللاذعة التي تلقّتها خلال فترة الأعوام الثلاثة الماضية ضمن شراكتها مع مكلارين.

وأكّد سائقا تورو روسو أنّهما يتوقّعان الحصول على محرّك محدّثٍ في كوندا، وبالرغم من أنّهما لم يفصحا عن توقّعات محدّدة بخصوص الأداء، إلّا أنّ غاسلي اعترف بأنّه "متحمّسٌ للغاية".

وقال الفرنسي: "سأنتظر حتّى التجارب الحرّة الأولى لرؤية الفارق بدقّة على الحاسوب. تعلّمت أنّه من الأفضل الانتظار في الفورمولا واحد بعد وضع مكوّنات جديدة على السيارة، كونها لا تعمل مثل المتوقّع في بعض الأحيان، وتعمل أفضل من المتوقّع في أحيانٍ أخرى".

وأكمل: "لكن لا يُمكن للأمور سوى أن تسير نحو الوجهة المناسبة على ما أعتقد، لذلك أنا متحمّسٌ للغاية حيال هذا التحديث".

وكان غاسلي قد أكمل سباق موناكو سابعًا لتُسجّل تورو روسو هوندا النقاط للمرّة الثالثة في ستّة سباقات.

وبدت وتيرة السيارة قويّة على الحلبات التي يتكون تركيز المحرّك فيها على السرعات المنخفضة، حيث عبّرت هوندا عن رضاها حيال كيفيّة توفير وحدة طاقتها لموسم 2018 للطاقة وكيفيّة عمل أنظمة استعادة الطاقة.

وقال تانابي بخصوص ذلك: "العامل الأساسي في موناكو هو عدد دورات المحرّك المنخفض وضغط وتسريح دوّاسة الوقود. ذلك واحدٌ من بين عدّة عوامل لإدارة الطاقة".

وأضاف: "عملنا على كيفيّة توفير المحرّك للطاقة كثيرًا من أجل مساعدة سلوك الهيكل عند المنعطفات والسماح للسائق بالتسارع أبكر".

وأكمل: "الموثوقيّة، والطاقة وتوفيرها نقاطٌ أساسيّة بالنسبة للمحرّك. بالطبع تُعدّ الطاقة مهمّة على صعيد الأزمنة، لكنّ طريقة توفيرها لها تأثيرٌ كبيرٌ أيضاً".

واختتم: "يتواصل مهندسونا مع الفريق والسائقين لتحسين ثقتهم عند الضغط على دوّاسة الوقود".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين بيير غاسلي
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة