وولف: لم يتوقّع أحدٌ العدائيّة بين هاميلتون وروزبرغ

يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأن لا أحد توقّع العدائيّة التي نشبت بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ في صفوف الفريق ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد.

وولف: لم يتوقّع أحدٌ العدائيّة بين هاميلتون وروزبرغ

بعد تزاملهما مسبقًا في سباقات الكارتينغ، تسابق هاميلتون وروزبرغ جنبًا إلى جنب مجدّدًا في صفوف مرسيدس بين 2013 و2016 وتنافسا على اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة من تلك الفترة.

وشهدت تلك الفترة العديد من المناوشات بينهما بما في ذلك حادثاهما على المسار في بلجيكا 2014 وإسبانيا 2016.

وعلى إثر تغلّبه على هاميلتون للظفر بلقب 2016، أعلن روزبرغ اعتزاله الفوريّ للفورمولا واحد، ما دفع مرسيدس للتعاقد مع فالتيري بوتاس بديلًا له.

وبحديثه عن المنافسة بين هاميلتو وروزبرغ، فنّد وولف فكرة أنّ التوتّر بينهما ساعد على استخراج الأفضل منهما.

وقال حيال ذلك: "لست متأكّدًا من أنّ ذلك استخرج الأفضل منهما، كون تلك سلبيّة ولا يزال عليك أن تكون لاعب فريق".

وأضاف: "لو كانت غرفة الاجتماعات مليئة بالشحنات السلبيّة، بسبب عدائيّة السائقَين تجاه بعضهما، فستطغى تلك على الطاقة في تلك الغرفة، ولن أسمح بتكرار ذلك مطلقًا".

وتحدّث وولف عن كيفيّة عدم قدرته على الوصول إلى مصدر التوتّر بين هاميلتون وروزبرغ، قائلًا أنّه دائمًا ما يكون هناك "سياقٌ تاريخي" وراء ذلك لم تكن مرسيدس على دراية به.

وقال النمساوي: "لم يكن بوسعي تغيير ذلك لأنّه تمّ التعاقد مع السائقين قبل قدومي".

وأضاف: "لم يتوقّع أحدٌ ما ستكون عليه الديناميكيّة بينهما والماضي بينهما. هناك سياقٌ تاريخي لا يعلمه أيٌ منّا، وربّما لن نعلمه مطلقًا".

وأردف: "لهذا ندرس كيفيّة عمل سائقَينا مع بعضهما وما يحدث في حال فشل ذلك. نقبل الانزعاج والألم، لكنّنا نحاول الحفاظ على ديناميكيّة إيجابيّة في الفريق".

وعمل وولف على إنشاء بيئة يدرك فيها السائقان أن لا شيء أكثر أهميّة من نتيجة الفريق وتمثيل علامة مرسيدس.

وقال حيال ذلك: "كان الوضع صعبًا عندما وصلت إلى الفريق وأنا جديد على البطولة، وتواجد نيكو ولويس في البطولة لفترة أطول بكثير".

وأكمل: "لكنّني كنت قادرًا على إنشاء بيئة يحترمان فيها الفريق، وبقبضة حديديّة في بعض الأحيان، حيث أدركا أنّه لا يُمكنهما خذلاننا، ولا خذلان مرسيدس".

ثمّ تابع: "شعرت بأنّ بعض أحداث 2014 كانت سلوكًا أنانيًا. قلت لهما في المرة المقبلة التي تقتربان فيها من بعضكما فكّرا في علامة مرسيدس. فكّرا في كلّ فرد في الفريق، فكرا في الدكتور ديتر زيتشه المدير التنفيذي لمرسيدس. سيُغيّر ذلك سلوككما".

المشاركات
التعليقات
أوكون: "لا مجال للخطأ" أمام ألبين ضمن المعركة على تسجيل النقاط في الفورمولا واحد

المقال السابق

أوكون: "لا مجال للخطأ" أمام ألبين ضمن المعركة على تسجيل النقاط في الفورمولا واحد

المقال التالي

شرح معاني جميع الأعلام في الفورمولا واحد

شرح معاني جميع الأعلام في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات