وولف: سباق أبوظبي 2021 منح "فيا" الثقة لاتخاذ القرار الصحيح في مونزا

دعم توتو وولف مدير فريق مرسيدس قرار الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" فيما يتعلق بإنهاء سباق جائزة إيطاليا الكبرى للفورمولا واحد خلف سيارة الأمان.

وولف: سباق أبوظبي 2021 منح "فيا" الثقة لاتخاذ القرار الصحيح في مونزا

يعتقد وولف أن تداعيات سباق أبوظبي الختامي لموسم 2021 المنصرم منحت الثقة للحكام كي لا يخضعوا للضغوطات الخارجية المطالبة بإنهاء السباق تحت العلم الأخضر.

خرجت سيارة الأمان إلى الحلبة بعد توقف سيارة مكلارين التي يقودها دانيال ريكاردو إلى جانب المسار بسبب مشكلة في المحرك.

ولم يتمكن "المارشلز" من دفع السيارة لأن علبة التروس كانت عالقة على نسبة سرعة، واستغرق تحريكها بعض الوقت نظراً لضرورة انتظار الوقت المناسب لدفعها أثناء مرور السيارات الأخرى.

في هذه الأثناء، قررت بعض الفرق إدخال سياراتها إلى منصة الصيانة، بينما قرر البعض الآخر عكس ذلك، ومن غير المسموح للسيارات تجاوز سيارة الأمان طالما أن هناك رافعة على الحلبة.

بالتالي، ضاعت عدة لفات قبل أن يتمكن بيرند مايلاندر سائق سيارة الأمان من وضع جميع السيارات خلفه ضمن الترتيب الصحيح.

لكن بحلول ذلك، لم يعد من الممكن استئناف السباق لينتهي خلف سيارة الأمان.

وعبّر المتابعون والجمهور كذلك عن غضبهم مما جرى حيث سُمعت صافرات الاستهجان في الحلبة. لكن وبينما شكك مدراء الفرق الآخرون بالكيفية التي سات بها الأمور، أشار وولف إلى أن ما جرى كان ضمن القوانين.

فقال: "بشكل واضح تماماً، هذه هي القوانين وهي مكتوبة كذلك. من وجهة نظري، سواء أكنتُ متأثراً بما جرى في أبوظبي أم لا، فقد تم اتباع القوانين تماماً اليوم".

وأكمل: "كانت هناك سيارة متوقفة على المسار ومارشلز ورافعة. لهذا السبب لم يسمحوا لأي أحد بالتجاوز".

وتابع: "لم يكن هناك متسع من الوقت لاستئناف السباق. لذا إن لم يكن البعض راضياً عن القوانين، وأرادوا تقديم عرض كبير مع لفتين تنافسيتين أخيرتين وفوضى عارمة، أعتقد أنني وبالتأكيد أدعم ذلك".

واستكمل: "لكن حينها، لا بدّ من تغيير القوانين. لذا لا أعتقد أنه يجب علينا التذمر مما جرى، لأن هذه هي القوانين".

واسترسل: "أنا راضٍ تماماً لرؤية مدير سباقٍ وطاقم عمله يطبقون القوانين بالرغم من ضغط وسائل الإعلام والجمهور، من أجل خرق القوانين".

وأضاف: "على الأقل ما جرى في أبوظبي، منح ’فيا’ المزيد من الثقة لتطبيق القوانين".

توتو وولف، مدير فريق مرسيدس

توتو وولف، مدير فريق مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

وحين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان رفع العلم الأحمر بهدف ضمان تقديم إعادة انطلاقة، كان ليشكل حلاً ممكناً، نفى وولف هذه الفكرة.

فقال: "لماذا العلم الأحمر؟ إن كانت هناك سيارة مرتطمة بالحائط أو أن المسار مغلق، حينها يمكن رفع العلم الأحمر لعدم قدرة السيارات على المرور. لكن في حالة كهذه، لمَ العلم الأحمر؟ فقط لأننا نريدُ سباقاً للفة أو لفتين؟".

وأردف: "لو تم طرح مقترح تغيير القوانين ومناقشتها مع ’فيا’ بهدف ضمان حصول منافسات في اللفات الأخيرة، فإنني فسأتفق معه. لكن الواقع ليس كذلك اليوم".

اقرأ أيضاً:

وشدد وولف على أنه لا يرغب أن يُنظر إليه كقوة دافعة وراء مثل هذا التغيير، وهو أمر من المحتمل مناقشته إضافة إلى القوانين الرياضية التي نوقشت خلال اجتماع مونزا مع المدراء الرياضيين للفرق ومحمد بن سُليّم رئيس "فيا".

فقال: "لا أريد أن أتسبب بجدلِ على الصفحات الأولى، كي يُقال بأن توتو يريد تغيير القوانين لأن السباقات سيئة. أعتقد أنه علينا الجلوس والبحث في طرقٍ لتحسين الوضع".

واستكمل: "لكن ما حصل اليوم من ضمن كتيّب القوانين، لهذا السبب تم تطبيقه. هل كنت لأرغب بمنافسات حتى المنعطف الأخير؟ نعم بالتأكيد، سيكون ذلك عرضاً جيداً للتلفاز".

وأكمل: "لكن، أعتقد أننا بحاجة للتفكير إن كنا نرغب حقاً بإنهاء جميع السباقات تحت العلم الأخضر؟ حينها يمكن الانطلاق من هذا الهدف".

واختتم: "بالتالي يمكننا أن نرى خمس أو عشر لفات حتى النهاية بالرغم من سيارة الأمان، حيث بوسعنا رفع العلم الأحمر. وضمان المنافسات الحماسية حتى النهاية. إن كانت القوانين تنصّ على ذلك، فذلك جيد. لكن لدينا الكثير من الأشخاص الأذكياء إضافة إلى المدراء الرياضيين، وسيخرجون ببعض الأفكار المفيدة".

المشاركات
التعليقات
تحليل السباق: لماذا كان فيرشتابن ليتغلّب على لوكلير من دون مساعدة سيارة الأمان
المقال السابق

تحليل السباق: لماذا كان فيرشتابن ليتغلّب على لوكلير من دون مساعدة سيارة الأمان

المقال التالي

دي فريز ممتن "لمقابلة العمل التي سارت لصالحه" في سباق مونزا للفورمولا واحد

دي فريز ممتن "لمقابلة العمل التي سارت لصالحه" في سباق مونزا للفورمولا واحد