هيل: لو كان بوسعي لاخترت ألونسو كزميل لي في الفورمولا واحد

قال دايمون هيل بطل الفورمولا واحد السابق، إنه وفي حال كان ينافس حالياً في البطولة، فإنه كان ليفضل مزاملة فرناندو ألونسو سائق ألبين الحالي، لكنه اعترف أنه يتوقع من هاميلتون هزيمته لو كانا زميلين.

هيل: لو كان بوسعي لاخترت ألونسو كزميل لي في الفورمولا واحد

لم تتقاطع مسيرتا هيل وألونسو في الفورمولا واحد منذ اعتزال بطل العالم لموسم 1996 نهاية عام 1999 عندما كان الإسباني ما يزال ناشئاً، حيث شارك للمرة الأولى في موسم 2001.

لكن هيل بقي متواجداً ضمن عالم الفورمولا واحد، حيث عمل كمستشار رياضي لدى "سكاي سبورتس اف1" منذ 2012، حيث أثنى بشكل كبير على أداء سائق ألبين وبطل العالم مرتين.

حيث قال في برنامج "اف1 نايشن" الإذاعي عبر الإنترنت: "فرناندو حالياً على قمة لائحتي من الزملاء المفضّلين. لقد كان إستيبان أوكون يكيل المديح والثناء له بعد جائزة المجر الكبرى".

وأكمل: "لقد تكلم عن مدى روعته كسائق لناحية العمل معه. أتوقع أنه وعندما كان أصغر سناً، بسرعته الكبيرة وتنافسيته العالية، ربما كان أكثر صعوبة في العمل معه كزميل".

وتابع: "لكننا جميعاً نكبر ونتعلم ونتطور. إن فرناندو ألونسو الناضج كسائق، على قمة لائحتي من الزملاء المفضّلين".

اقرأ أيضاً:

بالطبع، تواجد زميل سريع مثل ألونسو ليس أمراً سهلاً، لكن هذا لا يغير من رأي هيل، الذي خاض أربعة معارك على اللقب ضمن مسيرته القصيرة التي امتدت على مدار سبعة مواسم.

فقال: "مسيرتي شهدت زملاء أقوياء: آلان بروست، إيرتون سينا، نايجل مانسل، دايفيد كولتارد وجاك فيلنوف".

وتابع: "نحن كسائقين نود منافسة الأفضل. لا نريد ترك أي شيء دون تجربته. لم أكن يوماً زميلاً لمايكل شوماخر، لكنني نافسته ضمن ما أعتبره ظروفاً متكافئة".

وأردف: "لذا أنا أعلم مستواي بالمقارنة مع مايكل".

واسترسل: "لن أدرك أبداً مستواي بالمقارنة مع لويس هاميلتون. بصراحة، أعتقد أنه ربما كان ليهزمني تماماً بوتيرته الثابتة، لكن لا بد من التجربة للتأكد. كل سائق سباقات يودّ المنافسة وقياس مستوى أدائه بالمقارنة مع غيره".

واستطرد: "بالتأكيد المنافسة صعبة. العلاقة بين الزميلين لا تكون دوماً جيدة عندما يكون أحدهما ينافس على بطولة العالم، هذا ما يؤدي إلى علاقة غير مستقرة".

واختتم: "ذلك ليس سهلاً على الزميل الآخر. لكن عندما تكون رياضياً احترافياً، فإنك ستمتلك القدرة على النظر إليه مباشرة والقول ’عمل جيد’، وبوسعه ردّ ذلك القول لك كذلك".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن: "ليس هناك ما يقلقني" وتحقيق المركز الثاني "لن يغيّر حياتي"
المقال السابق

فيرشتابن: "ليس هناك ما يقلقني" وتحقيق المركز الثاني "لن يغيّر حياتي"

المقال التالي

هاميلتون يأمُل أن تساعد اختيارات أزيائه "الجريئة" في الفورمولا واحد على تفتيح العقول

هاميلتون يأمُل أن تساعد اختيارات أزيائه "الجريئة" في الفورمولا واحد على تفتيح العقول
تحميل التعليقات