هوندا تكشف أسرار تطوير محرّكها لموسم 2021 في الفورمولا واحد

قدّمت هوندا تفاصيل غير معتادة لتطويرات محرّكها للفورمولا واحد لموسم 2021 الذي أحرز انتصاره الأوّل على يد ماكس فيرشتابن في إيمولا نهاية الأسبوع الماضي.

هوندا تكشف أسرار تطوير محرّكها لموسم 2021 في الفورمولا واحد

يرى البعض بأنّ محرّك هوندا لموسم 2021 على أنّه الأقوى في البطولة حاليًا، حيث أكّدت تأديات بيير غاسلي سائق ألفا تاوري الوتيرة القويّة التي تتمتّع بها ريد بُل.

إذ أنّ حزمة كبيرة من التغييرات كان من المزمع تقديمها في 2022 بالأساس، لكن على إثر قرار الصانع الياباني الانسحاب كمصنّعٍ رسمي نهاية العام الجاري، فقد تقرّر تقديم موعد اعتمادها لهذا العام.

ومثّل ذلك التزامًا ضخمًا كون القرار اتّخذ في مرحلة متأخّرة من الموسم المنقضي.

وقال ياسواكي أساكي المسؤول عن تطوير وحدة الطاقة: "كانت الخطّة الأصليّة تقضي باعتماد الهيكل الجديد لوحدة الطاقة هذا العام في 2021".

وأضاف: "لكن لعددٍ من الأسباب فقد تقرّر عدم المضيّ قدمًا في ذلك. لكنّ التفكير تغيّر بالكامل حيال ذلك عندما أعلنت هوندا مغادرتها البطولة".

وأكمل: "توجّهت إلى الرئيس هاشيغو وقلت له أنّنا نودّ اعتماد وحدة الطاقة الجديدة لعامنا الأخير في الرياضة. وقبل ذلك الطلب".

وشدّد أساكي على أنّ التغييرات على تصميم وحدة الطاقة الجديدة كانت كبيرة وتطلّبت قدرًا ضخمًا من العمل.

وقال الياباني: "لم تكن تلك لتكون مهمّة سهلة مطلقًا بالنظر إلى حجم التغييرات التي أجريناها على هندسة وحدة الطاقة".

وأضاف: "قمنا أوّلًا بتغيير شكل عمود الكامات ليكون مدمجًا أكثر، كما أنزلناه إلى موقعٍ منخفضٍ أكثر أقرب إلى الأرض".

وأردف: "كان المغزى الأساسيّ ممّا غيّرناه تحسين كفاءة الاحتراق. ومن أجل فعل ذلك فقد كان علينا تغيير زاوية الصمام، ومن أجل فعل ذلك فإنّنا غيّرنا عمود الكامات.

وأكمل: "كما تعيّن علينا جعل أغطية الرؤوس منخفضة ومدمجة أكثر، وهو ما يعني أنّ طريقة تدفّق الهواء حولها أصبحت أفضل بكثير، كما أنّنا خفضنا مركز ثقل وحدة الطاقة".

وواصل شرحه بالقول: "كما أنّنا غيّرنا زاوية التجويف ما قلّص المسافة بين تجويفٍ وآخر، ما جعل المحرّك أقصر. جعلنا الجانب الأيمن من هذا المحرّك متقدّمًا عن الجانب الأيسر على عكس المحرّك القديم".

أغطية رؤوس أُسطوانات المحرّك

أغطية رؤوس أُسطوانات المحرّك

تصوير: هوندا

وقال أساكي أنّه تعيّن على هوندا التعامل مع عددٍ من العوامل الأساسيّة من أجل الحفاظ على تنافسيّتها.

وقال: "كان علينا التفكير في حقيقة أنّ كفاءة الاحتراق أفضل. كما أنّ أداء عمود الكامات أصبح أفضل. وبالنظر إلى قوانين الفيزياء فإنّ قدر الطاقة الي يُمكن تخزينه قد تغيّر، وذلك يعني تقلّص قدر الطاقة الصادرة عن العادم".

وأضاف: "لذا بالمقارنة مع استعادة الطاقة التي كانت لدينا العام الماضي، فإنّ ما علينا فعله هو زيادة أداء العمود المرفقي، وضمان حصولنا على مستوى جيّدٍ من التصريف في العادم في ذات الوقت، وكذلك حرارة العادم أيضاً".

وأردف: "لذا وضعنا عددًا من أهداف التطوير، ونعتقد بأنّنا حققناها".

كما ساعدت مساهمات ريد بُل للتكنولوجيا على ضمان التطرّق إلى جميع الجوانب.

وقال أساكي: "أعتقد بأنّنا كنّا قادرين على تطبيق كلّ شيء بحوزتنا من أجل منافسة مرسيدس".

وأكمل: "كان لدينا الكثير من التعاون مع ريد بُل، لنتأكّد من أنّ بوسعنا استخراج أقصى أداء من هذا المحرّك المدمج الجديد".

وأردف: "هذه المرّة الأولى التي وصلنا فيها إلى حدّ تغيير هيكل وحدة الطاقة".

وواصل شرحه بالقول: "لكنّني أعتقد بأنّ التحدي الأكبر الذي واجهناه حتّى هذه المرحلة كان في أيّام مكلارين عندما أجرينا تغييرات كبيرة على نظام ام.جي.يو-اتش، غيّرنا موقع الضاغط والتوربينة بالمقارنة مع التجويف على شكل حرف في".

وفي ما يتعلّق بالجهود التي تعيّن على طاقمه وكامل شركة هوندا بذلها، قال أساكي: "عليّ الاعتراف بأنّه كان هدفًا صعبًا للغاية على عدّة أوجه".

واختتم بالقول: "لكنّني أعتقد بأنّ مهندسينا تمتّعوا بفهمٍ جيّد بأنّه لدينا عامٌ واحدٌ متبقٍ، لكن لدينا في ذات الوقت عامٌ كاملٌ لفعل الكثير من الأشياء، وعملنا بجهدٍ خلال هذه الفترة التي كانت متاحة".

المشاركات
التعليقات
مازيبين تفاجأ من مستوى حدة المنافسة في الفورمولا واحد

المقال السابق

مازيبين تفاجأ من مستوى حدة المنافسة في الفورمولا واحد

المقال التالي

ريد بُل تعيّن أحد كبار موظفي مرسيدس كمدير تقني لقسمها الجديد للمحركات

ريد بُل تعيّن أحد كبار موظفي مرسيدس كمدير تقني لقسمها الجديد للمحركات
تحميل التعليقات