هاميلتون: الانطلاق من الصف الأول كان ممكنًا في هولندا لولا الأعلام الصفراء

يعتقد لويس هاميلتون أنه كان ليتأهّل على الصف الأول لسباق جائزة هولندا الكبرى لولا الأعلام الصفراء التي أفسدت لفته الأخيرة في التصفيات، لكنه يشك بأن قطب الانطلاق الأول كان في المتناول.

هاميلتون: الانطلاق من الصف الأول كان ممكنًا في هولندا لولا الأعلام الصفراء

عادت مرسيدس بعد نهاية أسبوع صعبة في سباق ليتأهّل سائقاها هاميلتون وجورج راسل في المركزين الرابع والسادس على حلبة زاندفورت، حيث دخل الفريق في المعركة مع فيراري وريد بُل.

وأكمل هاميلتون التصفيات بفارق 4 أعشار من الثانية خلف ماكس فيرشتابن المنطلق أولًا، لكنه اضطرّ للتخلّي عن لفته الأخيرة في القسم الحاسم بعد الانزلاق التي تعرض له سيرجيو بيريز.

"أعتقد أنه لولا الأعلام الصفراء، كنا لننافس على التأهّل في الصف الأول" قال هاميلتون واصفًا هذه النتيجة بالإيجابية للغاية بعد معاناته في سبا.

وأضاف: "تلك نتيجة إيجابية جدًا. آمُل أنه وبعد أن قلّصنا الفارق على مدار اللفة الواحدة، أن ينعكس ذلك في وتيرة السباق، حيث سيكون هذا رائعًا".

اقرأ أيضاً:

وبالرُغم من اعتقاد هاميلتون بإمكانية تأهّله على صف الانطلاق الأول، إلّا أنه شكك في أنه كان بمقدوره التغلب على فيرشتابن إلى المركز الأول وتسجيل قطب الانطلاق الأول له هذا العام.

حيث قال: "أعتقد بأن ذلك سيكون تفاؤلًا أكثر من اللازم. فهم ما يزالون أسرع بعض الشيء. لكنني أظن بأن صف الانطلاق الأول كان ممكنًا".

من جهته، يرى توتو وولف مدير فريق مرسيدس أن هاميلتون كان ضمن المنافسة على قطب الانطلاق الأول، حيث كشفت بأن بيانات الفريق أظهرت أنه كان ضمن نطاق زمن فيرشتابن قبل التخلّي عن لفته.

فقال: "من خلال بيانات سيارتنا، فقد كنا في الواقع متفوقين بعشر من الثانية قبل الحادثة. لا نعلم كيف كانت لتكون النتيجة النهائية، لكننا كنا ننافس بالفعل على قطب الانطلاق الأول، وذلك شعور جيد".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن يُدين إلقاء الشماريخ "السخيف" على الحلبة في تصفيات زاندفورت
المقال السابق

فيرشتابن يُدين إلقاء الشماريخ "السخيف" على الحلبة في تصفيات زاندفورت

المقال التالي

لوكلير يشرح خطأ المنعطف العاشر في تصفيات زاندفورت

لوكلير يشرح خطأ المنعطف العاشر في تصفيات زاندفورت