فيرشتابن يُدين إلقاء الشماريخ "السخيف" على الحلبة في تصفيات زاندفورت

أدان ماكس فيرشتابن بالإلقاء "السخيف والغبي" للشماريخ خلال تصفيات جائزة هولندا الكبرى للفورمولا واحد، في الوقت الذي قال فيه الآخرون أنّ حتّى تلك التي تبقى في المدرّجات تُواصل تشكيل خطر.

فيرشتابن يُدين إلقاء الشماريخ "السخيف" على الحلبة في تصفيات زاندفورت

توقّف القسم الثاني من تصفيات زاندفورت لفترة قصيرة بعد إلقاء شمروخٍ من المدرّجات ليقع على المسار، بينما أُلقي آخر قرب مخرج خطّ الحظائر في القسم الثالث.

ويُتفهّم أنّ الشمروخ الثاني لم يصل إلى المسار، لكنّ دخانه البرتقالي شوهد وهو يتجاوز الحاجز قبل الطلعات الأخيرة من التصفيات التي شقّ فيها فيرشتابن طريقه للتفوّق على شارل لوكلير ليُحرز قطب الانطلاق الأوّل.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول ردّة فعله حول ما حدث وإن كان لديه أيّ شيء لقوله لحثّ الجماهير على عدم تكرار ذلك خلال السباق، قال فيرشتابن: "إنّه لأمرٌ سخيف".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "مسك الشماريخ مقبولٌ، لكن بالطبع هناك حدودٌ لذلك. لكنّ إلقاءها على الحلبة أمرٌ غبي. أعتقد بأنّ الشخص الذي فعل ذلك تمّ إخراجه من الحلبة".

وأكمل: "لا تفعلوا ذلك فحسب. ذلك غير جيّد لأيّ أحد، ويتمّ إخراجك من الحلبة لذا لا يُمكنك مشاهدة السباق، وتتوقّف حصّتنا لأنّه من الخطر وجود تلك الأشياء على الحلبة".

كما شاطره لوكلير الرأي، حيث يشعر بأنّه "لا يجب فعل تلك الأشياء" وأنّه يأمل "أن يتمّ فعل أيّ شيء لتفادي ذلك في المستقبل".

أمّا كارلوس ساينز الإبن صاحب المركز الثالث فقد حثّ منظّمي جائزة هولندا الكبرى على "جعل المشجّعين يعلمون متى من الممكن استخدام الشماريخ ومتى لا يُسمح بذلك"، بالرغم من أنّ هناك حجرًا لذلك بالفعل بالنسبة للمشجّعين.

المشاركات
التعليقات

فيرشتابن يتفوّق بـ 0.021 ثانية على لوكلير ويُلهب حماس جماهيره في تصفيات زاندفورت

هاميلتون: الانطلاق من الصف الأول كان ممكنًا في هولندا لولا الأعلام الصفراء