مكلارين: حالة الغموض من سقف النفقات وضعت مكابح على التحديثات في الفورمولا واحد

كشفت مكلارين عن مخاوفها من أن سقف النفقات قد ساهم في "كبحها" عن تقديم مزيد من التحديثات على السيارة في الوقت الحالي.

مكلارين: حالة الغموض من سقف النفقات وضعت مكابح على التحديثات في الفورمولا واحد

وسط الجدل الدائر بين مدراء فرق الفورمولا واحد حول أفضل كيفية لمعالجة المشاكل التي تسبب بها ارتفاع مستويات التضخم وأزمة تصاعد تكاليف المعيشة، فإن الفرق تحاول الحدّ من إنفاقها على التحديثات حتى تعرف بأن لا خطر هنالك إذا ما خرقوا قوانين الإنفاق لهذا الموسم.

ومع اعتراف مكلارين بالفعل أنها على طريق تجاوز سقف النفقات الحالي البالغ 140 مليون دولار، فإنها تعي كذلك خطر الإفراط في الإنفاق أكثر حتى تعلم ما ستقوم به الفورمولا واحد لمعالجة المشاكل التي تواجهها الفرق.

ولهذا كشف أندرياس سيدل مدير مكلارين أن فريقه قد توقّف الآن عن العمل على أية تحديثات كبيرة على سيارته "ام سي ال-36".

فقال: "نأمُل ألا نكون نحن فقط من تعيّن عليه كبح تحديثاته القادمة، بسبب القيود التي نواجهها من جانب سقف النفقات بشكل أساسي".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "لكن هنالك أيضاً قيود في هذه الأيام مع الوقت المحدود أكثر في نفق الهواء. لذلك تكون بحاجة لأن تكون حريصًا جدًا مع كيفية استخدامك للوقت المتاح لك في ذلك الجانب".

وتابع: "الأمر المهم في الوقت الحالي هو ما يزال محاولة استخلاص المزيد من الأداء من الحزمة التي لدينا. ومن ثم سنرى ما سنحتاجه من تطويرات طفيفة على السيارة على مدار الموسم".

هذا ويرى سيدل بأن سيارة مكلارين هذا العام تحمل حزمة أفضل إجمالًا من 2021، حيث حققت مكلارين خطوات إلى الأمام في معالجة بعض نقاط ضعفها الأساسية، مثل الأداء الضعيف على المنعطفات البطيئة.

فقال: "أعتقد بأننا أحرزنا خطوة إلى الأمام مع بعض نقاط ضعفنا من العام الماضي. أرى بالتأكيد أن السيارة الآن مناسبة أكثر لكافة أنواع الحلبات".

المشاركات
التعليقات
ريد بُل تفسخ تعاقدها مع سائقها الاحتياطي فيبز إثر التحقيق فيما بدر منه من إساءة عنصرية
المقال السابق

ريد بُل تفسخ تعاقدها مع سائقها الاحتياطي فيبز إثر التحقيق فيما بدر منه من إساءة عنصرية

المقال التالي

ويليامز بصدد اختبار حزمة انسيابية مُحدّثة في سيلفرستون

ويليامز بصدد اختبار حزمة انسيابية مُحدّثة في سيلفرستون