فيرشتابن يُحرز فوزًا سهلًا في فرنسا بعد حادث لوكلير

أحرز ماكس فيرشتابن الفوز بسباق جائزة فرنسا الكبرى للفورمولا واحد من دون الكثير من العناء مستفيدًا من تعرّض غريمه شارل لوكلير لحادثٍ مبكّرٍ نسبيًا.

فيرشتابن يُحرز فوزًا سهلًا في فرنسا بعد حادث لوكلير

بالرغم من تصدّره جميع اللفّات الأولى ودفاعه الشرس أمام هجمات فيرشتابن، تعرّض لوكلير لحادث في لفّة توجّهه لإجراء وقفة صيانته، حيث يبدو أنّه كان مجرّد خطأ قيادي من جانبه وفق ما قاله لاحقًا.

نتيجة لذلك فقد تقدّم فيرشتابن إلى الصدارة من دون عناء وشقّ طريقه نحو فوزه السابع هذا الموسم وموسّعًا صدارته أكثر فأكثر للترتيب العام.

وقدّم لويس هاميلتون وتيرة جيّدة تمكّن من خلالها من التشبّث بالمركز الثاني في المراحل الأولى أمام سيرجيو بيريز قبل أن يتمكّن من الابتعاد عنه.

وبعد معركة حامية على آخر مراكز منصّة التتويج، تمكّن جورج راسل من ضمان تواجد سيارتَي مرسيدس على منصّة التتويج بتفوّقه على بيريز.

وبعد انطلاقه من آخر الترتيب، وفوضى وقفة صيانته وعقوبة التسريح غير الآمن التي تلقاها واتّباعه لاستراتيجيّة التوقّفين، عبر ساينز خطّ النهاية خامسًا، وكان عزاؤه تحقيق نقطة أسرع لفّة.

وذهب المركز السادس إلى فرناندو ألونسو الذي قدّم سباقًا جيّدًا على أرض ألبين التي حقّقت نقاطًا مزدوجة بحلول إستيبان أوكون ثامنًا، بينما تواجد ثنائيّ مكلارين لاندو نوريس ودانيال ريكاردو في المركزين السابع والتاسع تواليًا، بينما تشبّث لانس سترول أمام زميله سيباستيان فيتيل في اللفّة الأخيرة ليضمن آخر نقطة.

مجريات السباق

اتّجهت جميع الأنظار نحو درجات الحرارة العالية بالتحضير للسباق حيث كانت الأعلى ضمن عطلة نهاية الأسبوع، واختار الجميع الانطلاق على إطارات "ميديوم" ما عدا بوتاس، وغاسلي وساينز الذين اختاروا إطارات "هارد".

ولدى الانطلاقة فقد حافظ لوكلير على الصدارة أمام فيرشتابن، في حين قفز هاميلتون أمام بيريز، بينما قدّم ألونسو انطلاقة قويّة كعادته ليتجاوز كلًا من نوريس وراسل.

في الأثناء وقع احتكاكٌ بين أوكون وتسونودا في المنعطف المزدوج وسط الخطّ المستقيم الخلفي ما تسبّب في التفاف سيارة الياباني وتراجعه إلى المركز الأخير، بينما تلقى أوكون لاحقًا عقوبة 5 ثوانٍ.

وبدأ ساينز بتحقيق التقدّم من الخلف، حيث تجاوز جو غوانيو، وأتبعه بنيكولاس لاتيفي خلال اللفّة الأولى، ومن ثمّ تمكّن من الإطاحة ببوتاس ليصل إلى المركز الـ 16.

في المقابل بدأ فيرشتابن في الضغط بقوّة على لوكلير خلال اللفّة الثالثة مستفيدًا من نظام "دي آر اس"، بينما بدأ بيريز بالضغط على هاميلتون، وذلك في ظلّ تشكّل فجوة كبيرة نسبيًا بين كلّ من المجموعتين.

وكانت معاناة لوكلير في المقطع الأوسط ذي الخطوط المستقيمة واضحة، حيث كان فيرشتابن يضغط عليه بقوّة هناك، وكان يرتكب بعض الأخطاء الطفيفة عند الكبح.

وبالوصول إلى اللفّة الثامنة فقد تلقى بيريز التحذير الثاني له بشأن حدود المسار، وهو ما كان يفرض عليه الحذر أكثر لتفادي تلقي عقوبة، وبالفعل بدأ هاميلتون بالابتعاد أمامه، في حين كان راسل بصدد الاقتراب منه بعد أن تجاوز ألونسو نحو المركز الرابع.

في الأثناء وصل ساينز إلى المركز الـ 12، وقال له مهندسه: "الوتيرة جيّدة، واصل ذلك"، لكنّه أجاب: "لا أشعر بأنّها وتيرة جيّدة، لكن لا بأس".

وسألت فيراري لوكلير في اللفّة الـ 12 عن رأيه في الخطّة "باء"، فأجاب: "عُلم"، وذلك في ما بدت إشارة إلى الانتقال إلى استراتيجيّة التوقّفين.

لكن بدا أنّ تحدي فيرشتابن تراجع قليلًا بدءًا من تلك المرحلة، حيث ارتفع الفارق بينهما فوق الثانية.

وأقدمت ريد بُل في نهاية اللفّة الـ 16 على استدعاء فيرشتابن ونقله إلى إطارات "هارد" في المركز السابع مباشرة خلف نوريس.

واختارت فيراري الإبقاء على لوكلير على الحلبة بالرغم من أنّ مهندسه قال له بأنّه "لا يزال يُعاني من ارتفاعٍ مفرطٍ لحرارة إطاراته".

وحثّ مهندس فيرشتابن سائقه بشدّة على الضغط بقوّة، لكنّه لم يحتج لذلك كون الكارثة ضربت غريمه في ذات الوقت...

إذ تعرّض لوكلير لحادث بعد انزلاق القسم الخلفي لسيارته في المنعطف الـ 11 والتفاف سيارته واصطدامه بجدار الإطارات، وهو ما استدعى دخول سيارة الأمان فورًا.

وقال سائق فيراري بعد ذلك: "ما الذي حدث لدوّاسة التسارع"، إذ يبدو بأنّ مشكلة دواسة الوقود التي ضربته في اللفّات الأخيرة من سباق النمسا عادت للظهور في تلك اللحظة ما تسبّب في الحادث.

ودفع ذلك جميع السائقين تقريبًا للدخول لتغيير إطاراتهم. وما زاد الطين بلّة لفيراري هو توقّف ساينز البطيء للغاية، وفوق ذلك تسريحه بشكلٍ غير آمن في طريق سيارة ألبين.

وسأل فيرشتابن عن حالة غريمه بعد الحادث قائلًا: "هل هو على ما يرام؟" فأجابه مهندسه بأنّ بخير.

واستؤنف السباق بعد ذلك بتواجد فيرشتابن في الصدارة أمام هاميلتون، وبيريز، وراسل، وألونسو، ونوريس، وريكاردو، وساينز. وكانت العقوبة تلوح في الأفق بالنسبة لساينز.

وحاول ساينز الاستفادة من إطاراته "ميديوم" لتحقيق تقدّم سريع في تلك المرحلة بالنظر إلى تواجد الجميع أمامه على إطارات "هارد".

وبالفعل تمكّن الإسباني من تجاز ثنائيّ مكلارين ومن ثمّ ألونسو ليصل إلى المركز الخامس في تلك المرحلة.

وأعلنت إدارة السباق بالفعل توجيه عقوبة 5 ثوانٍ إلى الإسباني، وقال لاحقًا: "أنا أسرع من هؤلاء الشباب"، حيث وصل سريعًا للثلاثي أمامه الذي لم يكن قادرًا على مجاراة فيرشتابن المبتعد وحيدًا في الأمام.

وتمكّن ساينز أخيرًا من الإطاحة براسل في اللفّة الـ 30 عبر تجاوزٍ جريء على الخط الخارجي من منعطف "سيني" السريع في نهاية الخطّ المستقيم الخلفي.

ووصل ساينز إلى بيريز بعد سبع لفّات أخرى، وبدأ بالضغط عليه، لكنّ أفضليّة سرعة ريد بُل القصوى كانت واضحة، كما لم يكن من الواضح إن كان سيُحاول إكمال السباق من دون توقّفٍ آخر في تلك المرحلة، وقال لاحقًا أنّ الأمر سيكون صعبًا عندما سأله مهندسه عن ذلك.

بالتوازي مع ذلك، بدأ فيرشتابن بالتذمّر من حالة إطاراته، حيث قال: "بدأت أعاني كثيرًا".

أمّا ساينز فقد عاد للقول مع بقاء 13 لفّة على النهاية: "لا يُمكننا إكمال السباق بهذه المجموعة"، فأكّد له مهندسه الانتقال إلى الخطّة "باء".

ودخل الإسباني في معركة حامية مع بيريز في المقطع الأخير، وفي خضمّ ذلك طلب منه مهندسه التوقّف، لكنّه أجاب "ليس الآن" بالتزامن مع إتمامه التجاوز على بيريز.

وبالفعل توقّف ساينز في نهاية تلك اللفّة وطبّق عقوبته وانتقل إلى إطارات "ميديوم" جديدة وعاد في المركز التاسع.

في الأثناء وقعت مناوشة بين بيريز وراسل واختصر سائق ريد بُل المسار ولم يرجع المركز إلى راسل مُجادلًا بأنّ راسل دفعه خارج المسار، قبل أن تُعلن إدارة السباق عدم الحاجة للتحقيق في الواقعة بالرغم من تذمّر مرسيدس.

وبدأ ساينز بتحقيق تقدّمٍ سريعٍ حينها متجاوزًا أوكون وريكاردو سريعًا ليُصبح سابعًا، ولحق بنوريس وتجاوزه في غضون لفّة ونصف ليصل على المركز السادس مُسجّلًا أسرع لفّة في طريقه ويكون هدفه التالي ألونسو.

وبالفعل أطاح ساينز بألونسو ليخطف منه المركز الخامس، وانتهت رحلته حينها بالنظر إلى وجود فارق 22 ثانية بينه وبين راسل أمام مع بقاء 6 لفّات على النهاية.

وتوقّفت سيارة كيفن ماغنوسن على الحلبة مع بقاء 5 لفّات على النهاية، وهو ما دفع إدارة السباق لاعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة.

ولدى استئناف التسابق الطبيعي فقد باغت راسل منافسه بيريز وتمكّن من خطف آخر مراكز منصّة التتويج منه.

وبالرغم من محاولات بيريز استعادة آخر مراكز منصّة التتويج وتذمّره من تجاوز راسل لحدود المسار، ضمن سائق مرسيدس منصّة تتويجٍ جديدة في النهاية.

نتيجة السباق:

المركز   # السائق الهيكل المحرّك عدد اللفات التوقيت
1   1 Netherlands ماكس فيرشتابن ريد بُل ريد بُل 53  
2   44 United Kingdom لويس هاميلتون مرسيدس مرسيدس 53 10.587
3   63 United Kingdom جورج راسل مرسيدس مرسيدس 53 16.495
4   11 Mexico سيرجيو بيريز ريد بُل ريد بُل 53 17.310
5   55 Spain كارلوس ساينز الإبن فيراري فيراري 53 28.872
6   14 Spain فرناندو ألونسو ألبين رينو 53 42.879
7   4 United Kingdom لاندو نوريس مكلارين مرسيدس 53 52.026
8   31 France إستيبان أوكون ألبين رينو 53 56.959
9   3 Australia دانيال ريكاردو مكلارين مرسيدس 53 1:00.372
10   18 Canada لانس سترول أستون مارتن مرسيدس 53 1:02.549
11   5 Germany سيباستيان فيتيل أستون مارتن مرسيدس 53 1:04.494
12   10 France بيير غاسلي ألفا تاوري ريد بُل 53 1:05.448
13   23 Thailand ألكسندر ألبون ويليامز مرسيدس 53 1:08.565
14   77 Finland فالتيري بوتاس ألفا روميو فيراري 53 1:16.666
15   47 Germany ميك شوماخر هاس فيراري 53 1:20.394
  انسحب 24 China غوانيو جو ألفا روميو فيراري 47  
  انسحب 6 Canada نيكولاس لاتيفي ويليامز مرسيدس 40  
  انسحب 20 Denmark كيفن ماغنوسن هاس فيراري 37  
  انسحب 16 Monaco شارل لوكلير فيراري فيراري 17  
  انسحب 22 Japan يوكي تسونودا ألفا تاوري ريد بُل 17  
المشاركات
التعليقات
تغطية مباشرة لسباق جائزة فرنسا الكبرى 2022
المقال السابق

تغطية مباشرة لسباق جائزة فرنسا الكبرى 2022

المقال التالي

لوكلير يتحمّل مسؤوليّة "الخطأ المحبط للغاية" في سباق فرنسا

لوكلير يتحمّل مسؤوليّة "الخطأ المحبط للغاية" في سباق فرنسا