فيراري قلقة حيال سقف النفقات خلال حرب التطوير المرتقبة في 2022

حثّت فيراري الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" على ضمان تطبيق سقف النفقات بشكل مناسب خلال موسم 2022 الجاري في الفورمولا واحد لمنع الفرق من إيجاد طرق للتحايل على النظام بهدف تطبيق تحديثات كبيرة.

فيراري قلقة حيال سقف النفقات خلال حرب التطوير المرتقبة في 2022

مع استعداد الفرق لخوض حرب تطوير كبيرة بهدف تحسين سياراتها، بات عليها الحرص على عدم إنفاق الكثير كي لا تتخطى السقف المالي الأقصى البالغ 140 مليون دولار أمريكي.

لكن، استفاقت بعض الفرق على واقع مفاده بأن السقف الأقصى هذا لن يسمح لها بجلب جميع التحديثات التي تريدها، بالتالي برزت بعض المخاوف من محاولات البعض التلاعب بالقوانين المالية بهدف تمويل مزيد من التحديثات.

وأوضح ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري أن الفورمولا واحد بحاجة إلى ضمانة بعدم قدرة أي فريق على تخطي سقف النفقات، لأن ذلك قد يلعب دوراً حاسماً في معركة اللقب.

فقال: "سقف النفقات سيؤثر على عملية التطوير. أعتقد أن العامل الأساسي ومصدر قلقي هو ضرورة ضمان وجود تطبيق صحيح لذلك السقف، لأنه قد يكون عاملاً محورياً للغاية في معركة اللقب".

اقرأ أيضاً:

وضمن معرض كلامه قبل جولة السعودية، أوضح كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أن الفرق باتت مضطرة للتعامل بشكل أكثر استراتيجية فيما يتعلق بالتحديثات.

فقال: "أعتقد أن كل فريق سيكون قريباً جداً من سقف النفقات هذا الموسم. على الفرق اتباع استراتيجيات أفضل فيما يتعلق بخططها للتحديثات".

وأكمل: "بالتالي عليك أن تكون أكثر انتقائية في المجالات التي تمتلك أولوية التحديث وفقاً للكلفة".

أما ستيفانو دومينيكالي رئيس الفورمولا واحد التنفيذي والذي أشار إلى وجود ناحيتين تثيران قلقه فيما يتعلق بسقف النفقات لموسم 2022.

فقال: "أولاً، الضبط، في حال وجود ثغرة في أي من القوانين فإن النظام بأكمله ينهار".

وأكمل: "النقطة الثانية تتعلق بالمتغيرات التي كان يصعب التنبؤ بها عند إطلاق حزمة القوانين المالية".

وأردف: "التضخم يسير في اتجاه غير واضح، كما أن تكاليف النقل قد ازدادت أيضاً في الأسابيع الماضية بطريقة صعبة التوقع".

واختتم: "ستكون هناك نقاشات لإيجاد الحلول المناسبة".

المشاركات
التعليقات
فيراري: اختيارات ريد بُل لمستويات الارتكازية "تستحق بعض التحليل"
المقال السابق

فيراري: اختيارات ريد بُل لمستويات الارتكازية "تستحق بعض التحليل"

المقال التالي

ألونسو: وتيرة ألبين أفضل ممّا تُشير إليه النتائج

ألونسو: وتيرة ألبين أفضل ممّا تُشير إليه النتائج