هاميلتون كان "يصلي لينتهي السباق" في باكو بسبب آلام ظهره داخل سيارة مرسيدس

قال لويس هاميلتون أنه "لا يمكنه التعبير عن الألم" الذي عانى منه بسبب الارتدادات على سيارته مرسيدس خلال سباق جائزة أذربيجان الكبرى، حيث تنفس الصعداء فقط لتمكنه من إنهائه.

هاميلتون كان "يصلي لينتهي السباق" في باكو بسبب آلام ظهره داخل سيارة مرسيدس

عاد شبح الارتدادات ليلاحق مرسيدس من جديد على حلبة باكو المليئة بالمطبات نهاية هذا الأسبوع مع كل من هاميلتون وزميله جورج راسل، واللذين اشتكيا من آلام الظهر بعد التجارب الحرة والتصفيات.

واشتكى بطل العالم سبع مرات من آلام الظهر عبر اللاسلكي خلال السباق، حيث اعتذر منه توتو وولف مدير الفريق لمشاكل الارتدادات على السيارة، بينما كان هاميلتون ممتنًا لإنهاء السباق كذلك في المركز الرابع بسبب الألم الذي كان يشعر به.

حيث قال: "كنت أتحمل وأقبض على أسناني من كثرة الألم، الأدرينالين الذي يُضخ في عروقك ساعد في الأمر، لكني لا يمكنني التعبير عن مدى الألم الذي اختبرته، وتحديدًا على المقطع المستقيم هنا".

وأضاف: "في النهاية، فإنك تصلّي كي ينتهي السباق. لكننا كنا في موقع جيّد، المركزان الثالث والرابع، إنها نتيجة رائعة للفريق. قام الفريق بعمل رائع مع الاستراتيجية كذلك".

اقرأ أيضاً:

هذا وما تزال لدى هاميلتون ثقة في أنه وبمجرد أن تعالج مرسيدس مشكلة الارتدادات على السيارة، فسيكون بمقدورها تحقيق قفزات واضحة في الأداء، حيث قدّر بأن تلك المشكلة كلفته حوالي ثانية لكل لفة في باكو.

فقال: "بمجرد أن نعالج مشكلة الارتدادات تلك، سنكون ضمن المنافسة في السباقات. لكننا كنا نخسر أكثر من ثانية فقط مع الارتدادات".

وأكمل: "سأتواجد في المصنع غدًا، وسنخوض محادثات جيدة وسنواصل الضغط".

المشاركات
التعليقات
لوكلير مصدوم من كوارث موثوقيّة فيراري الأخيرة
المقال السابق

لوكلير مصدوم من كوارث موثوقيّة فيراري الأخيرة

المقال التالي

فيرشتابن متأكّدٌ من أنّه كان ليلحق بلوكلير في سباق باكو

فيرشتابن متأكّدٌ من أنّه كان ليلحق بلوكلير في سباق باكو