هاميلتون في صدارة التجارب الحرّة الأولى في سنغافورة

سجّل لويس هاميلتون الزمن الأسرع في حصّة التجارب الحرّة الأولى من جائزة سنغافورة الكبرى للفورمولا واحد بعد تفوّقه على ماكس فيرشتابن بـ 0.084 ثانية في ظلّ اقتصار الأخير على إطارات "ميديوم" في الحصّة الأولى.

هاميلتون في صدارة التجارب الحرّة الأولى في سنغافورة

بدأ هدير المحرّكات مبكّرًا بعد فترة الراحة البالغة ثلاثة أسابيع منذ جائزة إيطاليا الكبرى.

لكنّ بداية حصّة شارل لوكلير كانت مقلقة بعض الشيء عندما قال "هناك خطبٌ ما في السيارة" وطلب من مهندسه تفقّد البيانات.

وتبيّن أنّ المشكلة في المكابح، حيث عاد مباشرة إلى مرآب فريقه وشرع طاقمه في تفكيك المكابح لفحصها.

في المقابل تعرّض جورج راسل لحادث طفيف بعد أن اتّجه مباشرة نحو الجدار، لكنّه تمكّن من العودة إلى مرآب فريقه قائلًا: "اصطدمت بالجدار فحسب، لا توجد أيّ مشكلة في نظام التوجيه".

أمّا كارلوس ساينز الإبن فقد قال بعد محاولاته الأولى: "وجهة تغييرات الإعدادات التي علينا اتّباعها يا شباب".

وقدّم فيرشتابن لفّة صاروخيّة مبكّرة وكان متقدّمًا بأكثر من ثانية عن بقيّة منافسيه.

وكاد كارلوس ساينز الإبن أن يتعرّض لحادث في المنعطف الرابع عندما بدأ لفّة سريعة على إطارات "سوفت"، لكنّ ذلك الموقع أطاح بلانس سترول بعده بدقائق قليلة، حيث اصطدم الإطار الخلفيّ الأيسر لسيارته بالجدار بقوّة، وطلب منه مهندسه إيقاف السيارة فورًا.

وتسبّب ذلك في رفع العلم الأحمر مع تبقي 20 دقيقة على نهاية الحصّة.

لكنّ التوقّف لم يدم طويلًا واستأنف الجميع برامجهم، ومجدّدًا قدّم فيرشتابن لفّة صاروخيّة في الأمام مُسجّلًا 1:43.117 دقيقة وكان من المثير أنّه على إطارات "ميديوم".

ونجح هاميلتون في النهاية في التقدّم إلى الصدارة مُسجّلًا 1:43.033 دقيقة على إطارات "سوفت".

وحلّ فيرشتابن ثانيًا بعد أن كان زمنه على إطارات "ميديوم" كافيًا للتواجد على بُعد 0.084 ثانية عن هاميلتون.

أمّا المركز الثالث فقد كان من نصيب شارل لوكلير سائق فيراري، لكنّه كان على بُعد 0.402 ثانية عن الصدارة.

واشتكى سيرجيو بيريز من مشكلة في الترس التفاضلي لدى عودته إلى مرآب فريقه، حيث كان أبطأ بثمانية أعشارٍ من الثانية من الصدارة.

وذهب المركز الخامس إلى جورج راسل الذي تقدّم على ساينز الإبن، حيث أضاع الإسباني الكثير من الوقت في لفّته السريعة بانزلاقه وخروجه عن المسار في المنعطف الأخير.

وتواجد إستيبان أوكون في المركز السابع لصالح ألبين، بينما كان زمن سترول السابق كافيًا للإبقاء عليه ضمن العشرة الأوائل في المركز الثامن.

وحلّ بيير غاسلي تاسعًا، في حين أكمل فرناندو ألونسو ترتيب العشرة الأوائل على متن سيارة ألبين الأخرى في ظلّ غياب مكلارين عن المراكز المتقدّمة.

نتيجة الحصّة:

المركز # السائق الهيكل المحرّك عدد اللفات التوقيت الفارق الفاصل معدّل السرعة كم/س
1 44 United Kingdom لويس هاميلتون مرسيدس مرسيدس 20 1:43.033     176.902
2 1 Netherlands ماكس فيرشتابن ريد بُل ريد بُل 20 1:43.117 0.084 0.084 176.758
3 16 Monaco شارل لوكلير فيراري فيراري 17 1:43.435 0.402 0.318 176.215
4 11 Mexico سيرجيو بيريز ريد بُل ريد بُل 15 1:43.839 0.806 0.404 175.529
5 63 United Kingdom جورج راسل مرسيدس مرسيدس 21 1:44.066 1.033 0.227 175.146
6 55 Spain كارلوس ساينز الإبن فيراري فيراري 24 1:44.138 1.105 0.072 175.025
7 31 France إستيبان أوكون ألبين رينو 24 1:44.736 1.703 0.598 174.026
8 18 Canada لانس سترول أستون مارتن مرسيدس 12 1:45.221 2.188 0.485 173.223
9 10 France بيير غاسلي ألفا تاوري ريد بُل 24 1:45.258 2.225 0.037 173.163
10 14 Spain فرناندو ألونسو ألبين رينو 11 1:45.336 2.303 0.078 173.034
11 5 Germany سيباستيان فيتيل أستون مارتن مرسيدس 22 1:45.354 2.321 0.018 173.005
12 3 Australia دانيال ريكاردو مكلارين مرسيدس 21 1:45.724 2.691 0.370 172.399
13 77 Finland فالتيري بوتاس ألفا روميو فيراري 24 1:45.725 2.692 0.001 172.398
14 20 Denmark كيفن ماغنوسن هاس فيراري 22 1:46.028 2.995 0.303 171.905
15 22 Japan يوكي تسونودا ألفا تاوري ريد بُل 26 1:46.081 3.048 0.053 171.819
16 23 Thailand ألكسندر ألبون ويليامز مرسيدس 20 1:46.119 3.086 0.038 171.758
17 24 China غوانيو جو ألفا روميو فيراري 25 1:46.408 3.375 0.289 171.291
18 47 Germany ميك شوماخر هاس فيراري 23 1:46.601 3.568 0.193 170.981
19 4 United Kingdom لاندو نوريس مكلارين مرسيدس 22 1:46.680 3.647 0.079 170.854
20 6 Canada نيكولاس لاتيفي ويليامز مرسيدس 18 1:47.092 4.059 0.412 170.197
المشاركات
التعليقات
ألونسو: فيرشتابن وريد بُل "مدهشان" في موسم 2022
المقال السابق

ألونسو: فيرشتابن وريد بُل "مدهشان" في موسم 2022

المقال التالي

الكشف عن نتائج سقف النفقات لموسم 2021 الأسبوع المقبل وسط ترقّب لخروقات محتملة

الكشف عن نتائج سقف النفقات لموسم 2021 الأسبوع المقبل وسط ترقّب لخروقات محتملة