موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

مقابلة حصرية مع ماتيا بينوتو: "كل يوم" أصعب من سابقه لكن فريق فيراري متّحد

من العدل القول بأن موسم 2022 للفورمولا واحد قدّم أفضل وأصعب اللحظات لمدير فريق فيراري، ماتيا بينوتو.

مقابلة حصرية مع ماتيا بينوتو: "كل يوم" أصعب من سابقه لكن فريق فيراري متّحد

لقد شهد تحقيق انتصارات رائعة بل وحتى الثنائية في جولة البحرين الافتتاحية، لكن الفريق عانى لاحقاً من أخطاء السائقين والاستراتيجيات ومشاكل الموثوقية.

للبعض، كانت تلك رحلة مليئة بالمشاعر المتناقضة خلال النصف الأول للموسم، وربما كانت أكبر من قدرتهم على الاحتمال.

لكن بالنسبة إلى بينوتو، الذي كان يخطط عودة فيراري منذ استلام مقاليد الفريق موسم 2019، فإن ما يُبقي على تطلعاته مرتفعة هو اقتناعه التام بأن الفريق خلف جدران قلعة مارانيللو، متماسك ويضغط باتجاه واحد.

نعم، واجه تحديات كبيرة، وبالتأكيد كان بوسع الفريق الخروج بنتيجة أفضل بعد منتصف موسم 2022، لكن بينوتو واثق من نجاح خطته على المدى البعيد لمنح فيراري الأساسيات الضرورية للمنافسة بشكل دوري على لقب بطولة العالم.

إنه واضح في نقطة بذاتها: أن حياة مدير فريق فيراري طوال اللحظات الإيجابية والسلبية بين 2020 و2021، إضافة إلى تقلبات الموسم الجاري، لا تُناسب أصحاب القلوب الضعيفة!

وحين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" ضمن مقابلة حصرية، إن كانت هناك لحظات صعبة عصفت به طوال الأشهر الـ 18 الماضية، ردّ مبتسماً: "في كل يوم! أعتقد وبالتأكيد أنها لم تكن رحلة سهلة منذ 2019، حين استلمتُ منصب مدير الفريق، حتى اليوم".

وأكمل: "خضنا موسم 2020، وكان صعباً جداً، ومن ثم 2021. لكن حتى 2022، لأننا ننافس الأفضل، في بعض السباقات لم نحصل على كامل إمكانيات السيارة. لذا لم يكن الموسم الحالي سهلاً".

وأضاف: "ما أريد قوله أنني مسرور في مركزي. مسرور لأنني أعلم بأنه لديّ فريق رائع. الفريق متّحد. من الرائع رؤيتهم يعملون معاً".

دراما ما وراء الكواليس

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: فيراري

مع كلام بينوتو حيال وجود فريق قوي من حوله، كانت هناك أوقات شعر خلالها بأن ثقل العالم يقع على كاهله وحده.

لقد التقطت كاميرات التلفزة بعض تلك اللحظات خلال أكثر المواقف صعوبة: مثل انسحاب شارل لوكلير بسبب مشكلة في محركه حين كان يتصدر سباقي باكو وإسبانيا.

واعترف بينوتو أن تلك اللحظات كانت صعبة من الناحية العاطفية، لكن في الوقت نفسه، فإن منصبه يحتّم الحفاظ على هدوئه.

حيث أجاب حين سُئِل عما كان يجول في ذهنه ومدى صعوبة تلك اللحظات عندما لا تسير الأمور كما يجب: "إنها مواقف صعبة جداً لسببين اثنين".

وأكمل: "الأول، إن كنا نتكلم عن مشاكل المحرك، فقد أدرتُ ذلك القسم بنفسي في الماضي. رؤية الدخان المتصاعد ليست بالأمر الإيجابي على الإطلاق. وهذا ما يتسبب لي بالإحباط".

وأردف: "لا شكّ بأنه وعند رؤية ذلك وأنت تتصدر السباق، كما كان الحال مع شارل في باكو وحتى كارلوس (ساينز) في النمسا، كانت هناك مشاكل لا ترغب برؤيتها أبداً".

واسترسل: "أحافظ على هدوئي، لكن صدقوني، أنا محبط. تلك مواقف صعبة تحاول خلالها استعادة رباطة جأشك، ومن ثم يتوجب عليك حقاً التفكير في الخطوات التالية".

واستكمل: "ما المطلوب؟ ليس فقط على الصعيد التقني، بل على صعيد الفريق ككل. ما الذي بوسعي القيام به للمساعدة؟ لضمان هدوء الجميع والحفاظ على التركيز حتى من التعليقات والتهجّمات الخارجية".

بينوتو ليس شخصاً يلقي اللوم على الآخرين عندما تحصل المشاكل، ولا يُدير فريقه بقبضة حديدية تحت التهديد بفقدانهم لوظائفهم.

بدلاً من ذلك، يركز على ضرورة منح الطاقم القدرة على اتخاذ القرارات من أجل مصلحة الفريق ككل، وذلك يعني أنه يثق بهم بالكامل.

فقال: "أعتقد أنني أقوّي من الناس حولي. أنا لست شخصاً قاسياً، بل صريحاً. الناس من حولي يعلمون أنني شخص واضح جداً".

وأكمل: "لكنني أحاول كذلك تقويتهم، منحهم كل ما يحتاجونه للقيام بعملهم. وأثق بالناس من حولي".

وتابع: "لن أخوض في تفاصيل كل مسألة. بل أركز على نفسي لضمان تقديم ما يلزم للعمل".

وأردف: "أعلم أهمية الجو العام ضمن الفريق والمقاربة الذهنية الصحيحة. نحن نعمل كثيراً ضمن الفريق لمحاولة تغيير الثقافة السابقة، نحو ما نعتقد بأنه المقاربة الصحيحة".

واسترسل: "يمكنني أن أرى وحدة الفريق، أعتقد أننا حققناها عبر الشفافية".

الرحلة الطويلة للتعافي 

حريق سيارة كارلوس ساينز الإبن، فيراري

حريق سيارة كارلوس ساينز الإبن، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

من الخارج، وبناء على نتائج فيراري في المواسم السابقة، فإن التحول الذي شهده الفريق كبير للغاية مقارنة بموسم 2020 السيء.

لكن بينوتو يعتقد بأن المظاهر خادعة، وأن موسم فيراري الحالي لا يعطي لمحة عن الصورة الحقيقية للتقدم الذي حققه الفريق.

مؤكداً بأن الأخطاء التي عانت منها فيراري في 2020 مع السيارة ووحدة الطاقة تضخمت بسبب قوانين تجميد التطوير التي حصلت في فترة كورونا، لذا فإن الثمن كان أكبر مما يجب.

فقال: "ليست هناك حلول سحرية في الفورمولا واحد. المسألة تستغرق عاماً أو اثنين للتعافي".

وأكمل: "أعتقد أن ما حققناه اليوم نتيجة عمل طويل، ربما منذ 2016 أو 2017. إنها حلقة بناء مستمرة للفريق وتحسن متواصل".

وتعقيباً على موسم 2020 الصعب، قال بينوتو: "لقد مثّل أكثر من مجرد خطوة للخلف، بل كان بمثابة ثلاث خطوات للخلف. لماذا؟ أعتقد أننا لم ننجح مع مشروعنا في 2020".

وأضاف: "من ثم تم تجميد كل شيء في بداية الموسم. الأمر أشبه لو تم تجميد تطوير سيارة مرسيدس في بداية الموسم الحالي، كيف كان ليصبح حالهم؟".

وتابع: "أعتقد أن الفريق كان قادراً على مواصلة التطوير وتقديم سيارة جيدة للمنافسة، لكن تجميد القوانين إضافة إلى بعض الأخطاء، كما حصل مع مرسيدس هذا الموسم، كانت عوامل أثرت على كامل الموسم".

واسترسل: "في 2020 و2021 لم نحصل إلا على فرص محدودة للتطوير، مع سيارة صعبة. لذا لم تظهر حينها القدرة الحقيقية للفريق".

لهذا السبب يرى بينوتو أن فيراري تتبع مقاربة السير على طريق ثابت نحو مقدمة الترتيب بدلاً من وضع جدول زمني محدد لذلك.

فقال: "أعتقد أن الفريق الذي بدأ العمل منذ 2017، يحاول ببساطة التقدم موسماً تلو الآخر".

وأكمل: "اليوم أعتقد أننا نرى لمحات من القدرة الحقيقية. لكن لا شك بأننا تحسنا ولا شك بأننا نتحسن كل موسم، ولا شك بأن 2020 كان مفيداً لنا نوعاً ما على صعيد تحليل جميع نقاط الضعف ومحاولة الخروج بالمزيد من التحسينات في المستقبل".

وتابع: "منذ 2020، أدخلنا بالتأكيد بعض التغييرات ضمن المنظمة مع أهداف أكثر وضوحاً ومسؤوليات محددة. بات لدينا جهاز محاكاة جديد، وأعتقد بأننا في مرحلة جيدة من رحلتنا لنقول: حسناً لنضع الملاحظات ونُشِر لنقاط الضعف ونحاول تحديدها".

لا تغييرات في المقاربة

شارل لوكلير، فيراري وماتيا بينوتو، مدير فريق فيراري

شارل لوكلير، فيراري وماتيا بينوتو، مدير فريق فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

بالرغم من البداية القوية لموسم 2022، لكن الكفة قبل العطلة الصيفية تميل لصالح ريد بُل التي تمتلك فارقاً كبيراً في صدارة ترتيب بطولة المصنّعين والسائقين كذلك.

لكن بينوتو يرى بأن ما تبقى من الموسم سيشكل امتداداً للرحلة التي بدأت منذ 2017.

حيث قال: "لا أعتقد أن هناك فارقاً بما يتوجب علينا القيام به. أعتقد أنه علينا ببساطة مواصلة رحلتنا ومواصلة التحسين خطوة تلو الأخرى والتركيز على كل سباق لوحده".

وأكمل: "أعتقد أننا نمتلك القدرة على الفوز بالسباقات حالياً. إنها مسألة ضمان عبور العلم المرقط بالمركز الأول. لكن ذلك لا يعني أننا بحاجة لتغيير مقاربتنا المتبعة".

وتابع: "كما قلنا، ليست هناك حلول سحرية، لا أعتقد أننا بحاجة لتغيير أنفسنا. لقد أثبتنا أننا قادرون على تقديم عمل جيد".

واختتم: "إنها مسألة أخذ الأمور بروية خطوة بخطوة، ومهما ستكون نتيجة 2022، سنحاول الاستعداد بأفضل وقت ممكن لموسم 2023".

اقرأ أيضاً:
المشاركات
التعليقات
"فيا" تصادق على إجراء تغييرات للحدّ من مشكلة الارتدادات في الفورمولا واحد
المقال السابق

"فيا" تصادق على إجراء تغييرات للحدّ من مشكلة الارتدادات في الفورمولا واحد

المقال التالي

وولف: مرسيدس قفزت "من الاكتئاب إلى الحيوية" في موسم 2022

وولف: مرسيدس قفزت "من الاكتئاب إلى الحيوية" في موسم 2022