ماسي: نقاط عقوبة هاميلتون الأولية في روسيا "لم تكن مناسبة"

قال مايكل ماسي مدير السباقات في الفورمولا واحد أن نقاط العقوبة الأولية التي قرر حكام سباق جائزة روسيا الكبرى معاقبة لويس هاميلتون بها، "لم تكن مناسبة".

ماسي: نقاط عقوبة هاميلتون الأولية في روسيا "لم تكن مناسبة"

تلقى هاميلتون عقوبتين مزدوجتين: التوقف لخمس ثوانٍ في خط الحظائر، وذلك نتيجة خرقَين قام بهما خلال تدربه على الانطلاقة خارج المنطقة المخصصة لذلك، وجاءت كلتا العقوبتان مع خصمٍ لنقطتين من رخصة قيادته.

وذلك ما وضعه بمجموع قدره عشر نقاط من أصل الـ 12 المسموحة في الموسم، ما كان يعني أنه وفي حال تلقى نقطتين إضافيتين قبل جائزة تركيا الكبرى فسيُحرم من المشاركة بسباق.

لكن، بعد السباق، تكلم الحكام مع هاميلتون وفريق مرسيدس، وبشكل غير مُعتادٍ على الإطلاق من قبل، قام الحكام بتغيير القرار.

وقرروا إزالة نقاط العقوبة، وبدلاً من ذلك تم تغريم فريق مرسيدس بمبلغ 25.000 يورو، وذلك لأن السائق أُعلم من قبل فريقه (بشكل خاطئ) بأنه قادر على استعمال تلك المنطقة للتدرب على الانطلاقة.

فقال ماسي: "استمع الحكام بعد السباق إلى الفريق، وإلى سائق السيارة رقم 44".

وتابع: "لذا، تكلم لويس ومرسيدس مع الحكام حول فكرة أن الفريق في الحقيقة أرشد لويس إلى الموقع الذي يمكنه خلاله التمرن على الانطلاقة".

وتابع: "بناء على ذلك، غيّر الحكام من قرارهم بتطبيق نقاط عقوبة في كلتا الحالتَين، لأنهم اعتقدوا أنها غير مناسبة. نتيجة لذلك، تم تغريم الفريق بمبلغ 25.000 يورو بسبب تلك الإرشادات الخاطئة".

واستكمل: "صحيحٌ أن لويس هو من يقود السيارة. لكن العامل الأساسي في تلك المشكلة أن الفريق أرشده إلى الموقع الخاطئ، لذا، ارتأى الحكام ضرورة التراجع عن قرارهم الأولي".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أشار ماسي إلى أن السائقين كانوا يعلمون أين يجب عليهم التمرن على الانطلاقة.

فقال: "موقع التمرن على الانطلاقة محدد بشكل صارم على الحلبة، وموضّح بالتفصيل ضمن المذكرات الخاصة بالحدث. لذا، وضمن كل جولة سابقة، لويس وغيره من السائقين أكملوا تمريناتهم على الانطلاقة ضمن القوانين".

وأكمل: "لا بد من القول أن سبب تحديد مواقع التمرن على الانطلاقة بشكل صارم، يعود لأسباب تتعلق بالسلامة".

وتابع: "أعتقد أن ما حصل هو سوء تفاهم بين الفريق وسائق السيارة رقم 44، لأنه من الواضح أن فالتيري (بوتاس) وجميع السائقين الآخرين استعملوا المكان المخصص بالضبط".

واستكمل: "عادة، لا نضع إشارات ملونة لتحديد المكان، وهذا ما كان يتم حتى قبل استلامي لمركزي. ذلك المكان يختلف من حلبة لأخرى. أعتقد من وجهة نظري، أن ما حصل اليوم كان خطأ بسيطاً".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، وبالرغم من أن نقاط العقوبة أُزيلت، لكن ماسي شدد على أن ما حصل يُعتبر مخالفة أكسبت هاميلتون أفضلية عن غيره.

فقال: "أعتقد أننا بحاجة للنظر إلى جميع النواحي وما نتج عنها، ومن وجهة نظر الحكام، فما حصل هو تمرن على الانطلاقة في منطقة مخصصة للتسابق. لذا، وجدوا أن العقوبة المناسبة يجب أن تكون عقوبة رياضية".

وتابع: "طيف العقوبات واسع، ومن الواضح أن الحكام يمتلكون الحق بتطبيق أية عقوبة ضمن القوانين الرياضية المعترف بها".

وأردف: "لذا، يقرر الحكام ما يرونه متناسباً مع الخرق المرتكب وفق ظروف الحادثة".

واستكمل: "كان هناك خرقان اثنان للقوانين، أحدهما مذكور ضمن بيان مدير السباق".

واختتم: "الثاني، مذكور ضمن الفقرة 36.1 من القوانين الرياضية، والتي تنص على ضرورة الحفاظ على سرعة ثابتة ضمن طريق مخرج الحظائر، والذي يُحدد من منطقة وجود الأضواء في مخرج الحظائر، طوال خط سيارة الأمان".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات

ملفات فيديو ذات صلة

ريكاردو: عقوبتي في سباق سوتشي ألهبت حماسي

المقال السابق

ريكاردو: عقوبتي في سباق سوتشي ألهبت حماسي

المقال التالي

هورنر: قصور الطاقة على محرك هوندا عزّز تأخّر السرعة القصوى لريد بُل في سوتشي

هورنر: قصور الطاقة على محرك هوندا عزّز تأخّر السرعة القصوى لريد بُل في سوتشي
تحميل التعليقات