فيرشتابن يحصل على محرّك جديد لسباق المجر

سيتسلّح ماكس فيرشتابن بمحرّك جديد - الثالث والأخير له في هذا الموسم - لسباق جائزة المجر الكبرى، وذلك بعدما اكتشفت هوندا مشكلة على المحرك القديم مساء أمس.

فيرشتابن يحصل على محرّك جديد لسباق المجر

استخدم الهولندي ذات المحرك الذي تعرض معه لحادثته المثيرة الجدل في جائزة بريطانيا الكبرى قبل أسبوعين حتّى التصفيات بالأمس على حلبة هنغارورينغ.

لكن وإثر خضوعه لفحوصات في منشأة هوندا للبحث والتطوير في ساكورا بعد حادثة سيلفرستون العنيفة، إلى جانب تقييم إضافي في تجارب الجمعة الحرة في المجر، كانت هنالك ثقة بأنّ وحدة الطاقة بحالة جيّدة لمواصلة الاستخدام.

لكن وعقب تصفيات المجر بالأمس، كشفت الفحوصات إثر ذلك عن مشكلة جعلت هوندا متخوفة قدرة وحدة الطاقة على خوض سباق اليوم.

وقد أكّد الصانع الياباني صباح اليوم بأنه تم اتّخاذ قرار بمنح فيرشتابن وحدة طاقة جديدة تمامًا.

 

وجاء في بيان من هوندا في هذا الشأن: "خلال فحوصات ما بعد التصفيات، لاحظنا أمرًا ما على وحدة طاقة ماكس، والذي ربما كان ليتطور على مدار نهاية الأسبوع، ومن المرجّح أن يكون متعلقًا بتبعات حادثة سيلفرستون".

وأضاف: "وعليه قررنا تغيير وحدة الطاقة بأخرى جديدة بذات المواصفات. ووفقًا للقوانين، فإنّ ماكس مسموح له بأن ينطلق من المركز الثالث كما هو من دون التعرض لعقوبة".

هذا وبينما لا يعرّض تغيير المحرك الآن فيرشتابن للعقوبة، لكنّ تلك الخطوة ستشكّل تخوّفًا لريد بُل بأنّ الهولندي تعيّن عليه بالفعل الانتقال لوحدة الطاقة الثالثة والأخيرة له في هذا التوقيت، وذلك مع بقاء 12 جولة في هذا الموسم بعد سباق اليوم، إذ من غير المرجّح أن يكون فيرشتابن قادرًا على خوض ما تبقى من الموسم من دون الحاجة لوحدة طاقة رابعة.

وهو ما سيترتب عليه عقوبة تراجع على شبكة الانطلاق، ما قد يحمل تبعات ضخمة على معركته في مواجهة لويس هاميلتون على لقب الفورمولا واحد.

المشاركات
التعليقات
راسل: السيارة "كانت تقودني" في القسم الأوّل من تصفيات المجر

المقال السابق

راسل: السيارة "كانت تقودني" في القسم الأوّل من تصفيات المجر

المقال التالي

وولف: صافرات الاستهجان تجاه هاميلتون "من عواقب" واقعة سيلفرستون

وولف: صافرات الاستهجان تجاه هاميلتون "من عواقب" واقعة سيلفرستون
تحميل التعليقات