فيتيل يريد من "فيا" حلاً لمشكلة غبار المكابح "غير المنطقية"

يريد سيباستيان فيتيل من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" النظر في المسألة الصحية التي قد يتسبب بها الغبار الخارج من قنوات مكابح سيارات 2022 للفورمولا واحد، إلى وجوه السائقين.

فيتيل يريد من "فيا" حلاً لمشكلة غبار المكابح "غير المنطقية"

خرج الألماني من سيارته أستون مارتن بعد جائزة النمسا الكبرى ووجهه ملطخ بغبار الكربون الأسود الذي وصله من أقنية مكابح السيارة.

ويعتقد فيتيل أن التغيير في قوانين أقنية  المكابح هذا الموسم، بحيث تضطر الفرق لإدارة تيار الهواء من المكابح إلى الخلف بدلاً من تعديله باتجاه العجلات كما كان الحال العام الماضي، يعني اتجاه المزيد من الغبار نحو قمرة القيادة.

ويريد الألماني من "فيا" النظر في المسألة وإيجاد طريقة لتحسين الوضع، حيث يعتقد بوجود حل بسيط يمكن تطبيقه.

فقال في تصريح لقناة "سكاي": "بصراحة، ذلك أمر نحتاج للنظر فيه لأن تصميم أقنية المكابح هذا العام يعني نفخ جميع الهواء منها باتجاه وجوهنا وذلك ليس جيداً".

وأكمل: "تنشق غبار الكربون ليس أمراً صحياً. آمل أن تنظر ’فيا’ في المسألة قريباً جداً لأنها مشكلة غير منطقية ومن السهل تغيير الوضع".

ويبدو أن ملاحظات فيتيل هي الأولى من نوعها حيال هذه المشكلة، لكن من المعلوم أن "فيا" منفتحة على الاستماع لشكاوى السائقين.

اقرأ أيضاً:

وهذه هي ليست المرة الأولى التي يشتكي فيها أحد السائقين من أقنية المكابح، حيث اشتكى في 2019 فالتيري بوتاس كذلك.

حيث صرّح بأنه غالباً ما يعطس غباراً أسود بعد السباقات لأنه يستنشقه وهو خلف المقود.

وحين سُئِل الألماني عن رأيه بالحلول، أجاب: "لا أعلم إن كان هناك ما يمكن تطبيقه".

وأكمل: "بالتأكيد هناك غبار من سيارتك، لكن وفي حال كانت أمامك سيارات كثيرة، فستستنشقه".

يشار إلى أن ميكا سالو كان أول من أشار إلى المشكلة منذ ما يقارب عشرين عاماً بعد أن كشف بأن الأطباء وجدوا كميات كبيرة من غبار الكربون في رئته أثناء عملية قام بها عقب اعتزاله الفورمولا واحد في 2002.

المشاركات
التعليقات
تحليل السباق: كيف تغلّب لوكلير على فيرشتابن في عقر دار ريد بُل
المقال السابق

تحليل السباق: كيف تغلّب لوكلير على فيرشتابن في عقر دار ريد بُل

المقال التالي

اجتماع سائقي الفورمولا واحد "كان يدور في حلقة مفرغة" في النمسا قبل مغادرة فيتيل

اجتماع سائقي الفورمولا واحد "كان يدور في حلقة مفرغة" في النمسا قبل مغادرة فيتيل