صفيحة من جناح ألفا تاوري دمّرت سباق فيرشتابن في بريطانيا

تدمّرت آمال ماكس فيرشتابن بتحقيق الفوز بسباق جائزة بريطانيا الكبرى للفورمولا واحد بعد أن علقت صفيحة جانبيّة من جناح سيارة ألفا تاوري أسفل أرضيّته ما دمّر أداءها الانسيابيّ.

صفيحة من جناح ألفا تاوري دمّرت سباق فيرشتابن في بريطانيا

انتزع بطل العالم صدارة سباق سيلفرستون من كارلوس ساينز الإبن سائق فيراري عندما تراجعت سرعته فجأة معتقدًا بأنّه يُعاني من ثقبٍ في أحد إطاراته.

لكن بعد انتقاله إلى إطارات جديدة، لم يتحسّن أداء سيارته، حيث عانى من فقدان غريبٍ للأداء الانسيابيّة اشتبه الفريق حينها في أنّه بسبب ضررٍ في سيارته، لينته به المطاف سابعًا في النهاية.

وأظهرت مقاطع فيديو اصطدامه بجزء من سيارة فيراري الخاصة بشارل لوكلير في مرحلة سابقة من السباق، واعتُقد بأنّ مشكلته تعود لذلك.

لكنّ ريد بُل اكتشفت بعد السباق بأنّ المشكلة تعود إلى وجود صفيحة جناحٍ أمامي من ألفا تاوري عالقة أسفل أرضيّة الهولندي.

وكان ذلك الجزء قد انفصل بعد احتكاك الزميلين يوكي تسونودا وبيير غاسلي في اللفّة الـ 11، وهو ما دمّر آمال الفريق بتحقيق أيّة نقاط.

ويعتقد كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل، الذي عرض صورة للمراسلين فيها فيرشتابن وهو يُمسك بالصفيحة، أنّ ذلك الخلل كان يُكلّف فيرشتابن حوالي 20 بالمئة من ارتكازيّته القصوى.

"لم نواجه أيّ ثقب" قال هورنر لاحقًا حول مشكلة فيرشتابن.

وأضاف: "قال ذلك لأنّه شعر بأنّها كما لو أنّها ثقب. لكنّه اصطدم بأشلاء في اللفّة الـ 11 كانت جزءًا من سيارة ألفا تاوري".

وأكمل: "أي أنّه أكمل سباقًا بأرضيّة معدّلة بعد ذلك بوجود جزء من صفيحة جناح ألفا تاوري أسفل سيارته. بقي الجزء عالقًا وكان بمثابة عائق".

اقرأ أيضاً:

وقال فيرشتابن أنّه لم يعلم خلال السباق ما كانت المشكلة، لكنّه أدرك سريعًا مدى سوء تأثّر سيارته عندما فحصها في خطّ الحظائر المغلق.

وقال: "عندما غادرت السيارة وألقيت نظرة أسفل الأرضيّة، فقد كان الجزء الأيسر ممزّقًا بالكامل".

وأضاف: "حالما تواجدت في الصدارة بعد خطأ كارلوس، فقد كان هناك جزء كربون في المنعطف الخامس".

وأردف: "بحلول الوقت الذي وصلت فيه إلى هناك فلم يكن بوسعي التحرّك يمينًا أو شمالًا بشكلٍ كبير، لذا حاولت الاصطدام بالجزء مباشرة، لكنّه ضرب أرضيّة ودمّر كلّ شيء عوضًا عن ذلك".

وأكمل: "شعرت كما لو أنّه ثقب، لأنّني لم أشعر بأيّ توازنٍ من السيارة فجأة. قرّرنا إجراء توقّف، لكنّ السيارة كانت صعبة القيادة حتّى بعد ذلك".

واعترف الهولندي بأنّه عانى للحفاظ على إطاراته في ما تبقى من السباق بالرغم من محاولات فريقه تحسين التوازن.

المشاركات
التعليقات
معرض صور: حادثة جو غوانيو المروّعة في سباق جائزة بريطانيا الكبرى
المقال السابق

معرض صور: حادثة جو غوانيو المروّعة في سباق جائزة بريطانيا الكبرى

المقال التالي

راسل: على الفورمولا واحد إعادة التفكير في حواجز الإطارات

راسل: على الفورمولا واحد إعادة التفكير في حواجز الإطارات