ريد بُل: وقفة الصيانة البطيئة في مونزا نتيجة قوانين "فيا"

كشف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل للفورمولا واحد أن خطأ بشرياً تسبب بوقفة صيانة سائقه ماكس فيرشتابن البطيئة خلال سباق جائزة إيطاليا الكبرى، كنتيجة لقوانين الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" التي تم اعتمادها منذ جولة سبا.

ريد بُل: وقفة الصيانة البطيئة في مونزا نتيجة قوانين "فيا"

أعلمت "فيا" الفرق في نهاية شهر يونيو/حزيران أنها ستعمل على خفض السرعة التي يتم بها إكمال التوقفات بناءً على دواعي السلامة، وذلك عبر منع جعل بعض الخطوات أوتوماتيكية.

وصف هورنر ذلك القرار حينها بأنه "تقليلٌ" من مهارة الفرق خلال وقفات الصيانة، لكن "فيا" ألزمت الفرق بذلك بدءاً من جائزة بلجيكا الكبرى.

وفي سباق مونزا، عانت ريد بُل - الفريق الذي عادة ما يُكمل أسرع وقفة صيانة - من توقف بطيء لسيارة ماكس فيرشتابن، والذي عادة ما يتم في أقل من ثانيتين، حيث تأخر الهولندي 11 ثانية.

هذا ما أدى إلى تراجع فيرشتابن الذي وجد نفسه قريباً من خصمه هاميلتون - الذي عانى من وقفة صيانة بطيئة كذلك - قبل يتعرضا لحادثة.

وأوضح هورنر بعد السباق أن الوقفة البطيئة تلك "مشكلة غير اعتيادية" بحاجة للاستقصاء، لكنه كشف لاحقاً أنها بسبب خطأ بشري ناتج عن توجيه "فيا" مؤخراً والذي تسبب بإبطاء وقفات الصيانة.

حيث كتب هورنر ضمن مقاله الدوري في موقع ريد بُل الإلكتروني: "كان هناك خطأ بشري خلال وقفة الصيانة، نتيجة التوجيه التقني الجديد، لكنه درس علينا التعلم منه".

وتابع: "تلك الوقفة أثرت على سباق ماكس حيث خرج في موقع مختلف على المسار. مرسيدس بدورها عانت من وقفة بطيئة، وخرج السائقان قريبين من بعضهما البعض".

وأكمل: "كان كل سائق يعلم ضرورة الخروج أمام غريمه، نظراً لصعوبة التجاوز على المسار. حاول ماكس استغلال ذلك وكان يرغب بشدة باستعادة الموقع من لويس".

اقرأ أيضاً:

الحادثة التي جمعت السائقين تسببت بانسحابهما معاً من السباق. وألقى كل منهما اللوم على الآخر، لكن الحكام وجدوا أنّ الجزء الأكبر من المسؤولية يقع على فيرشتابن، حيث تلقى عقوبة التراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق سباق روسيا المقبل في سوتشي.

وكانت ردة فعل هورنر المباشرة بعد الحادثة مفادها أن كلا السائقين كان قادراً على منح المزيد من المساحة لغريمه، ولم يغير رأيه هذا، حيث يشعر أن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" كان ليسجّل موقفاً أكثر ثباتاً لو منح كلا السائقين عقوبة.

فقال: "ما زلت على رأيي: كلاهما مخطئ نسبياً ومن الصعب توجيه اللوم لسائق واحد فقط".

وأكمل: "لو كانت ’فيا’ تريد تسجيل موقف قوي، لكان عليها تطبيق نفس العقوبة على كلا السائقين، لكن الحكام وجدوا ماكس مخطئاً بنسبة أكبر، ولأنه لم ينجح بإكمال السباق، فإن الخيار الوحيد كان في تطبيق عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق. ونحن نقبل بهذا".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أشار هورنر إلى أن العقوبة في سوتشي "لن تسبب عائقاً" أمام فيرشتابن وذلك نظراً للمسافة الطويلة قبل أول نقطة كبح على المسار، لكنه أشار إلى أن مرسيدس ستكون قوية مجدداً هناك.

فقال: "كنت أنظر في نتائج سباق روسيا لموسم 2018، ماكس تقدم من المركز الأخير إلى الأول قبل أول وقفة صيانة له".

وتابع: "أحرزنا المركز الثاني الموسم الماضي، لكنها حلبة لم نحرز الفوز عليها من قبل. لطالما كانت معقل قوة مرسيدس".

واختتم: "بالنسبة لي، مونزا وسوتشي، كنت أتوقع مسبقاً أنهما حلبتان لصالح مرسيدس، وأننا سنواجه الصعوبات هناك".

المشاركات
التعليقات
ماسي: لا يمكن المقارنة بين حادثتي سيلفرستون ومونزا
المقال السابق

ماسي: لا يمكن المقارنة بين حادثتي سيلفرستون ومونزا

المقال التالي

ألونسو: ألبين أفضل فرق الوسط بالرغم من عدم امتلاكه السيارة الأسرع

ألونسو: ألبين أفضل فرق الوسط بالرغم من عدم امتلاكه السيارة الأسرع
تحميل التعليقات