بيريللي تتوقع أن يغامر بعض السائقين بإطارات "سوفت" في السباق القصير

يتوقع ماريو إيزولا مدير قسم الفورمولا واحد لدى بيريللي أن يشهد أول سباق تصفيات قصير في تاريخ البطولة مزيجاً من تركيبتي "سوفت" و"ميديوم" للإطارات في سيلفرستون.

بيريللي تتوقع أن يغامر بعض السائقين بإطارات "سوفت" في السباق القصير

بعكس الصيغة الاعتيادية لجولات البطولة حيث يبدأ السائقون المتأهلون في المراكز العشرة الأولى سباقهم على نفس تركيبة الإطارات التي سجلوا عليها أسرع أزمنتهم في القسم الثاني للتصفيات؛ فإن هذا لم يعد أمراً إلزامياً في الجولات التي تضم سباقات تصفيات قصيرة.

وكانت الفكرة العامة في الأسابيع الأخيرة أن الفرق قد تفضل تركيبة "ميديوم" للسباق القصير.

لكن إيزولا يرى أن التآكل المنخفض خلال التجارب الحرة الأولى إضافة إلى قدرة التركيبة اللينة "سوفت" على الصمود لفترات طويلة مقارنة بالموسم الماضي، هي مؤشرات على أن بعض السائقين قد يغامرون باستعمال هذه التركيبة بهدف الحصول على أداء أعلى.

وفي الحقيقة، فإن كيمي رايكونن خلال موسم 2020، أكمل 25 لفة على هذه الإطارات حتى نهاية السباق، بينما أكمل إستيبان أوكون 22 لفة مع خزان وقود مليء.

وأولئك المرشحون لمثل هذه الاستراتيجية هم السائقون مع سيارات سريعة لكن في مراكز انطلاق متأخرة مثل لانس سترول (مركز 15)، يوكي تسونودا (16) ورايكونن (17).

وحتى وإن تآكلت الإطارات في وقت لاحق فمن غير المرجح أن يتراجعوا إلى مراكز أقل من تلك التي انطلقوا منها.

كما أن دخول سيارة الأمان أو تطبيق سيارة الأمان الافتراضية سيلعب لصالحهم ويسمح لهم بتمديد عمر تلك الإطارات.

حيث قال إيزولا: "من الصعب التكهن بما ستقوم به الفرق لناحية استعمال إطارات ’ميديوم’ أو ’سوفت’".

وأكمل: "لأنك لو نظرت إلى سباق سيلفرستون العام الماضي، حين كانت تركيبة ’سوفت’ التي نستعملها الآن هي ’ميديوم’، لوجدت أن هناك بعض السائقين الذين قادوا فترة طويلة على هذه التركيبة، ولمسافة أكبر من مسافة سباق التصفيات القصير الآن".

وتابع: "سائقون مثل أوكون، لوكلير، سترول، رايكونن وجيوفينازي. جميعهم قادوا لفترة طويلة على تركيبة ’سي3’. لذا أعتقد أنه وبالنظر إلى مجريات سباق الموسم الماضي، ووجود ظروف مماثلة الآن لناحية الحرارة وغيرها، فإن هناك مؤشرات لإمكانية تكرار ذلك".

واسترسل: "بصراحة، لم أكن مقتنعاً كثيراً بفكرة محاولة الجميع إكمال السباق القصير على إطارات ’ميديوم’. لكن اليوم لو سألتني، فإنني لست متأكداً حقاً إن كان الجميع سيستعملها. ربما قد نرى مزيجاً من إطارات ’سوفت’ و’ميديوم’ بين السيارات".

اقرأ أيضاً:

وحين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال توقعاته، أوضح إيزولا أن البيانات تشير إلى أن بعض السائقين والسيارات يمتلكون فرصة أكبر من غيرهم مع إطارات "سوفت".

فقال: "لا أود الإفصاح عن الكثير من الأسرار، لأننا نرى البيانات، وهناك مؤشرات لأن بعض السيارات تستعمل الإطارات بطريقة أفضل أو أسوأ. لكنني أعتقد أنه وبالنظر إلى السباقات الماضية، فإن هناك بعض السيارات التي ستكون قادرة على استعمال الإطارات بطريقة أفضل".

وتابع: "لا يمكنني استثناء أي سائق، خاصة مع فكرة محاولة تجربة تركيبة ’سوفت’ ومن ثم ربما الهجوم منذ البداية. إنه سباق من 17 لفة فقط وليس سباقاً طويلاً. كما أن السائقين في الخلف ليس لديهم شيء ليخسرونه لذا بوسعهم تجربة أمور مختلفة".

وأكد إيزولا أن أول استعمال رسمي لإطار بيريللي الخلفي الجديد، والذي تمت تجربته خلال تجارب النمسا، قد تمّ بشكل سلس.

فقال: "الإطار الجديد محسّن للغاية بالمقارنة مع سابقه. من دون أية تغييرات في التوازن أو أية متطلبات إضافية من السيارة". 

واختتم: "إنها تركيبة جيدة للغاية، أكثر متانة، ويمكنها استعمال مستوى ضغط أكثر انخفاضاً. هذا كان الهدف. أنا مسرور من طريقة تقديمه".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
أوكون يثني على جهود ألبين مع عودة الوتيرة لسيارته في سيلفرستون
المقال السابق

أوكون يثني على جهود ألبين مع عودة الوتيرة لسيارته في سيلفرستون

المقال التالي

هاميلتون: سأضغط بجميع أسلحتي في السباق القصير

هاميلتون: سأضغط بجميع أسلحتي في السباق القصير
تحميل التعليقات