بوتاس "محتار" حيال التراجع "الغريب" في أدائه خلال جولة باكو

اعترف فالتيري بوتاس سائق مرسيدس بأنه "محتار" حيال التراجع "الغريب" في وتيرته خلال جائزة أذربيجان الكبرى.

بوتاس "محتار" حيال التراجع "الغريب" في أدائه خلال جولة باكو

بعد تجارب حرة صعبة لكلا سائقَي السهام الفضية، وجد لويس هاميلتون بعض السرعة حيث حقق المركز الثاني خلال التصفيات، كما كان يمتلك سرعة جيدة في السباق أيضاً، إلا أن بوتاس كان يعاني طوال الوقت.

فقد تأهل الفنلندي عاشراً، بعد أن ساعد هاميلتون بمنحه عامل السحب، ليتأهل ثانياً.

وبالرغم من حفاظه على المركز العاشر في بدايات السباق، لكنه تراجع إلى 14 مع رفع العلم الأحمر، ليكتفي بالمركز 12 تزامناً مع تراجع هاميلتون خارج مراكز النقاط بعد خطئه خلال إعادة الانطلاقة.

وجاءت صعوبات باكو مباشرة بعد سباق كارثي خاضه بوتاس في موناكو، حين اضطر للانسحاب بسبب مشكلة في وقفة الصيانة.

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بعد السباق: "لقد كان الشعور نفسه في الحقيقة يومَي السبت والجمعة. المشكلة الأساسية تتمحور حول انخفاض الوتيرة وعدم امتلاك السرعة الكافية".

وأكمل: "لم تكن لدي الوتيرة لمجاراة السيارات أمامي في السباق، خاصة سيارتي أستون مارتن، لم أكن قادراً ببساطة. أنا محتار، لأنه أمر غريب".

اقرأ أيضاً:

وكان هاميلتون قد اختار جانحاً خلفياً بارتكازية أقل خلال التصفيات والسباق، لكن بوتاس يرى أنه من المبكر للغاية القول بأن ذلك ما صنع الفارق بينهما.

فقال: "أعتقد أنه أمر نحتاج إلى مراجعته، لكننا نعلم أنه ليس هناك الكثير لتحليله. المسألة تتعلق بعُشر ثانية، لذا لا أعتقد أن ذلك (الجانح المختلف لسيارة هاميتلون) كان سبباً أساسياً فيما حصل".

وأكمل: "لقد بدأنا عطلة نهاية الأسبوع بجناحين متماثلين، ومع ذلك بقيتُ خلف لويس بفارق كبير".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، اعترف بوتاس أن باكو كانت إحدى أصعب الجولات في مسيرته المهنية.

فقال: "لا يمكنني أن أتذكر جولة كهذه. كانت هناك جولات عانيتُ فيها خلال بعض الحصص، لكنني كنت وفي مرحلة ما أمتلك الوتيرة. لكن وفي هذه الجولة، لقد كانت الوتيرة غائبة طوال الوقت باستمرار، ولا يمكنني فهم المشكلة التي حصلت".

وتابع: "أعلم نفسي جيداً عندما يكون هناك حاجز لا يمكنني تخطيه، عندما تكون متأخراً بفارق ستة، سبعة، ثمانية أعشار. فذلك ليس طبيعياً. لذا ذلك أمر علينا فهمه قبل التوجه إلى فرنسا".

وأردف: "ربما نجد أمراً ما خاطئاً في السيارة، لكن، إن لم نجد، حينها لا بد أن المشكلة من الإطارات. لكننا كنا نعتمد نفس ضغط الإطارات ونفس الحرارة. لذا أود أن أعلم السبب، لكنني ما زلت أجهله حتى الآن".

اقرأ أيضاً:

ويأمل بوتاس أن يكون سباق باكو مجرد نكسة عابرة، قبل العودة إلى الحلبات التقليدية بدءاً من بول ريكار.

فقال: "فرنسا بالطبع مختلفة جداً، هناك منعطفات طويلة، وعالية السرعة".

واختتم: "أعتقد أن أحد أكبر المشاكل هو عدم قدرتنا على تحمية الإطارات، خاصة الأمامية. لذا قد تكون تلك المشكلة أسهل في السباق التالي، وحينها سنرى. لكنني أعتقد أننا تعلمنا الكثير من هذه الجولة، والكثير مما يجب نسيانه".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
10 أشياء تعلمناها من جائزة أذربيجان الكبرى
المقال السابق

10 أشياء تعلمناها من جائزة أذربيجان الكبرى

المقال التالي

منصور عجّة.. الملياردير السعودي الذي وقف خلف نجاح مكلارين

منصور عجّة.. الملياردير السعودي الذي وقف خلف نجاح مكلارين
تحميل التعليقات