تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
مقالات

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

التغييرات التقنيّة التي أدخلتها فيراري لتعزيز أداء السيارة الحمراء

قدّم موسم 2021 للفورمولا واحد تحديات غير مسبوقة لفرق البطولة حيث أدى تأثير جائحة فيروس كورونا إلى عدم تمكن أغلبيتها من إنتاج سيارات جديدة بالكامل.

التغييرات التقنيّة التي أدخلتها فيراري لتعزيز أداء السيارة الحمراء

وضعت قوانين التجانس الصارمة لهذا الموسم حدًا لنطاق التغييرات التي يمكن لأي فريق إجراؤها انطلاقًا من تصاميم سيارات العام 2020 بالإضافة إلى التعقيد التقني الإضافي الذي طرأ على الأرضيّة الجديدة بهدف تقليل مستويات الارتكازيّة.

بالنسبة لفريق مثل فيراري كانت القيود المفروضة بعيدة كل البعد عن المثالية حيث صارعت الحظيرة الإيطالية خلال العام الماضي مع هيكل السيارة الذي عانى كثيرًا من مستويات الجرّ المرتفعة.

تركت تلك القيود الصارمة الحصان الجامح أمام مهمة صعبة للغاية للبحث عن الطرق المثالية لتصحيح عورات الهيكل في ظل نظام المفاتيح التطويرية المحدودة الممكن استخدامها الأمر الذي فرض تحديات إضافية في كيفية الاستفادة من هذه المفاتيح وإنفاقها في المكان الصحيح بغية الحصول على أكبر استفادة ممكنة من أيّ تغيير.

شعرت فيراري في نهاية المطاف أنّ إنفاق مفاتيحها التطويرية المتاحة على تصميم غطاء علبة التروس الخاص بها من شأنه أن يعطي أكبر قدر ممكن من الاستفادة التقنيّة مقابل الاستثمار المالي المرصود لهذا الهدف حيث أنّ تلك التغييرات لها آثار ميكانيكية وانسيابيّة هوائيّة ساهمت في معالجة المشكلات المتراكمة وتعزيز الأداء الكلي للسيارة.

تم تغيير شكل غطاء علبة التروس من أجل تحسين ارتباطه بأرضيّة السيارة وذلك لأسباب تتعلق بالانسيابيّة الهوائيّة.

انصب تركيز فيراري على هذه المنطقة من السيارة حيث أعادت تصميمها بالإضافة إلى تقديم الألواح الهادفة لإنشاء سقف فوق الأنفاق بجانب وتحت غطاء علبة التروس وهيكل الاصطدام في الموسم الماضي.

قنوات أرضيّة سيارة فيراري

قنوات أرضيّة سيارة فيراري "اس.اف71اتش"

تصوير: جورجيو بيولا

تساعد ألواح السقف التي تم استحداثها في الحفاظ على استمرار التدفقات الهوائيّة إلى المنطقة المعروفة "بعنق الزجاجة" بدلاً من السماح لها بالتسرّب وتعطيل هياكل التدفقات المحيطة.

يُوفّر قسم العارضة الذي تم تصميمه بإحكام في غطاء علبة التروس مساحة أكبر لتدفق الهواء إلى القنوات في منطقة "عنق الزجاجة" أيضًا، وهو أمرٌ اعتبره الفريق على الأرجح عاملاً حاسمًا نظرًا للأرضيات الأضيق في العام 2021.

أدى رفع الجزء المركزي من الغطاء أيضًا إلى رفع الأجزاء الداخلية بمقدار 30 ميليمتر تقريبًا مما أدى إلى زيادة الوزن قليلاً. تم أيضًا اتخاذ تدابير لتحسين الصلابة الالتوائية وهي المشكلة التي عانت منها سيارة فيراري "أس أف 1000" في العام المُنصرم.

علبة تروس سيارة فيراري اس.اف21

علبة تروس سيارة فيراري اس.اف21

تصوير: جورجيو بيولا

بعد أن أنفقت المفاتيح التطويرية في الجزء الخلفي من السيارة كان على فيراري التفكير أكثر لإيجاد الحلول للمشاكل الأخرى التي تواجهها.

كان من المحتمل للحظيرة الإيطالية وفي ظل الظروف الطبيعية لموسم الفورمولا واحد أن تصمم وتقدم حلولًا جديدة بالكامل لأنف السيارة، ولكن نظرًا لنظام المفاتيح التطويرية المحدودة وقوانين التجانس الصارمة توجّب على الفريق العمل حول قيود تصميمه الحالي وتوصّل إلى تصميم مشابه بنسبة كبيرة لما قدمته بقية الفرق على سياراتها.

اعتمدت فيراري للمرة الأولى على سيارتها تصميمًا للأنف على شكل طرف الإبهام في العام 2016 وقد كان هذا النهج التصميمي لأنف السيارة معتمدًا من قبل أكثر من فريق في السنوات التي سبقت ذلك.

مضت خمس سنوات ولا يزال التصميم الأساسي قائمًا على الرغم من مروره بالعديد من التغييرات طوال الوقت من أجل تلبية متطلبات الانسيابيّة الهوائيّة بشكل أفضل.

مقارنة سيارتَي فيراري

مقارنة سيارتَي فيراري "اس.اف16اتش" و"اس.اف15تي"

تصوير: جورجيو بيولا

تحوّلت فيراري من الأنف العريض المسطح الذي استخدمته في العام 2015 على سيارة "أس أف 15-تي" إلى الأنف على شكل طرف الإبهام في العام 2016 حيث كان الفريق يتطلع إلى تحسين التدفق الهوائي عبر الجزء المركزي من السيارة.

استمرت عمليات التكيّف الصغيرة طوال الموسم في محاولة لتحسين التدفق أثناء مروره من أعمدة الجناح الأمامي والدورات الهوائيّة.

مقارنة أنف سيارة فيراري

مقارنة أنف سيارة فيراري "اس.اف16-اتش" القديم والجديد

تصوير: جورجيو بيولا

مع زيادة الأذرع في الأقسام الأمامية والخلفية للسيارات في العام 2017 تم الاحتفاظ بالتصميم العام للأنف وتمديده إلى الأمام ليلتقي بالجناح الأمامي المُصمم على شكل دلتا.

مقارنة سيارتَي فيراري

مقارنة سيارتَي فيراري "اس.اف70اتش" و"اس.اف16-اتش"

تصوير: جورجيو بيولا

أدى تمديد الأنف إلى إعادة إدخال القناة "أس" مع تفضيل فيراري لمدخل أمامي جانبي وقنوات تبادل داخلية التي تنقل التدفق الهوائي إلى المخرج الموجود أعلى الهيكل.

قناة

قناة "اس" على سيارة فيراري "اس.اف70-اتش"

تصوير: جورجيو بيولا

بحث الفريق عن أداء إضافي من أعمدة الجناح الأماميّة والدورات الهوائيّة في العام 2018 مع استخدام أعمدة أطول تضمّنت سلسلة من الثقوب في سطحها للتحكم في التدفق الهوائي.

الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف71اتش

الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف71اتش

تصوير: جورجيو بيولا

تخلّت الحظيرة الإيطالية عن فكرة وجود ثقوب في الأعمدة خلال العام 2019 حيث تم استحداث جهاز يشبه المحراث يهدف إلى إنشاء قنوات بين طرف الأنف وأعمدة الجناح.

مقارنة الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف90

مقارنة الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف90

تصوير: جورجيو بيولا

تم تغيير حجمها خلال العام 2020 في محاولة لتحسين التدفق الهوائي عبر هذه القنوات.

أنف سيارة فيراري اس.اف1000

أنف سيارة فيراري اس.اف1000

تصوير: جورجيو بيولا

في الوقت الذي كانت فيه فيراري غير قادرة على تغيير التركيب الداخلي لهيكل الاصطدام عملت بجد على تكييف تصميمها لعام 2021 من أجل تعزيز الأداء الانسيابي الهوائي.

تتمحور هذه التعديلات حول تقديم حل الفتحات "الرأسيّة" كما تستخدمه نسبة كبيرة من فرق البطولة الأمر الذي تطلب من فيراري تضييق أعمدة الجناح الأماميّة من أجل السماح للتدفق الهوائي بالعبور إلى الحافة الأماميّة المنحنية للفتحة "الرأسيّة" على كلا الجانبين من الأنف.

تُوفّر الفتحة "الرأسيّة" فرصة للتأثير على التدفق الهوائي أسفل الأنف وفوقه وحوله بطريقة مختلفة قليلاً عن التصميم السابق.

باتت القنوات الضيقة المستحدثة بالتصميم الحالي تغذي التدفق الهوائي المُلتقط تحت الأنف بفضل امتداد المحراث (كما هو موضح أعلاه، مشار إليه باللون الأصفر) وبالوقت نفسه تقوم أيضًا بعزله عن التدفق الهوائي الناتج عن الفتحة "الرأسيّة" لفترة قصيرة من أجل تحسين التقاء التيارات الهوائيّة تحته.

من الممكن ملاحظة أيضًا وجود مدخل صغير أسفل الأنف والذي سيعمد المحراث إلى تغذية التدفق الهوائي باتجاهه.

تم هذا العام أيضًا تغيير الترتيب الخاص بقناة الهواء على شكل "أس" مع وجود منفذ تم إنشاؤه حيث يصل الأنف إلى الهيكل بينما كان تدفق الهواء سابقًا يتم توجيهه داخليًا من خلال لوحات التبادل الصغيرة (الأجزاء العلوية اليمنى) تم إقران هذا النموذج بالوقت نفسه مع مجموعة من الجنيحات على جانبي القسم المنحدر.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
نوريس: النصف الأول لموسم 2021 كان "مثالياً تقريباً"
المقال السابق

نوريس: النصف الأول لموسم 2021 كان "مثالياً تقريباً"

المقال التالي

فيرشتابن يطالب بمراجعة قوانين عقوبة استبدال المحركات بعد الحوادث

فيرشتابن يطالب بمراجعة قوانين عقوبة استبدال المحركات بعد الحوادث
تحميل التعليقات