أوكون يفوز بسباق المجر الجنوني وسط دراما المتنافسين على اللقب

أحرز الفرنسي إستيبان أوكون انتصاره الأوّل في الفورمولا واحد ضمن جائزة المجر الكبرى متقدّمًا على سيباستيان فيتيل سائق أستون مارتن، وذلك ضمن سباقٍ درامي للمتنافسَين على اللقب لويس هاميلتون وماكس فيرشتابن.

أوكون يفوز بسباق المجر الجنوني وسط دراما المتنافسين على اللقب

نجح أوكون في استغلال الظروف بإتقان ليُحقّق انتصاره الأوّل وانتصار علامة ألبين في الفورمولا واحد مستغلًا الأحداث الدراميّة للسباق بدءًا بحوادث الانطلاقة الممطرة ومن ثمّ خطأ مرسيدس الاستراتيجيّ.

وصمد الفرنسي أمام ضغط فيتيل طوال مسافة السباق ليعبر خطّ النهاية أمامه بفارق 1.5 ثانية، واستفاد من عملٍ جماعي رائعٍ من زميله.

في المقابل نجح هاميلتون في تعويض الكثير وانتزاع صدارة ترتيب بطولة العالم بحلوله في آخر مراكز منصّة التتويج بعد قيادة بارعة مستفيدًا من اقتصار غريمه على اللقب فيرشتابن على نقطة يتيمة.

ويُمكن القول أنّ دفاع فرناندو ألونسو الشرس لعب دورًا جوهريًا في حرمان هاميلتون من التقدّم أكثر وربّما الفوز.

وتمكّن كارلوس ساينز الإبن من الصمود أمام هجمات مواطنه فرناندو ألونسو في اللفّات الأخيرة ليُحقّق المركز الرابع ويُساعد فيراري على كسب نقاطٍ ثمينة في يومٍ فشلت فيه مكلارين في تحقيق أيّة نقاط.

وحلّ بيير غاسلي سادسًا وحقّق أسرع لفّة في اللفّة الأخيرة ليحرم هاميلتون من نقطة إضافيّة. وتقدّم الفرنسي الشاب على زميله يوكي تسونودا.

وحالف الحظّ فريق ويليامز أخيرًا عبر تواجد سائقَيه نيكولاس لاتيفي وجورج راسل في المركزين الثامن والتاسع على التوالي لتنتهي بذلك لعنة راسل وينجح في تحقيق النقاط مع فريقه.

أمّا المركز العاشر فقد آل إلى فيرشتابن الذي كانت يداه مكبّلتان ولم يتمكّن من تحقيق أيّ تقدّمٍ بعد دراما الانطلاقة بالنظر إلى حجم الضرر البالغ الذي لحق بسيارته.

مجريات السباق

بعد تهاطل الأمطار قبل الانطلاقة، اختار الجميع بدء السباق على إطارات "انترميديت"، لكنّ أنطونيو جيوفينازي جازف بالانتقال إلى إطارات "ميديوم" مع نهاية لفّة التحمية.

وعند الانطلاقة فقد جاءت الفوضى عند المنعطف الأوّل عبر سلسلة من الأحداث. إذ أخّر فالتيري بوتاس الكبح بشكلٍ مفرط واصطدم بالقسم الخلفي لسيارة لاندو نوريس الذي تجاوزه ودفعه نحو سيارة فيرشتابن، في حين اصطدمت سيارة بوتاس كذلك بسيارة سيرجيو بيريز متسبّبة في ضرر دفعه لإيقافها لاحقًا على المسار.

بالتزامن مع ذلك فشل لانس سترول في الكبح عند المنعطف الأوّل وخرج عن المسار واصطدم بسيارة شارل لوكلير ودفعها صوب سيارة دانيال ريكاردو.

وانسحب كلٌ من بيريز، وبوتاس، ولوكلير وسترول من السباق نتيجة لذلك، في الوقت الذي دخلت فيه سيارة الأمان إلى الحلبة.

واضطرّ فيرشتابن لإجراء وقفة صيانة في نهاية اللفّة الافتتاحيّة ما أدّى إلى تراجعه إلى المركز الـ 13، ولم تنتهِ متاعبه عند ذلك الحدّ حيث انفصلت الألواح الجانبيّة اليمنى لسيارته أثناء مغادرته خطّ الحظائر.

وبالنظر إلى كثرة الأشلاء على المسار فقد اختارت إدارة السباق رفع العلم الأحمر.

وكان نوريس قد أجرى وقفة صيانة لكنّه عاد بشكلٍ غير آمن أمام سيارة ألفا روميو، لكنّ فريق مكلارين أعلم إدارة السباق بأنّ الضرر كبيرٌ على سيارته ولن يستأنف التسابق عند إعادة الانطلاقة.

ولم يتمكّن فريق ريد بُل من تصليح الضرر البالغ على القسم الأيمن من سيارة فيرشتابن، بل قام بنزع الأجزاء المكسورة التي بقيت عالقة فحسب وهو ما أثّر على أدائها.

واستؤنف السباق بعد قرابة نصف ساعة عبر انطلاقة ثابتة أخرى، لكنّ الحلبة كانت قد جفّت وهو ما دفع أغلب السائقين للدخول إلى خطّ الحظائر للانتقال إلى إطارات الطقس الجاف في نهاية لفّة التحمية، بينما كان هاميلتون الوحيد الذي لم يدخل بشكلٍ مفاجئ وتوجّه وحيدًا إلى شبكة الانطلاق وهو ما قلب السباق رأسًا على عقب!

وقدّم فريق ويليامز وقفة صيانة رائعة ما سمح لراسل بالتواجد في المركز الأوّل في صفّ السيارات في خطّ الحظائر، لكن سرعان ما واجه مشكلة في تلك اللفّة وسار ببطء على الحلبة متراجعًا إلى الخلف.

ودخل هاميلتون لتغيير إطاراته منتقلًا إلى "ميديوم" وكان الندم ظاهرًا عليه وعلى فريقه مرسيدس، حيث تراجع إلى المركز الـ 14 الأخير حينها (نتيجة حادث نيكيتا مازيبين في خطّ الحظائر الذي اصطدمت به سيارة كيمي رايكونن إثر تسريحها بشكلٍ غير آمن ما تسبّب في انسحاب سائق هاس).

نتيجة لذلك ورث أوكون الصدارة أمام فيتيل ولاتيفي وتسونودا وساينز وألونسو. في المقابل كان فيرشتابن في المركز الـ 11 حينها.

لكن مثلما يعلم الجميع فإنّ التجاوز صعبٌ للغاية وهو ما تسبّب في سباق تتابعٍ عبر قطارٍ من السيارات وعدم قدرة أيّ أحدٍ على التجاوز.

أمّا في الصدارة فقد ابتعد أوكون في الأمام وكان فيتيل الوحيد القادر على مجاراته.

ونجح هاميلتون في تجاوز جيوفينازي في اللفّة الـ 11، في حين تقدّم فيرشتابن على شوماخر في اللفّة الـ 14 نحو المركز العاشر وقال عبر اللاسلكي حينها: "ليس سيّئًا بنصف سيارة".

في الأثناء واصل هاميلتون تذمّره بالقول: "لا أعلم ما أقوله يا شباب، لا يُمكنني الاقتراب من الآخرين".

نتيجة لذلك استدعاه فريقه مرسيدس لمنحه إطارات "هارد" في اللفّة الـ 20 ومحاولة إكمال السباقات الـ 50 المتبقية من دون الحاجة للتوقّف مرّة أخرى.

ودفع ذلك ريكاردو وفيرشتابن للاستجابة، لكنّ الأوان كان قد فات وتقدّم هاميلتون عليهما لدى عودتهما إلى الحلبة.

وبالعودة إلى الصدارة، فقد قدّم ساينز وتيرة قويّة في تلك المرحلة من السباق وحصل على هواء نقيّ لدا توقّف لاتيفي صاحب المركز الثالث بالأساس.

أمّا هاميلتون فقد واصل تقدّمه متجاوزًا شوماخر ومستفيدًا من توقّف راسل، قبل أن يتمكّن من تجاوز لاتيفي ليصل إلى المركز السابع في تلك المرحلة وكان يُقدّم وتيرة سريعة جدًا منذ انتقاله إلى إطارات "هارد".

وبالتزامن مع تقدّم هاميلتون على تسونودا نحو المركز الخامس، استدعت فيراري ساينز للانتقال إلى إطارات "هارد" في اللفّة الـ 33 ونجح الإسباني في العودة أمام هاميلتون.

وأجرى فيتيل صاحب المركز الثاني توقّفه في نهاية اللفّة الـ 36 وهو ما دفع المتصدّر أوكون للاستجابة في اللفّة التالية، ونجح الفرنسيّ الشاب في العودة أمام سائق أستون مارتن وكان ذلك مفصليًا على صعيد سباقه لتحقيق الفوز.

وبعد أن بقي عالقًا خلف ساينز لفترة طويلة وتذمّره من اهتراء إطاراته الخلفيّة، سأل هاميلتون مهندسه عن فرصه في الفوز، وقال له بأنّ ذلك صعب.

واستدعت مرسيدس هاميلتون مجدّدًا مع بقاء 23 لفّة على النهاية ومنحته إطارات "ميديوم" جديدة، وعاد في المركز الخامس حينها بفارق 25.5 ثانية عن الصدارة، وقال له مهندسه بأنّه حان وقت الضغط.

أمّا في الصدارة فقد كاد فيتيل أن يستغلّ تجاوز السيارات المتأخّرة بلفّة ليهجم على أوكون، لكنّ الأخير تشبّث.

في المقابل كان هاميلتون يُحلّق بوتيرة خرافيّة كانت أسرع بمعدّل ثلاث ثوانٍ من السائقين أمامه وسط تشجيعات من مهندسه وتوتو وولف مدير الفريق حيال قدرته على الفوز.

ولحق هاميلتون بألونسو الذي كان يضغط بدوره على ساينز الثالث مع بقاء 16 لفّة على النهاية وكاد أن يتجاوزه، لكنّ الإسباني دافع بشراسة وواصل أداءً قتاليًا على مدار اللفّات التالية.

ولم يتمكّن هاميلتون من تجاوز سائق ألبين إلّا عند ارتكاب الأخير خطأً عند المنعطف الأوّل مع بقاء 6 لفّات على النهاية.

وبعد أن صمد للفّتين، فقد ساينز آخر مراكز منصّة التتويج لصالح هاميلتون بعد أن تجاوزه عند المنعطف الأوّل.

وبقي الترتيب على حاله منذ ذلك الحين حتّى عبور خطّ النهاية عندما حقّق أوكون فوزه الأوّل.

نتيجة السباق:

المركز   # السائق الهيكل المحرّك عدد اللفات التوقيت الفارق الفاصل
1   31 France إستيبان أوكون ألبين رينو 70 2:04:43.199    
2   5 Germany سيباستيان فيتيل أستون مارتن مرسيدس 70 2:04:45.058 1.859 1.859
3   44 United Kingdom لويس هاميلتون مرسيدس مرسيدس 70 2:04:45.935 2.736 0.877
4   55 Spain كارلوس ساينز الإبن فيراري فيراري 70 2:04:58.217 15.018 12.282
5   14 Spain فرناندو ألونسو ألبين رينو 70 2:04:58.850 15.651 0.633
6   10 France بيير غاسلي ألفا تاوري هوندا 70 2:05:46.813 1:03.614 47.963
7   22 Japan يوكي تسونودا ألفا تاوري هوندا 70 2:05:59.002 1:15.803 12.189
8   6 Canada نيكولاس لاتيفي ويليامز مرسيدس 70 2:06:01.109 1:17.910 2.107
9   63 United Kingdom جورج راسل ويليامز مرسيدس 70 2:06:02.293 1:19.094 1.184
10   33 Netherlands ماكس فيرشتابن ريد بُل هوندا 70 2:06:03.443 1:20.244 1.150
11   7 Finland كيمي رايكونن ألفا روميو فيراري 69 1 لفّة    
12   3 Australia دانيال ريكاردو مكلارين مرسيدس 69 1 لفّة    
13   47 Germany ميك شوماخر هاس فيراري 69 1 لفّة    
14   99 Italy أنطونيو جيوفينازي ألفا روميو فيراري 69 1 لفّة    
  انسحب 9 Russian Federation نيكيتا مازيبين هاس فيراري 3      
  انسحب 4 United Kingdom لاندو نوريس مكلارين مرسيدس 2      
  انسحب 11 Mexico سيرجيو بيريز ريد بُل هوندا 0      
  انسحب 18 Canada لانس سترول أستون مارتن مرسيدس 0      
  انسحب 16 Monaco شارل لوكلير فيراري فيراري 0      
  انسحب 77 Finland فالتيري بوتاس مرسيدس مرسيدس 0      
المشاركات
التعليقات
رفع العلم الأحمر في سباق المجر بعد فوضى المنعطف الأوّل

المقال السابق

رفع العلم الأحمر في سباق المجر بعد فوضى المنعطف الأوّل

المقال التالي

أوكون يُشيد بدور ألونسو في انتصاره في المجر

أوكون يُشيد بدور ألونسو في انتصاره في المجر
تحميل التعليقات