وولف يرفض ادعاءات بوتاس بأن الفريق كان "نائماً" عندما فاز فيرشتابن بالسباق

رفض توتو وولف مدير فريق مرسيدس تعليقات سائقه فالتيري بوتاس بعد السباق، حيث شرح بأن المعلومات التي جُمعت من إطارات الفنلندي شجّعت الفريق على ترك زميله لويس هاميلتون لفترة أطول على الحلبة في سباق جائزة الذكرى الـ 70 الكبرى للفورمولا واحد.

وولف يرفض ادعاءات بوتاس بأن الفريق كان "نائماً" عندما فاز فيرشتابن بالسباق

نظراً لموقع بوتاس أمام زميله على الحلبة، تمّ منحه الأولوية في وقفات الصيانة، وبعد فترة أمضاها على الإطارات القاسية، أجرى توقفه الثاني في اللفة 32.

لكن، وبدلاً من الدخول بعده بلفة - كما كان الحال في الجولات الأولى للموسم - واصل هاميلتون استعمال إطاراته القاسية حتى اللفة 41، وفي مرحلة ما كان يأمل بطل العالم ست مرات البقاء عليها حتى خط النهاية.

في نهاية المطاف، ضمنت له هذه الاستراتيجية العودة أمام زميله ليحرز المركز الثاني، بينما تفوق ماكس فيرشتابن على سيارتي مرسيدس ليحرز المركز الأول.

وكشف وولف أن الفريق كان قادراً على فحص إطارات بوتاس، وبعد أن وجدت مرسيدس أن الإطارات تتحمل المزيد، اتخذت القرار بإطالة فترة هاميلتون قدر الإمكان.

وبعد السباق، علق بوتاس أن فريقه كان نائماً عندما اقتنص فيرشتابن المركز الأول، وهو ما رفضه وولف.

حيث قال: "لقد تكلمت مع بوتاس. لا أعتقد أننا كنا نائمين، لكنني أتقبل وجهة نظره. أعتقد أنه حظي بسيارة أبطأ خلال السباق، ونحن نعترف بذلك".

وأكمل: "وجهة نظره أنه كان يجب علينا القيام بعكس ما قام به ماكس".

وتابع: "في الحقيقة، لم يكن ذلك ليغير أي شيء، لأن ماكس كان ليخرج على إطارات جديدة، وكنا لنواصل مع إطارات ليست في أفضل حالاتها، وكان قد دخل إلى المنصة قبلنا. لذا، لست واثقاً من أننا كنا قادرين على القيام بعمل أفضل".

واسترسل: "من الواضح أنه ليس مسروراً حيث كان بالمركز الثاني أمام لويس، لكننا تعلمنا مما حصل على المسار عندما وصلتنا إطارات فالتيري، رأينا أنها ما زالت تحتوي الكثير من المطاط، ولهذا أطلنا فترة بقاء لويس، بالرغم من وجود الكثير من الاهتزازات لكن المطاط كان موجوداً".

وأردف: "لذا، كان يكتسب سرعة أكبر وأكبر مع تناقص المطاط، ولهذا السبب أطلنا فترة بقائه، حيث نجح في نهاية المطاف بتجاوز فالتيري".

واستكمل: "من الواضح أنه غير مسرور، وأنا أحترم ذلك تماماً. لا أحد منا مسرور بنتيجة السباق".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، شدد وولف على وجود عدة عوامل أدت إلى معاناة مرسيدس مع الإطارات خلال السباق.

فقال: "أعتقد أننا شهدنا بعض الإشارات في الماضي على الفارق بيننا وبين المنافسين في الظروف الجوية الحارة. لكن القول أن السبب هو الحرارة فقط، لهو تبسيط للمسألة".

وأكمل: "هناك حقيقة امتلاكنا لسيارة ذات ارتكازية عالية، ومن الواضح أنه وعند تغير الظروف الجوية، فإن المعايير تتغير، مثل ارتفاع الحرارة، الإطارات الأكثر ليونة، ارتفاع الضغط فيها، إضافة إلى أن ريد بُل تمتلك سيارة سريعة في الحقيقة، وتلك كانت أسباب ما حصل يوم السباق".

واختتم: "عانينا مثل هذه الأيام في الماضي، وخرجنا منها أكثر قوة، وأنا أتطلع بالفعل قدماً إلى برشلونة. أمامنا بضعة أيام للخروج بحلّ واختباره يوم الجمعة ومن ثم نأمل تقديم أداء أفضل في السباق".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات

بينوتو: انزلاق فيتيل أضرّ بسباقه أكثر من الاستراتيجيّة

فيراري منفتحة على تغيير هيكل سيارة فيتيل لموسم 2020