هورنر: تصميم السيارة وليس قوانين الفورمولا واحد هو سبب مشاكل مرسيدس

شدد كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل على أن المبدأ التصميمي لسيارة مرسيدس، وليس قوانين الفورمولا واحد، هو السبب وراء مشاكل الارتدادات التي عانت منها السهام الفضية في موسم 2022 الجاري.

هورنر: تصميم السيارة وليس قوانين الفورمولا واحد هو سبب مشاكل مرسيدس

بعد جولة محمومة بالدراما السياسية في كندا على ضوء تدخل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" لمحاولة خفض الارتدادات "والقفزات" التي تعاني منها السيارات، عبّرت فرق عدة عن انزعاجها من الوضع برمته.

ووصلت الأمور إلى حدٍ واجه فيه كل من ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري وهورنر، توتو وولف مدير فريق مرسيدس حيال "الدراما الزائدة" التي تفتعلها السهام الفضية من أجل دفع "فيا" للتدخل.

وكان وولف قد ردّ بغضب على موقفهما متهماً الفريقين بإيلاء الأهمية للمكاسب السياسية على حساب سلامة السائقين.

لكن هورنر تمسك بفكرة أن مشاكل مرسيدس مردّها عيوب في تصميم السيارة الجديدة ضمن حقبة "المؤثرات الأرضية" الحالية التي بدأت في 2022.

إذ يبدو بأن مرسيدس غير قادرة على استخلاص الأداء الأقصى للسيارة إلا بخفضها إلى درجات قريبةٍ جداً من سطح المسار.

وحين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان يعتقد بأن جدل الارتدادات بات مسألة سياسية أكثر من مجرد كونها تتعلق بالسلامة، رد هورنر: "المشكلة في أن مرسيدس تعاني منها بشدة، وقبل كندا كانت تعاني منها أكثر من أي فريق آخر".

وأكمل: "هذا مصدر إحباط لهم بالتأكيد. لكنهم قادرون على التعامل مع المشكلة إن لم تكن تضرّ الآخرين".

وتابع: "أعلم ما قيل بأن السائقين الآخرين يشتكون. لكن سائقَينا لم يشتكيا مطلقاً. بل قالا بأن بعض الحلبات بحاجة لتعديلات طفيفة ربما إعادة سفلتة في بعض الأماكن".

وأردف: "لكننا لم نعانِ مطلقاً من قفز السيارة. المشكلة في القساوة الشديدة لسيارتهم. أعتقد أن المشكلة في المبدأ التصميمي وليس في القوانين".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح هورنر أنه ليس معجباً بالطريقة التي تدخلت بها "فيا" عبر تقديم توجيهات تقنية على هامش جائزة كندا الكبرى بينما كانت الفرق تستعد للسفر إلى الحلبة.

كما شدد - كما هو حال الفرق الأخرى - على الكيفية التي تمكنت بها مرسيدس من تصميم تعديل ثانٍ للأرضية بسرعة كبيرة، في تلميح إلى أن العلامة الألمانية ربما امتلكت معرفة مسبقة بالقرار.

فقال: "هناك طريقة لتسلسل طرح مثل هذه الأمور. أعتقد أن ما كان محبطاً بشكل خاص هو التعديل السريع للأرضية".

وتابع: "تمت مناقشة الأمر ضمن اجتماع تقني، وهذا تحيز واضح لحل مشاكل فريق واحد معين، وهو الفريق الوحيد الذي وصل إلى هنا مستعداً لهذا القرار!".

ومن المقرر أن تجتمع "فيا" مع المدراء التقنيين للفرق لمحاولة تحقيق تقدم في مشكلة الارتدادات، إضافة إلى خطة على المدى المتوسط تمنح الفرق المزيد من المساحة للعمل على سيارات 2023 مع تعديلات بسيطة في القوانين.

إلا أن هورنر شكك في ضرورة إدخال أية تغييرات جذرية، مشيراً إلى أن الفرق ستتغلب على المشكلة بحلول الموسم المقبل.

فقال: "في البطولة مجموعة من ألمع المهندسين في العالم، والأمور تحت السيطرة".

وأكمل: "أشكّ في أننا سنتكلم الموسم المقبل عن ’القفزات’ حتى وإن لم يتم تغيير القوانين".

وأضاف: "ما تزال هذه السيارات جديدة نسبياً. لكن لا يمكنك تغيير القوانين التقنية فجأة في منتصف الموسم. إن كانت السيارة خطرة، لا تجب على الفريق المشاركة بها".

واختتم: "في حال شعرت ’فيا’ بأن سيارة ما تشكل خطورة، يمكنهم رفع العلم الأسود في وجه سائقها".

المشاركات
التعليقات
كيف أبقى التماسك الأفضل فيرشتابن أمام ساينز
المقال السابق

كيف أبقى التماسك الأفضل فيرشتابن أمام ساينز

المقال التالي

هورنر: "عامل مسرحي" في اجتماع مدراء الفرق مع تصوير نتفلكس

هورنر: "عامل مسرحي" في اجتماع مدراء الفرق مع تصوير نتفلكس