هاميلتون: تصفيات كندا "المدهشة" كانت أشبه ببداية مسيرتي

قال لويس هاميلتون أنّ مستوى الحماس الذي شعر به نتيجة تأهّله رابعًا في تصفيات جائزة كندا الكبرى كان أشبه بما شعر به عند بداية مسيرته في الفورمولا واحد في أستراليا 2007.

هاميلتون: تصفيات كندا "المدهشة" كانت أشبه ببداية مسيرتي

حقّق هاميلتون أفضل نتيجة تأهيليّة له هذا الموسم بعد يوم الجمعة الذي وصفه بـ "الكارثي" عندما اختبرت مرسيدس أرضيّة معدّلة في الحصّة الأولى قبل التخلي عنها سريعًا.

وجاء ذلك بعد أيّام قليلة من تعافيه من آلام الظهر التي عانى منها في سباق أذربيجان بسبب الارتدادات.

"لا يُمكنني إخباركم بمدى سعادتي!" قال هاميلتون عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن مدى رضاه بالنتيجة.

وأضاف: "عملنا بجهدٍ كبير، ومن الواضح أنّ الأسبوع الماضي مثّل تحديًا حقيقيًا. أنا ممتنٌ جدًا لمدرّبتي وعملنا معًا لجعل جسدي في الموقع المناسب والقدوم إلى هنا مع السيارة التي لا تزال تُعاني".

وأكمل: "نعلم أنّه على صعيد الوتيرة في الأجواء الجافة فإنّنا لا نزال متأخّرين جدًا. لكنّ التواجد ضمن الخمسة الأوائل في هذه الظروف مدهش. أعتقد بأنّها أفضل نتيجة تأهيليّة لي هذا العام. هذا شعورٌ مشابهٌ جدًا لتصفياتي الأولى في أستراليا 2007 على صعيد الحماس".

وتابع: "كان الوضع صعبًا على الجميع. كان هناك تباينٌ كبيرٌ في حرارة أقراص المكابح. لذا لحسن حظي كنت قادرًا على حلّ ذلك في لفّة الخروج. لم نستخدم الوضع الأقصى، لذا أعتقد بأنّ هناك بعض الوقت الإضافي لكسبه".

وأردف: "لكنّ إطاراتي كانت مهترئة في نهاية الحصّة. وعلمت خلال لفّتي عودتي أنّ الآخرين يُكملون لفّات أخرى، لذا كنت أصلي للبقاء هناك".

واعترف هاميلتون بأنّه فكّر في الانتقال إلى إطارات الطقس الجاف مثل زميله جورج راسل في نهاية القسم الثالث، لكنّه قرّر أنّ الحلبة لا تزال غير جافة بما فيه الكفاية. في المقابل انزلق راسل بالفعل واحتكّ بالحاجز عند بداية لفّته السريعة.

وكانت مرسيدس قد أجرت العديد من التغييرات على سيارة هاميلتون بعد تجارب الجمعة، وهو ما يجعله أكثر ثقة بالتوجّه إلى سباق الأحد، وأشار إلى أنّه اختار إعدادات منخفضة الجرّ على صعيد الجناح الخلفي بالمقارنة مع زميله.

وقال: "كان الأمس صعبًا حقًا. لدينا الآن إعدادات مختلفة جدًا ودائمًا ما نأمل أن تكون الصحيحة".

وأردف: "لهذا السبب عانيت لتقديم أداء ثابت بتلك الإعدادات بالأمس. تشاركنا الآراء بالأمس وتوصّلنا إلى هذه الإعدادات الجديدة".

واختتم بالقول: "كان علينا أن نتّخذ قرارنا بشأن الجناح الخلفي قبل التصفيات، إن كان الكبير أو الصغير للسباق. اتّبع جورج وجهة التصفيات واختار الجناح الكبير، واخترت أنا الغد والجناح الصغير. لذا آمل أن يكون الجناح المناسب لمنحي أفضل سيارة سباقٍ للغد".

المشاركات
التعليقات
ألونسو "قدّم كلّ ما عنده" للتواجد في الصفّ الأوّل في تصفيات كندا
المقال السابق

ألونسو "قدّم كلّ ما عنده" للتواجد في الصفّ الأوّل في تصفيات كندا

المقال التالي

ألونسو: التواجد ضمن الخمسة الأوائل هو هدفي رغم الانطلاق من الصف الأول في كندا

ألونسو: التواجد ضمن الخمسة الأوائل هو هدفي رغم الانطلاق من الصف الأول في كندا