نوريس "زرع التوتر في نفوس مهندسيه" بعد استنزاف فرصتي حدود المسار مبكرًا في موناكو

قال لاندو نوريس أنه ترك مهندسيه في مكلارين "متوترين للغاية" بعد استنزاف فرصتي التسامح مع تجاوز حدود المسار بحلول اللفة السابعة من سباق جائزة موناكو الكبرى.

نوريس "زرع التوتر في نفوس مهندسيه" بعد استنزاف فرصتي حدود المسار مبكرًا في موناكو

تمّ تقديم قانون جديد في مونتي كارلو من قِبَل "فيا" لتطبيق حدود المسار على المنعطف المزدوج بعد النفق.

حيث يتم التلويح للسائقين بالعلم الأسود والأبيض التحذيري بعد قطعهم المنعطف مرتّين، في حين أنّ خرقًا ثالثًا قد يتسبب على الأرجح بعقوبة توقيت.

وقد مرّ نوريس عبر الحفف الجانبية مرّتين في وقت مبكر من السباق، ما تركه على شفير التعرض لعقوبة لبقية الحدث.

حيث عقّب على ذلك قائلًا: "لم أتمكن من المرور من الجزء الأول لرأس المنعطف، القسم الأول من جهة اليمين، وتوجهت إلى يسار القسم الثاني وخسرت الوقت في كليهما".

وأضاف: "أغلقت مكابحي في المرّتين، لكنني أعتقد أنه وبحلول اللفة السابعة كنت قد استنزفت فرصي للخروج عن المسار، الأمر الذي أثق بأنه جعل مهندسيّ متوترين للغاية".

وتابع: "أثق كذلك بأنّ هذا جعل أشخاص آخرين محددين متوترين للغاية أيضاً. لذا لم تكن تلك بداية مثالية للسباق، ولا سيّما كوني علمت بأن هنالك الكثير من اللفات أمامي والطلعة الأخيرة، عندما ستضغط أكثر، وإذا ما ارتكبت خطأ واحدًا وخرجت عن المسار، فسأحصل على عقوبة 5 ثوان و(سيرجيو) بيريز سيكون أمامي".

اقرأ أيضاً:

وإلى جانب مشكلة حدود المسار، أوضح نوريس بأنّ المراحل الختامية من السباق كانت صعبة على نحوٍ أكبر بسبب عدم ارتياحه داخل السيارة على إطارات هارد.

فقال: "كانت سيارة صعبة للغاية في قيادتها في تلك المرحلة. كان من السهل أن تنغلق المكابح وأفقد السيطرة على القسم الأمامي، وكان الوضع أسوأ على المطبات. لم أكن أتمتع بالكثير من الثقة حينها، حيث شعرت بالقلق كذلك عندما علمت موقع سيرجيو من ناحية استراتيجية إطاراته".

واختتم: "لكنني حافظت على رباطة جأشي، ولم أصطدم بأية حواجز، حيث كنت أعلم أنه طالما تكون جيّدًا بالخروج من المنعطف الأخير والثامن، وتغطي هذين المكانين جيّدًا، فلن يتجاوزك، لذا لم يكن الوضع سيئًا للغاية".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
غراهام ستوكر يطلق حملة ترشح لرئاسة "فيا" مع توم كريستنسن كنائب للشؤون الرياضية

المقال السابق

غراهام ستوكر يطلق حملة ترشح لرئاسة "فيا" مع توم كريستنسن كنائب للشؤون الرياضية

المقال التالي

ألونسو: المركز الثاني كان يُؤدّي إلى أجواء "جنائزيّة"

ألونسو: المركز الثاني كان يُؤدّي إلى أجواء "جنائزيّة"
تحميل التعليقات