كراك: مشكلة الارتدادات بمثابة "عائق افتراضي" أمام تقدم أستون مارتن

قال مايك كراك مدير فريق أستون مارتن بأن مشكلة الارتدادات تخلق "عائقًا افتراضيًا" يعرقل من التقدم الذي يحاول الفريق تحقيقه مع سيارة "أيه.ام.آر22".

كراك: مشكلة الارتدادات بمثابة "عائق افتراضي" أمام تقدم أستون مارتن

إلى جانب مرسيدس شريكتها للمحرك، فإن أستون مارتن من بين الفرق الأكثر تأثّرًا بظاهرة الارتدادات في هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد.

وبينما تمكن بعض المنافسين من تخفيف حدّة تلك الظاهرة، فيما يبدو بأن فيراري قد نجحت في التعامل معها من دون التأثير على الأداء، لكنّ فريقًا مثل أستون مارتن اضطرّ لزيادة ارتفاع سيارته، ما أخرجها من مجال الانسيابية المثالي.

"أعتقد أنه ليس بوسعنا استكشاف الإمكانيات الانسيابية للسيارة بسبب مشكلة الارتدادات" قال كراك.

وأضاف: "هذا يضع عائقًا افتراضيًا نوعًا ما على مدى التقدم الذي بوسعنا تحقيقه. لذلك لا يمكننا استخلاص الأداء الذي تملكه السيارة بالفعل، وتلك هي المشكلة الأساسية".

هذا وأوضح كراك بأن السيارة ستتحسن خلال السباقات المُقبلة، مُلمحًا إلى قدوم تحديثات لجائزة إسبانيا الكبرى في برشلونة.

اقرأ أيضاً:

فقال: "اعتقد بأننا سنكون في وضع أفضل في غضون بضعة سباقات. سيكون من الحُمق الإشارة إلى سباق بعينه لحدوث ذلك، كونه حتى وإذا ما جلبت أجزاءً جديدة، فإنك دومًا بحاجة لفهمها أولًا".

وتابع: "تحتاج كذلك لفهم طبيعة العمل الذي قمت به. لنقل مثلًا أننا سنجلب حزمة تحديثات كبيرة إلى ميامي، وتعرضنا لأمطار أو أي شيء من هذا القبيل، عندها لن نتمكن من الاستفادة منها. تخلق حينها الكثير من التوقعات، ومن ثم سيعتبر الجميع أنك فشلت".

واختتم: "وعليه فإنه من المهم للغاية ألًا نحدد سباقًا بعينه، ولا سيما للعالم الخارجي. أعني أنه لدينا خططنا الداخلية، وستتفهمون أنني لا أريد الخوض في التفاصيل هنا. لكنني أعتقد بأنه ينبغي أن نكون في مكان أفضل خلال بضعة سباقات".

المشاركات
التعليقات

تحليل: لماذا على لوكلير تعلّم الاكتفاء بالنتائج ضمن سعيه للفوز بلقب الفورمولا واحد

"فيا" تبحث عن خطة بديلة وسط إصابة مدير سباقات الفورمولا واحد بفيروس كورونا