"فيا" خلصت إلى أنّ ماسي تصرّف "بنيّة حسنة" في جائزة أبوظبي الكبرى

خلصت "فيا" إلى أنّ مايكل ماسي مدير سباقات الفورمولا واحد السابق تصرّف بـ "نيّة حسنة" في تعامله مع أحداث جائزة أبوظبي الكبرى المثيرة للجدل.

"فيا" خلصت إلى أنّ ماسي تصرّف "بنيّة حسنة" في جائزة أبوظبي الكبرى

على إثر انتهاء تقرير مفصّلٍ في أحداث الجولة الختاميّة للموسم المنقضي، نشرت الهيئة الحاكمة خلاصته اليوم السبت.

وأشارت "فيا" إلى أنّ الخطأ يكمن في ضعف القوانين والأخطاء في الإجراءات وليس في نيّة سيّئة متعمّدة من قبل ماسي.

وتركّز التقرير على المادتين 48.12 و48.13 من القوانين الرياضيّة اللتين تفصّلان عمليّة عودة السيارات المتأخّرة بلفّة إلى لفّة الصدارة وتوقيت إعادة الانطلاقة.

اقرأ أيضاً:

وجاء ضمن خلاصة "فيا": "كان من الواضح من التحليل أنّه من الممكن الخروج بعدّة تأويلات مختلفة للمادتين 48.12 و48.13 من القوانين الرياضيّة للفورمولا واحد، وساهم ذلك على الأرجح في الإجراءات التي تمّ تطبيقها.

وأضاف: "كما تمّ الأخذ بالحسبان أنّ القرارات المتعلّقة بسيارة الأمان في نهاية جائزة أبوظبي الكبرى 2021 أخذت بعين الاعتبار المحادثات التي أوضحت رغبة أصحاب المصالح في الفورمولا واحد (فيا، والفورمولا واحد، والفرق والسائقين) في إنهاء السباقات في ظروف العلم الأخضر عوضًا عن أن يحدث ذلك خلف سيارة الأمان عندما يكون من الآمن فعل ذلك".

وأكمل: "بالتوازي مع ذلك، فإنّ التقرير يجد أنّ مدير السباق تصرّف بنيّة حسنة وبأفضل معرفة ممكنة له في تلك الظروف الصعبة، خاصة في ظلّ الحيّز الزمني الضيّق لاتّخاذ القرار والضغوطات التي سلّطتها الفرق".

وفي حين أنّ الأخطاء المُرتكبة في أبوظبي أدّت إلى دعوات لتغيير نتيجة السباق، فإنّ "فيا" أوضحت أنّ المسألة قد أغلقت بالكامل الآن.

وواصل التقرير: "نتائج جائزة أبوظبي الكبرى 2021 وبطولة العالم للفورمولا واحد قائمة، ونهائيّة ولا يُمكن تغييرها الآن".

وأردف: "تماشيًا مع القوانين فإنّ مرسيدس تقدّمت باحتجاج لدى المراقبين بعد السباق سعيدًا لتغيير نتيجة السباق. رفض المراقبون ذلك الاحتجاج وحصلت مرسيدس على فرصة استئناف القرار لدى محكمة الاستئناف، لكنّها لم تفعل".

وأكمل: "لا توجد وسائل أخرى متاحة في القوانين لتغيير نتيجة السباق".

وكانت "فيا" قد قامت بتعويض ماسي لموسم 2022، إلى جانب إحداث تغييرات أخرى في إجراءاتها.

ويشمل ذلك الآن إمكانيّة أتمتة عمليّة إعلام أيّ السيارات المتأخّرة بوسعها التجاوز.

وتابعت "فيا": كانت عمليّة تحديد السيارات المتأخّرة بلفّة يدويّة حتّى الآن والخطأ البشري يُؤدّي إلى حقيقة عدم السماح لكلّ السيارات بإعادة نفسها إلى لفّة الصدارة".

وأكملت: "بالنظر إلى أنّ العمليّات اليدويّة تترك خطرًا أعلى للخطأ البشري، فقد تمّ اعتماد برمجيّات لأتمتة التواصل مع قائمة السيارات التي عليها إرجاع نفسها إلى لفّة الصدارة".

وأردفت: "فضلًا عن ذلك فقد تمّ تحديث القوانين الرياضيّة لموسم 2022 عبر اعتماد مفردة كلّ وليس أيّ سيارات يجب السماح لها بالعودة إلى لفّة الصدارة".

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن يُواصل تقدّمه على لوكلير في التجارب الحرّة الثالثة في الصخير
المقال السابق

فيرشتابن يُواصل تقدّمه على لوكلير في التجارب الحرّة الثالثة في الصخير

المقال التالي

بوتاس واثق من قدرته على التأهل إلى القسم الثالث للتصفيات في البحرين

بوتاس واثق من قدرته على التأهل إلى القسم الثالث للتصفيات في البحرين