جائزة تركيا الكبرى: معركة متقاربة فهل يستعيد فيرشتابن الصدارة؟

تعود قافلة البطولة لزيارة حلبة إسطنبول بارك لتقديم حلقة جديدة من المعركة الشيّقة على لقب بطولة العالم للفورمولا واحد مع دخول موسم 2021 مراحله الحاسمة.

جائزة تركيا الكبرى: معركة متقاربة فهل يستعيد فيرشتابن الصدارة؟

على إثر سباق جائزة روسيا الكبرى الناري، خاصة في لفّاته الأخيرة الممطرة التي قلبت النتائج رأسًا على عقب وسمحت لماكس فيرشتابن بالخروج بأخفّ الأضرار على إثر عقوبة تغيير محرّكه، يتوجّه الجميع إلى الأراضي التركيّة من أجل خوض معركة جديدة.

وستسعى ريد بُل لتكرار أدائها القويّ العام الماضي على الحلبة التركيّة في التجارب الحرّة والتأهيليّة – بالرغم من أنّ سباقها تضرّر حينها بسبب الأمطار.

في المقابل سيسعى لويس هاميلتون لتكرار أدائه الساحر في سباق العام الماضي الذي حقّق على إثره الفوز ومعه لقبه السابع في الفئة الملكة.

وأدخل القائمون على الحلبة بعض التعديلات على سطح المسار من أجل الحدّ من معاناة السائقين من ضعف التماسك على إثر إعادة تعبيد المسار قبل نسخة العام الماضي.

في الأثناء تتواصل المعركة الملتهبة على المركز الثالث في بطولة الصانعين بين مكلارين وفيراري، بالرغم من أنّ مكلارين بدأت تفرض نفسها أكثر في الجولات الأخيرة على حساب فيراري.

لمحة تاريخيّة وأرقام لافتة

انضمّت جائزة تركيا الكبرى إلى روزنامة الفورمولا واحد في موسم 2005، وسرعان ما لاقت إعجابًا كبيرًا لدى السائقين والجماهير بسبب تصميمها السريع.

وبقيت الجائزة حاضرة لسبع نسخٍ متتالية، قبل أن تفقد موقعها بسبب الظروف الماليّة الصعبة منذ موسم 2012.

وعلى خلفيّة جائحة كورونا التي هزّت العالم في 2020، برزت تركيا كأحد الوجهات التي سهّلت إقامة موسم الفورمولا واحد عبر استضافتها لسباقٍ قرب نهاية الموسم.

وشهدت تلك الجولة تسطير هاميلتون لاسمه بأحرفٍ من ذهب في كتب التاريخ على إثر فوزه بالسباق بأداء باهر ضمن به نتيجة لذلك لقبه السابع مُعادلًا رقم الأسطورة مايكل شوماخر.

ويُعدّ البرازيلي فيليبي ماسا أنجح السائقين في تركيا بفوزه بثلاثة سباقات متتالية لصالح فيراري في نسخ 2006، و2007 و2008، ويليه هاميلتون بانتصارين.

أمّا على صعيد المحرّكات فإنّ مرسيدس حقّقت الفوز في أربع نسخ مقابل ثلاث لفيراري.

وبالنسبة لأقطاب الانطلاق الأولى فإنّ ماسا هو الأنجح كذلك في ثلاث مناسبات بتقدّمه على سيباستيان فيتيل.

الحلبة

تُعدّ حلبة إسطنبول بارك من أبرز الحلبات إثارة في تاريخ الفورمولا واحد وذلك عبر تصميمها السريع والتقنيّ والمتطلّب على الصعيدين الجسديّ والميكانيكيّ.

ويُعدّ المنعطف الثامن من بين أشهر المنعطفات، وذلك كونه بالأساس منعطف ثلاثيّ الرؤوس يعبره السائقون بأقصى سرعة تقريبًا وهو ما يفرض عليهم قوّة جانبيّة عالية مجهدة لمدّة تُقارب الثماني ثوانٍ، وذلك بقوّة تفوق الـ "5 جي"، ما يفرض إجهادًا كبيرًا خاصة على رقبة السائق.

ويبلغ طول المسار 5.338 كلم ويتشكّل من 14 منعطفًا 8 منها إلى اليسار وستّة إلى اليمين، ويتألّف السباق من 58 لفّة.

يملك خوان بابلو مونتويا الزمن القياسي على صعيد اللفّة على حلبة إسطنبول بارك بتسجيله 1:24.770 دقيقة، وبشكلٍ لافت فإنّ ذلك الزمن جاء في سباق 2005 الافتتاحيّ.

قدّم فيرشتابن أداءً قويًا العام الماضي في جميع حصص التجارب الحرّة، حيث بدت حزمة ريد بُل متناسبة مع الحلبة التركيّة المتطلّبة للارتكازيّة العالية، بالرغم من أنّ بقيّة عطلة نهاية أسبوعه تدهورت إثر ذلك.

الإطارات

على إثر فوضى العام الماضي نتيجة إعادة تعبيد المسار في مرحلة متأخّرة كانت بيريللي قد التزمت قبلها بتركيبات الإطارات التي ستجلبها لسباق تركيا، فإنّ مزوّد إطارات البطولة تفاعل هذا العام.

فبالتوازي مع التعديلات التي أُجريت على السطح الأسفلتيّ لزيادة التماسك والتقليل من الانزلاق المفرط، قرّرت بيريللي جلب إطارات ألين بدرجة لنسخة هذا العام.

إذ ستكون تركيبة "سي2" هي إطارات "هارد" نهاية هذا الأسبوع، وتركيبة "سي3" هي "ميديوم" وتركيبة "سي4" هي "سوفت".

وقالت بيريللي أنّ هذا القرار جاء على إثر دراسة البيانات التي تمّ جمعتها العام الماضي والتي أشارت إلى أنّ المسار أظهر مستويات معتدلة من تآكل الإطارات، إلى جانب ضعف التماسك.

لكنّ إطارات بيريللي ستُواصل مواجهة إجهادٍ كبير على الحلبة التركيّة، خاصة عند المنعطف الثامن بالنظر إلى حجم القوّة الجانبيّة التي تُغيّر شكل الإطار أصلًا عند الانعطاف بقوّة.

كما أنّ الحلبة تتطلّب مستويات ارتكازيّة عالية نسبيًا وهو ما يزيد من العبء المسلّط على الإطارات.

المشاركات
التعليقات
ساينز بصدد التراجع على شبكة الانطلاق في تركيا إثر تغيير محركه
المقال السابق

ساينز بصدد التراجع على شبكة الانطلاق في تركيا إثر تغيير محركه

المقال التالي

ريد بُل تكشف عن الكسوة اللونية البيضاء في تركيا تكريماً لهوندا

ريد بُل تكشف عن الكسوة اللونية البيضاء في تركيا تكريماً لهوندا
تحميل التعليقات