ألبين: ألونسو كان "مذهلًا" في دفاعه أمام هاميلتون

أشاد فريق ألبين بدور فرناندو ألونسو في مساعدة زميله إستيبان أوكون على الفوز بسباق جائزة المجر الكبرى، قالئلًا أنّ الإسباني كان "مذهلًا" في دفاعه أمام لويس هاميلتون.

ألبين: ألونسو كان "مذهلًا" في دفاعه أمام هاميلتون

انتزع أوكون صدارة السباق الفوضويّ عند إعادة الانطلاقة التي اختار فيها هاميلتون وحيدًا عدم التوجّه إلى خطّ الحظائر للانتقال إلى إطارات الطقس الجاف.

ودفع هاميلتون ثمن ذلك بتراجعه في الترتيب في الوقت الذي قفز فيه أوكون إلى الصدارة.

وفي حين أنّ الفرنسي نجح في الدفاع عن صدارته أمام سيباستيان فيتيل سائق أستون مارتن، فإنّ التهديد الحقيقي لألبين تمثّل في هاميلتون القادم من الخلف.

لكنّ تقدّم سائق مرسيدس تعثّر من خلال ألونسو زميل أوكون الذي قدّم قيادة دفاعيّة مدهشة لمنع هاميلتون من التقدّم للمركز الرابع لـ 11 لفّة.

نتيجة لذلك بدّد ألونسو فرص بطل العالم في اللحاق بأوكون ليكتفي بالمركز الثالث على المسار، الذي تحوّل لاحقًا إلى المركز الثاني بعد إقصاء فيتيل لخرقٍ لقوانين الوقود.

وسارع أوكون للإشادة بدور ألونسو في ضمان انتصاره الأوّل في الفورمولا واحد، كما أشادت ألبين بصاحب الـ 40 عامًا لدوره في انتصار ألبين الأوّل.

وقال ألان بيرمان المدير الرياضيّ لألبين: "كان ألونسو مذهلًا. إنّه سعيدٌ من أجلنا ومن أجل إستيبان، لكنّني أعلم أنّه منزعجٌ لأنّه يرغب بالفوز".

واعترف بيرمان بأنّ قيام ألونسو بحجز هاميلتون خلفه كان حاسمًا، خاصة بعد دفاعه البارع بين المنعطفين الرابع والخامس، إلى أن أغلق مكابحه عند المنعطف الأوّل ما سمح لهاميلتون بتجاوزه.

وقال بيرمان: "كان ذلك حاسمًا بنسبة 100 بالمئة. كانت 11 لفّة على ما أعتقد".

وأضاف: "لو تجاوزه في اللفّة الأولى مثلما فعل مع كارلوس ساينز الإبن (الثالث أمام ألونسو) في المحاولة الأولى فأنا متأكّدٌ من أنّ لويس كان ليلحق".

وأردف: "أعتقد بأنّ ما كنّا لنفعله هو التراجع قليلًا إلى الخلف مع إستيبان ومنح سيباستيان نظام دي آر اس ليستخدمه بشكلٍ دفاعي، لكن لا أعلم إن كنّا لنتمكّن من صدّه".

وقال ألونسو أنّه كان يعي وضع السباق بالنظر إلى الشاشات الكبيرة حول الحلبة: "كلّا لم يُخبرني الفريق بأيّ شيء، لكنّني علمت تقريبًا ما كان عليه وضع السباق".

وأضاف: "كنت أنظر إلى الشاشات الكبيرة، علمت أنّ إستيبان وفيتيل كانا يتنافسان، وكانا متقدّمين علينا بمنعطفين".

وأكمل: "بالنظر إلى أنّ لويس كان أسرع بوتيرة ثانتين أو ثلاث في اللفّة مع بقاء 20 لفّة، فقد كان ذلك كافيًا لتحقيق الفوز ربّما، لذا علم أنّ كلّ لفّة أبقي عليه فيها خلفي ستكون ذهبيّة لفوز إستيبان".

المشاركات
التعليقات
ويليامز تسرّح تيكتوم من برنامجها للناشئين في الفورمولا واحد
المقال السابق

ويليامز تسرّح تيكتوم من برنامجها للناشئين في الفورمولا واحد

المقال التالي

وولف: حادثة بوتاس في المجر لن تؤثّر على قرارنا بشأن تشكيلة 2022

وولف: حادثة بوتاس في المجر لن تؤثّر على قرارنا بشأن تشكيلة 2022
تحميل التعليقات