مرسيدس تعتقد أن بوسعها تفادي سابقة تدهور الأداء المستمر في الفورمولا واحد

يثق توتو وولف مدير فريق مرسيدس في أن السهام الفضية لا تتجه لخوض أعوام من تدهور الأداء بعد الإطاحة بها من قمة الفورمولا واحد.

مرسيدس تعتقد أن بوسعها تفادي سابقة تدهور الأداء المستمر في الفورمولا واحد

للمرة الأولى منذ انطلاق حقبة المحركات الهجينة في الفورمولا واحد في 2014 تعجز مرسيدس عن الفوز بأي من بطولتي الصانعين أو السائقين.

لكن وفي ظل ما تم سرده في تاريخ الفئة الملكة بأن الفرق المهيمنة قد تُمضي سنوات في الهاوية بمجرد أن تُهزم، تدرك مرسيدس أن تراجع أدائها هذا العام ربما لا يكون أمرًا عابرًا.

مع ذلك، أوضح وولف أن تحليلًا دقيقًا من الفريق في سبب استمرار تدهور فرق الصدارة في الماضي يُظهر أن بمقدور مرسيدس تفادي ذلك المصير.

حيث أشار بأن الفرق الأخرى عانت أحيانًا بسبب رحيل إداريين أو سائقين أو تغيير في شريك المحرك.

إذ وفي ظل حفاظ مرسيدس على مديريها الذين كانوا سببًا في نجاحها، يعتقد وولف بأنه ليس هنالك مصدر قلق كبير في الوقت الحالي.

فقال عند الحديث عن ذلك التدهور في الأداء الذي واجهته فرق الصدارة سابقًا: "نتحدث عن ذلك بالطبع. ونحلل أسباب حدوث ذلك في الماضي وكيف أن الفرق التي هيمنت على حقبة ما خسرت فجأة معظم أدائها".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "تغييرات القوانين، رحيل الأشخاص، إطارات متغيرة بشكل جذري. كلها أمور حدثت لكننا حافظنا على ذات المنظمة، ذات القدرات والتمويل المالي. وأعتقد بأن لدينا أمور متشابهة ويمكن العودة لتحليلها".

وتابع: "ندرك كل ما حدث وأخطاءنا مع تغييرات القوانين. لكن كل الركائز الأخرى ما تزال في مكانها وعلينا فقط تعديل الأنظمة وفهم جوانب ما يحدث".

ويرى وولف أن الفرق الأخرى استغرقت وقتًا طويلًا من أجل العودة كونها احتاجت لإجراء تعديلات جذرية على منظماتها، الأمر الذي يعتقد بأن مرسيدس ليست بحاجة لفعله.

فقال: "يمكنكم رؤية ذلك مع فيراري على سبيل المثال، فقد غيروا كامل الإدارة العليا لديهم والسائق الرئيسي. ومع ريد بُل كان الوضع جذريًا أيضاً مع تغيّر قوانين المحركات رأسًا على عقب ولم تكن هنالك صفقة مصنعية مثالية".

المشاركات
التعليقات

شائعات خروج بينوتو تتصاعد وسط تقارير بتقديم استقالته كمدير لفريق فيراري

ألفا روميو: التفوق على أستون مارتن سيصنع "فارقًا كبيرًا" في ميزانية 2023