"فيا" تتدخّل لتقليل الارتدادات بناءً على جوانب السلامة

استجاب الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" لطلب سائقي الفورمولا واحد بمعالجة ظاهرة الارتدادات بناءً على أسس السلامة، حيث أعلن عن توجيهٍ تقني جديد قبيل انطلاق مجريات جائزة كندا الكبرى.

"فيا" تتدخّل لتقليل الارتدادات بناءً على جوانب السلامة

تقدّم السائقون بالتماس أثناء اجتماع الجمعة في باكو نهاية الأسبوع الماضي بعد معاناة العديد منهم من آلام في الظهر والرقبة على الحلبة المليئة بالمطبّات.

وكانت هكذا مشاكل محدودة في السابق حول السائقين الذين يقودون للفرق التي تعاني أكثر من غيرها على صعيد الارتدادات أو القفزات، وتحديد جورج راسل من مرسيدس وكارلوس ساينز الإبن من فيراري.

وعبّر العديد من السائقين عن آرائهم أكثر مع تقدّم مجريات عطلة نهاية أسبوع باكو، حيث عانى لويس هاميلتون أثناء السباق على وجه الخصوص.

واستجابت "فيا" عبر إصدار توجيه تقني للفرق يُشير إلى إجراءات على المدى القصير والمستقبل.

لكن يُتفهّم بأنّه لن يكون لهذا التوجيه أيّ تأثيرٍ على كيفيّة تشغيل الفرق لسياراتها في مونتريال نهاية هذا الأسبوع، حيث ستُركّز "فيا" على المراقبة وجمع البيانات.

وأوضحت الهيئة الحاكمة أنّها اختارت التركيز على مسألة السلامة بالنظر إلى ما واجهه السائقون وتحديدًا مستوى تركيزهم. ويعني ذلك أنّ أيّة تغييرات ضروريّة لن تتطلّب دعمًا بالإجماع من قبل الفرق.

وأشارت "فيا" إلى أنّها "قرّرت التدخّل على إثر استشارة أطبائها لما فيه مصلحة سلامة السائقين".

وأضاف بيانها: "ضمن رياضة يقود فيها المتنافسون بسرعات تفوق 300 كلم/س، فإنّ تركيز جميع السائقين يجب أن يكون على أشدّه، وأنّ الإجهاد المكثّف أو أيّ ألمٍ يُعاني منه سائقٌ ما قد يكون لهما عواقب وخيمة على صعيد فقدان التركيز".

وتابع: "فضلًا عن ذلك فإنّ مخاوف فيا تتعلّق بالتأثير الجسديّ الفوري على صحّة السائقين، حيث عانى عددٌ منهم من آلام في الظهر في السباقات الأخيرة".

وقالت " فيا" أنّ التوجيه التقنيّ أُصدر لـ "منح توجيهٍ للفرق حول الإجراءات التي تنوي فيا اعتمادها لمجابهة المشكلة".

ويتمثّل الإجراء الأوّل في "مراقبة دقيقة أكثر للوح السفلي، سواءً على صعيدي التصميم أو الاهتراء".

وثانيًا سيتمّ "تحديد مقياسٍ، بناءً على التسارع العمودي للسيارة، سيُوفّر حدًا كميًا للمستوى المقبول للتردّدات العموديّة".

وأردف البيان: "لا يزال العمل جاريًا من قبل فيا على تحديد الصيغة الحسابيّة الدقيقة، وندعو الفرق للمساهمة في هذه العمليّة".

واختتم: "إلى جانب هذه الإجراءات قصيرة الأمد، ستعقد فيا اجتماعًا تقنيًا مع الفرق من أجل تحديد الإجراءات التي ستُقلّص عرضة السيارات لهذه الظاهرة على المدى المتوسّط".

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
ويليامز تُخطّط لجلب تحديثات "مختلفة جدًا بصريًا" لتعزيز أدائها
المقال السابق

ويليامز تُخطّط لجلب تحديثات "مختلفة جدًا بصريًا" لتعزيز أدائها

المقال التالي

تحديثات هاس قد تتأخر حتى جائزة المجر الكبرى

تحديثات هاس قد تتأخر حتى جائزة المجر الكبرى