تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
مقالات

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: التفاصيل التي ميّزت سيارة هاس الحقيقيّة لموسم 2022

ربّما كان فريق هاس أوّل من يكشف عن كسوته لموسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا واحد، لكنّه انتظر حتّى صباح الإثنين قبل أن يكشف سيارته الحقيقيّة على أرض الواقع.

تحليل تقني: التفاصيل التي ميّزت سيارة هاس الحقيقيّة لموسم 2022

لم تُحاول الحظيرة الأمريكيّة مطلقًا إخفاء حقيقة أنّ الرسومات الحاسوبيّة التي نشرتها كانت من مرحلة تطوير مبكّرة، لذا لم يكن من المفاجئ أنّ السيارة التي ظهرت على حلبة برشلونة ضمن يوم التصوير الترويجي مختلفة للغاية.

ومن الواضح أنّ الجناح الأماميّ والأنف متطوّران كثيرًا عمّا شاهدناه في حدث الإطلاق، حيث يبتعد السطح الأساسيّ في أمام الأنف من أجل المساعدة على دفع التيارات الهوائيّة أسفل الهيكل، الذي أصبح ضيّقًا في الواجهة السفليّة من أجل المساعدة كذلك (السهم الأزرق).

سيارة هاس في.اف-22

سيارة هاس في.اف-22

تصوير: هاس

أمّا شكل رفرفات الجناح الأمامي فليست بذات الشكل الذي ظهرت عليه في الرسومات، حيث يؤدّي الغرض في كامل عرضه تقريبًا.

وأدّى ذلك إلى توفير القسم القابل للتعديل في وسط الرفرفتين العلويّتين لقسمٍ بارز مع الجزء الذي يلتقي بالأنف، كون الزاوية والفاصل المثلّث (السهم الأخضر)، يُولّدان بالتأكيد دوّامة ستُغذّي التيارات الهوائيّة في الأقسام التالية.

كما أنّ الصفيحة الجانبيّة للجناح الأماميّ مختلفة عن التصاميم التي شاهدناها لدى الفرق الأخرى، كون الفريق اختار اعتماد حافة أماميّة مموّجة (الخطّ الأصفر) تُؤثّر على الهندسة الكاملة للصفيحة الجانبيّة.

وبالتوازي مع ذلك فإنّنا نجد أنّ الحافة الخلفيّة مشكّلة على نحوٍ مختلف ومرفقة بشفرة خارجيّة (السهم الأحمر).

ويُعدّ تصميم تلك الشفرة مثيرًا للاهتمام، إذ تعيّن على هاس العمل بجهد من أجل البقاء ضمن أطر القوانين بالتوازي مع إنشاء تصميم يخلق ضغطًا متباينًا مع الآخر الذي كانت تنوي القوانين الجديدة إنشاءه. وسيتطلّب ذلك أيضاً استجابة مختلفة للهياكل الهوائيّة الأخرى التي يتمّ إنشاؤها من قبل مختلف الأسطح حولها.

اقرأ أيضاً:

ويتشابه مدخل نفق الأرضيّة مع ذلك الذي شاهدناه على سيارة مرسيدس، حيث يتواجد القسم الأقرب من الهيكل في ارتفاعٍ أعلى بكثيرٍ من القسم الخارجي.

لكنّ التصميمين يختلفان على صعيد أشرطة الأرضيّة، حيث اختار فريق هاس اعتماد أشرطة متقدّمة في الأمام وبارتفاعٍ مماثلٍ لتلك التي على حافة الجناح عند محيط الأرضيّة.

أمّا الحافة الأماميّة للأرضيّة فقد تمّ ثنيها إلى الأعلى من أجل تشكيل لفيفة، حيث تكشف قسمًا أشبه بالستار أمام الإطار الخلفي، حيث يستخدم الفريق ذلك للمساعدة في توجيه التيارات الهوائيّة حول واجهة الإطار، بشكلٍ مماثلٍ لما شاهدناه في الجيل السابق من السيارات.

سيارة هاس في.اف-22

سيارة هاس في.اف-22

تصوير: هاس

كما أنّ جانبَي سيارة "في.اف-22" مختلفان عن الرسومات، وهما أشبه قليلًا بتصميم فيراري، لكنّ هاس ألقت لمستها الخاصة عليهما.

حبّذ الفريق فتحة تقليديّة أكثر في ظلّ تقلّص الهيكل الخارجي الأساسي نحو جانب مرتفع، وهو ما يسمح إثر ذلك للفريق باستغلال الشكل المحدّب في القسم الأوسط، مع خلفية مرتفعة.

وتؤدّي هذه الخصائص إلى قطعٍ متوسّط الحجم أسفل الفتحة، حيث يتقلّص الهيكل الخارجي الأساسيّ إلى الأسفل نحو الأرضيّة لحثّ التيارات الهوائيّة على التوجّه نحو منطقة عنق الزجاجة في القسم الخلفي من السيارة.

وبشكلٍ مشابهٍ لفيراري، فإنّ السطح العلوي المحدّب لجانب السيارة أُرفق بمجموعة من فتحات التبريد، بالرغم من أنّ حلّ هاس يبدو كلوحٍ منفصل سيسمح لها بتعديل مستويات التبريد وفق الظروف على كلّ حلبة.

كما أنّ هناك بعض الحلول الذكيّة المعتمدة في تلك المنطقة كذلك، إذ نُرحّب بتصميم علبة المرآة المجوّفة الذي شاهدناه لأوّل مرّة على سيارة فيراري "اس.اف71-اتش" وأدّى ذلك إلى تأويلات مختلفة على مرّ الأعوام الماضية.

في الأثناء نجد قرنين متّصلين بالهيكل الخارجي لقمرة القيادة (السهم الأزرق)، حيث من المنتظر أن يُساعدا على إعادة توجيه التيارات الهوائيّة القادمة من الطوق.

كما أنّ هناك شفرتين مشابهتين على جانبي فتحة تغذية الهواء العلويّة "السهم الأخضر) في محاكاة لتصميم فيراري، بالتوازي مع حفاظ الفريق على قضيبَي الانقلاب المثلّثين في الأعلى.

ويتضمّن غطاء المحرّك عددًا من الحلول المثيرة للاهتمام، حيث نجد فتحة التصريف الهرميّة على العمود الفقري لغطاء المحرّك (السهم الأحمر) وهو ما دفع الفريق إلى إنشاء زعنفة قرش كتصميم شراع.

ويُعدّ هذا مثالًا آخر على تعامل الفرق مع القوانين من أجل التوصّل إلى مقاربة مختلفة حقًا، بالرغم من أنّه سيتعيّن علينا الانتظار لرؤية إن كان لذلك تأثيرٌ فعليٌ على الأداء.

ومثلما شاهدنا على سيارة فيراري "اف1-75"، فإنّ أنبوب التصريف مكشوفٌ قبل أن يندمج مع العادم الرئيسي مباشرة عند النقطة القصوى التي تسمح بها القوانين، في حين فعل المصنّعون الآخرون ذلك في نقطة متقدّمة أكثر.

نيكيتا مازيبين، هاس

نيكيتا مازيبين، هاس

تصوير: هاس

ومع اتّجاهنا للتجارب الشتويّة الأولى في برشلونة، فإنّ أوقاتًا مثيرة تنتظرنا، مع اتّضاح المزيد من تفاصيل تصاميم السيارات الأخرى عند عمل الفرق على جمع البيانات والتحضير للسباق الأوّل من الموسم.

المشاركات
التعليقات
بوتاس يشعر "بمسؤولية كبيرة" بقيادة فريق ألفا روميو
المقال السابق

بوتاس يشعر "بمسؤولية كبيرة" بقيادة فريق ألفا روميو

المقال التالي

تجارب برشلونة 2022: المواعيد ومن سيقود وكيفيّة متابعتها؟

تجارب برشلونة 2022: المواعيد ومن سيقود وكيفيّة متابعتها؟