بيريللي: التعامل مع إطارات 2022 "يجب أن يكون مختلفاً"

قال ماريو إيزولا رئيس قسم الفورمولا واحد لدى بيريللي أنّ إطارات 18 إنشاً الجديدة لموسم 2022، يجب أن يتم التعامل معها "بطريقة مختلفة".

بيريللي: التعامل مع إطارات 2022 "يجب أن يكون مختلفاً"

أوضح إيزولا أن الإطارات الخلفية الأكثر قوة تميل لأن تتسبب بضعف الانعطاف معترفاً كذلك بأن احتمالية قفل الإطارات الأمامية باتت أكبر من العام الماضي.

كما يتفق مع الفكرة السائدة بأن سيارات 2022 أكثر صعوبة في القيادة وأبطأ ضمن المنعطفات.

فقال في مقابلة مع "اف1 تي في": "هذه الإطارات مختلفة، وتجب قيادتها بطريقة مختلفة".

وأكمل: "لكنني أعتقد بأن السائقين جيدون للغاية لناحية التأقلم بسرعة".

وتابع: "على السرعات العالية قال أغلب الفرق بأن السيارات متوازنة بشكل جيد. بالتالي يمكن ضغطها أكثر بكثير على السرعات العالية".

وأردف: "لكن على السرعات البطيئة فإنها تنزلق من الأمام ربما بحسب التوازن وإعدادات كل سيارة".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح إيزولا بأن هذه الخصائص للإطارات كانت معروفة منذ تجارب العام الماضي.

فقال: "بالنظر إلى انخفاض الارتكازية ضمن المنعطفات البطيئة، فسنعاني من صعوبة في الانعطاف بسبب الإطار الخلفي الأكثر قوة، وهذا ما رأيناه في برشلونة وأبوظبي العام الماضي مع السيارات الهجينة خلال التجارب على الإطارات".

واسترسل: "قفل الإطارات الأمامية لم يكن أمراً غير متوقع بصراحة".

وأضاف: "كما أن الارتدادات تصعّب أكثر مسألة الكبح في الوقت المناسب".

وأشار إيزولا إلى أنّ بيريللي وفرق البطولة سيجمعون الكثير من المعلومات حيال الإطارات الجديدة خلال تجارب البحرين الشتوية الحالية، خاصة وأن الحلبة والظروف الجوية مختلفة بشكل كبير عن حلبة برشلونة التي احتضنت التجارب الشتوية الأولى.

فقال: "شكل المسار، قساوته والظروف الجوية جميعها مختلفة عن برشلونة. لذا سنجمع الكثير من المعلومات المفيدة".

واختتم: "لناحية الأداء، علينا الانتظار لنرى. أتوقع المزيد من الشكاوي هنا بسبب خصائص الحلبة، لكنني ما زلت مقتنعاً بأنّ هذه الإطارات خطوة في الاتجاه الصحيح".

المشاركات
التعليقات
ألونسو: فريق ألبين "أكثر تفاؤلاً" من الأسبوع الماضي
المقال السابق

ألونسو: فريق ألبين "أكثر تفاؤلاً" من الأسبوع الماضي

المقال التالي

ساينز: مبالغات مرسيدس حيال أداء فيراري جزء من "الألعاب الذهنية المتوقعة"

ساينز: مبالغات مرسيدس حيال أداء فيراري جزء من "الألعاب الذهنية المتوقعة"