مارتن/مولر بي إم دبليو ينتزعان الفوز في بلانبان سبرينت

المشاركات
التعليقات
مارتن/مولر بي إم دبليو ينتزعان الفوز في بلانبان سبرينت
خلدون يونس
كتب: خلدون يونس
06-04-2015

احتفل فريق "بي إم دبليو سبورتز تروفي البرازيلي" بانتصار صعب في السباق الرئيسيّ ضمن سلسلة بلانبان سبرينت في نوغارو.

# 70 فريق جي تي الروسي مرسيدس إس إل إس إيه إم جي جي تي3: آليكسي كاراشيف، بيرند شنايدر
# 70 فريق جي تي الروسي مرسيدس إس إل إس إيه إم جي جي تي3: آليكسي كاراشيف، بيرند شنايدر
# 70 فريق جي تي الروسي مرسيدس إس إل إس إيه إم جي جي تي3: بيرند شنايدر، آليكسي كاراشيف
# 75 آي إس آر أودي آر8 إل إم إس ألترا: فيليب سالاكواردا، ماركو بونانومي
# 70 فريق جي تي الروسي مرسيدس إس إل إس إيه إم جي جي تي3: بيرند شنايدر، آليكسي كاراشيف
آي إس آر أودي آر8 إل إم إس ألترا: أنديرس فجوردباخ، ثوماس فجوردباخ
# 70 فريق جي تي الروسي مرسيدس إس إل إس إيه إم جي جي تي3: آليكسي فاسيليف، كريستوفر بوشت
# 2 فريق نادي أودي البلجيكي دبليو آر تي أودي آر8 إل إم إس: إنزو آيدي، كرييستوفر مايز
# 2 فريق نادي أودي البلجيكي دبليو آر تي أودي آر8 إل إم إس ألترا: كرييستوفر مايز، إنزو آيدي
# 75 آي إس آر أودي آر8 إل إم إس ألترا: فيليب سالاكواردا، ماركو بونانومي
# 75 آي إس آر أودي آر8 إل إم إس ألترا: ماركو بونانومي، فيليب سالاكواردا
# 4 فريق نادي أودي آر8 دبليو آر تي البلجيكي أودي آر8 إل إم إس ألترا: جايمس ناش، فرانك ستيبلر
# 55 أتيمبو ريسينغ مكلارين 650 إس جي تي3: روب بيل، كيفن إستر
# 73 إم آر إس جي تي ريسينغ نيسان جي تي-آر نيسمو جي تي3: شون والينشاو، كريغ دولبي

وقد تمكّن "ديرك ميلر وماكسيم مارتن" من ردّ الصاع صاعين لفريق "نادي آودي دبليو آر تي البلجيكي" الذي فاز في السباق التأهيليّ. حيث خرجت بي إم دبليو زد4 منتصرةّ بعد صراعٍ دامٍ استمرّ ساعةً، لتتمكّن من حصد 25 نقطةً كاملةً بعد تجاوزٍ مذهلٍ.

وقد علّق ماكسيم مارتن بعد السباق، قائلاً: "لقد عانينا من مشكلةٍ صغيرةٍ أثناء التوقّف"، وأضاف: "إلا أن كل شيءٍ انتهى بشكلٍ جيدٍ في النهاية، لقد قام ديرك بعمل رائعٍ مع حركة التجاوز تلك".

وأكمل: "إنني سعيدٌ للغاية من أجل أنتونيو (رئيس الفريق) ومن أجل البرازيل".

انتصارٌ مُحكَمٌ ونظيف

وعكس ما حصل في السباق التأهيليّ، فلم تسبّب التبديلات الأولية الكثير من الدراما على أرض حلبة نوغارو.

وكان السائق البلجيكي مارتن قد خطف المركز الأول من ستيفان ريكيلمي الذي انطلق من المركز الأول، وذلك خلال المنعطف الرابع من اللفة الأولى بمناورةٍ دقيقةٍ. بعد ذلك استطاع البلجيكي بناء فارقٍ كبير في الصدارة أمام سيارة آودي آر8 إل إم إس ألترا.

وسرعان ما وجد ريكيلمي نفسه تحت الضغط من قبل زميله في الفريق كريستوفر مايس الذي يقود السيارة رقم 2 لفريق نادي آودي البلجيكي دبليو آر تي، ليتخلّى أخيراً عن المركز الثاني بعد عشر دقائق.

حاول مايس لاحقاً تقليص الفارق مع مارتن المتصدّر، إلا أن الألماني لم ينجح إلا في تثبيت هذا الفارق ومنعه من الازدياد، قُبيل موعد الدخول الإلزاميّ إلى وقفة الصيانة، والذي يحدّد في الفترة ما بين الدقيقة 35 و25 من الساعة الأخيرة في السباق.

بعد الخروج من وقفة الصيانة، وصل الفارق بين المركزين الأول والثاني إلى أربع ثوانٍ، إلا أن هذا الفارق انخفض بشكلٍ ملحوظٍ بعد مشكلةٍ طفيفةٍ عانت منها سيارة زد4.

تجاوزٌ هائلٌ من مولر لاقتناص الفوز

بُعيد عودته إلى الحلبة، خرج ديرك مولر الذي استلم المقود من مارتن، أمام سيارة آودي رقم.3 التي يقودها أورتيلي بفارقٍ مريح.

أما مايس الذي استحوذ على المركز الأول، فقد قام ببضع لفاتٍ نظيفةٍ إضافيةٍ ليضيف المزيد من الفارق لصالح فريقه قبل أن يسلّم المقود إلى إنزو آيدي. ويبدو أن اللفات الإضافية التي قام بها مايس قد أعطت نتائجها، حيث تمكّن آيدي من التقدم في الصدارة بفارقٍ بلغ ثانتين أمام ديرك مولر.

قام بعدها مولر بتقليص الفارق بسرعة، قبل أن يقتنص المركز الأول من البلجيكي بتجاوزٍ مذهلٍ مع بقاء 17 دقيقة على انتهاء السباق.

وقد جاء التجاوز الذكي من مولر عندما وصل ثنائيّ الصدارة إلى سيارة أتيمبو ماكلارين المتأخرة بقيادة الياباني يوشيهارو موري. عندها قام سائق بي إم دبليو بالتجاوز من داخل المنعطف الأول ليفاجئ آيدي الذي لم يعد أمامه أيّ خيارٍ سوى التراجع إلى المركز الثاني، وتسليم الصدارة إلى مولر.

وكان على سيارة بي إم دبليو إيجاد حلّ سريعٍ، خاصةً وأن أورتيلي صاحب المركز الثالث خلف مقود آودي بدأ اللحاق بثنائي الصدارة بعد الخروج من وقفة الصيانة. لذا فقد تمكّن أورتيلي لاحقاً من تجاوز آيدي واقتناص المركز الثاني.

بعد ذلك، سيطر مولر على مجريات السباق حتى الوصول إلى خطّ النهاية، على الرغم من جهود أورتيلي المحمومة لمحاولة الوصول إليه، حيث قطع الألماني اللفة النهائية بفارقٍ لم يتعدّ 0.368 في الصدارة!

أما فريق رينالدي والذي شارك بسيارة فيراري 458 إيطاليا بقيادة ماركو سيفرايد ونوربيرت سيدلر، فقد احتفل بنهاية أسبوع مثمرةٍ مع مركزٍ خامسٍ يضيفه إلى مركزه الرابع في السباق التأهيليّ.

الأخَوَان الدانماركيان يفوزان بالفضّة مجدّداً؛ بوشوت/فاسيليف يفوزان عن فئة المحترفين – الهواة

تمكّن الأخَوَان الدانماركيان توماس وأندريس فجوردباخ من الفوز مرةً أخرى بسيلفر كاب. حيث دافعا عن مركزهما أمام محاولات زيمكوياك/لومبارد من فريق بنتلي كونتيننتال جي تي3 حصد النقط الفضيّة بعد الجولة الأولى.

كما حقّق بيرند شنايدر وآليكسي كاراشيف فوزاً آخر لهما لصالح فريق جي تي الروسي خلف مقود مرسيدس إس إل إس إيه إم جي جي تي 3.

خلال القسم الأول من السباق، تمكّن شنايدر من تحقيق المركز الثاني الإجماليّ بعد قيادةٍ ممتازةٍ خاليةٍ من الأخطاء.

أما كاراشيف، فقد أدى بشكلٍ جيدٍ، إلا أنه لم يتمكّن من صدّ هجوم سيارة آودي بقيادة فرانك ستيبلر، فيليب سالاكواردا وماركوس وينكلهاوس خلال اللفات الأخيرة. ويبدو في هذا النزال أن كاراشيف قد تراجع خلف الفائز في لومان 24 ساعة لعام 1993، كريستوفر بوشوت.

من ناحيته، قدّم بوشوت مع آليكسي فاسيليف أداءً متميزاً وبذل جهداً كبيراً لتجاوز كاراشيف الذي يقود سيارة مرسيدس إس إل إس إيه إم جي مماثلةً لسيارته، حيث تمكّن من الفوز بالمركز الأول ضمن فئته والمركز التاسع الإجماليّ.

المقال التالي
آودي تهزم بي إم دبليو في التجارب الرسمية الافتتاحية لسلسلة بلانبان سبرينت

المقال السابق

آودي تهزم بي إم دبليو في التجارب الرسمية الافتتاحية لسلسلة بلانبان سبرينت

المقال التالي

فانثور وفريجنز يسيطران على مُجريات السباق التأهيلي في زولدر

فانثور وفريجنز يسيطران على مُجريات السباق التأهيلي في زولدر
تحميل التعليقات