مقابلة حصرية لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل مع شبكة موتورسبورت

لا يوجد بلد في العالم حالياً تستثمر أكثر من المملكة العربية السعودية في رياضة السيارات.

ستظهر جهود المملكة جلية على الساحة الدولية في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل مع وصول موسم الفورمولا واحد إلى ذروة المعركة المشتعلة على لقب البطولة، في حلبة جديدة متميزة على شوارع جدة.

وقعت البطولة عقداً طويل الأمد مع المملكة لاستضافة سباقٍ للفورمولا واحد، تزامناً مع أعمال بناء حلبة جديدة خاصة في القدية. كما أن البلاد تستضيف رالي داكار، الفورمولا إي، إكستريم إي وغيرها!

إذاً ما سبب كل هذا الاستثمار الهائل في الرياضة؟ لفهم طموح المملكة فيما يتعلق برياضة السيارات وكيفية تبنّي مبادرة الفورمولا واحد "نسابق ككيان واحد"، تكلمنا في مقابلة خاصة وحصرية مع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، في هذه النسخة من #ThinkingForward.

حيث قال: "الأمر لا يتعلق برياضة السيارات فقط، لكن رياضة السيارات باتت ضمن دائرة الضوء مؤخراً. نحن نستثمر الكثير حقاً في الرياضة بشكل عام ضمن المملكة. تعي الحكومة أن للرياضة دوراً هاماً جداً في مستقبل الشباب. 70 بالمئة من سكان البلاد تحت عمر الأربعين عاماً. نحتاج لإبقائهم نشطين ومتفاعلين مع أنواع الرياضات المختلفة، وعلينا ضمان القيام بذلك بالشكل الصحيح. في 2017، كان لدينا 32 اتحاداً رياضياً، اليوم بات العدد 92 اتحاداً، وهذا إثبات على مقدار الاستثمار الكبير الحاصل في المملكة".

وتأتي جهود المملكة كجزء من رؤية 2030 للبلاد، عبر الاستثمار في الرياضة ككل ورفع معايير المنافسة إلى المستويات العالمية، وبذلك يكتسب الرياضيون السعوديون الخبرة من الرياضيين العالميين لتحسين مستوياتهم.

وتقدم رياضة السيارات مثالاً مبكراً على ذلك من خلال منافسات كأس العالم لراليات الباها، والذي تمتلك السعودية فيه عدة ألقاب، من بينها لقب فئة "تي3"، الذي أحرزته السائقة السعودية دانيا عقيل العام الماضي. كما أنها ستنافس كذلك ضمن نسخة 2022 من رالي داكار الأصعب في العالم.

دانيا عقيل تحرز الفوز في كأس باها كروس كانتري

دانيا عقيل تحرز الفوز في كأس باها كروس كانتري

"منذ أربع سنوات فقط، لم يكن يُسمح للنساء بالقيادة، لذا يمكن ملاحظة مدى التقدم الحاصل فعلياً، ليس ضمن الرياضة وحسب. الأمر يتعلق بتحسين جودة الحياة ومنح الفرصة للشباب، والتواجد على المسرح العالمي".

لكنّ ازدياد الحضور على المسرح العالميّ، يعني أن الأعين ستكون موجّهة بشدة إلى المملكة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وذلك تزامناً مع إقامة جولة الفورمولا واحد بشعار البطولة "نسابق ككيان واحد" الذي يحمل رسالة اجتماعية. كي تتبنى المملكة ذلك؟

"المملكة ترحّب بالجميع. لدينا ثقافتنا وعاداتنا مثل أي بلد آخر، ونحن نحترم الجميع كذلك. وهذا كل ما هنالك. بكل تأكيد، نحن نتطلع قدماً لاستضافة المزيد من الأحداث في المستقبل. ويسرنا الترحيب بالجميع من كل بقاع العالم ودعوتهم لزيارة المملكة العربية السعودية، ورؤيتها على حقيقتها. الجميع مرحّب به. نحن نحترم الجميع وقد جهّزنا عرضاً يناسب الجميع لضمان تحقيق ذلك.. نأمل أن يحظى جميع القادمين لحضور السباق بتجربةٍ مختلفة غير موجودة في مكان آخر".

نظرة على حلبة جدة
نظرة على حلبة جدة
1/5

الصورة من قبل: من دون حقوق

نظرة على حلبة جدة
نظرة على حلبة جدة
2/5

الصورة من قبل: من دون حقوق

نظرة على حلبة جدة
نظرة على حلبة جدة
3/5

الصورة من قبل: من دون حقوق

نظرة على حلبة جدة
نظرة على حلبة جدة
4/5

الصورة من قبل: من دون حقوق

نظرة على حلبة جدة
نظرة على حلبة جدة
5/5

الصورة من قبل: من دون حقوق

وأشار صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة إلى أن استضافة المملكة لسباق الفورمولا إي في 2018، كانت وراء تعزيز إصدار التأشيرات السياحية، والتي لم تكن متاحة من قبل في البلاد. 

فقال: "التأشيرة السياحية، المقبولة في جميع بلاد العالم، لم تكن متواجدة في المملكة عام 2017. واعتمادها بدأ عبر الفورمولا إي. في غضون ثلاثة أشهر، تبنّت وزارة السياحة النظام الخاص الذي جهزناه للقطّاع الرياضي. اليوم، القادمون من أكثر من 50 بلداً لديهم إمكانية الحصول على التأشيرة عند الوصول، لم نكن في السابق قادرين على استضافة أي حدث لأن البلاد لم تكن منفتحة على ذلك".

بالنسبة للفورمولا واحد، أظهر الاستبيان العالمي لمتابعي البطولة بنسخته الأخيرة 2021، الذي تم إكماله بالتعاون مع شبكة موتورسبورت والفورمولا واحد وشركة نيلسون للإحصائيات الرياضية، تزايد الاهتمام من قبل الجمهور الشاب، إضافة إلى تزايد شريحة المهتمين بالألعاب الإلكترونية في الأعمار الأقل من 24 عاماً.

"أعتقد أنه الوقت المناسب لنا. أعتقد حقاً أن الفورمولا واحد مع الإدارة الجديدة، قد غيّرت من فلسفتها فعلاً، لتصبح أكثر تفاعلاً مع المتابعين. رأينا مقدار التواجد النشط على قنوات التواصل الاجتماعي، ورأينا كذلك سلسلة نتفليكس. كل تلك أمور تجذب الكثير من الأشخاص نحو الفورمولا واحد، أشخاص لم يكونوا مهتمين كثيراً بعالم السباقات. باتوا الآن متابعين للفورمولا واحد. أعتقد أن هذه المقاربة محورية حقاً؛ التوجه نحو الجمهور الشاب، الجيل المقبل كي يصبح جزءاً من مستقبل الفورمولا واحد. بالنسبة لنا، ذلك أمر رائع لأننا وكما أسلفتُ بلدٌ أكثر من 70 بالمئة من سكانها تحت عمر الأربعين عاماً، وهناك اهتمام كبير للغاية بالجوانب التقنية".

بالنسبة لعالم الألعاب الافتراضية والرياضة الإلكترونية، يعتقد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة أن ذلك يوفر فرصة رائعة للمملكة، نظراً لمدى الاهتمام والشغف الكبيرين من السكان حيال الرياضة.

 صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة

صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة

"الميزة التي توفرها الألعاب الافتراضية، هي إمكانية إقامتها في أي مكان وأي وقت. قمنا برعاية سباق لومان 24 ساعة الافتراضي الذي أقيم خلال فترة الحجر. ولمسنا رغبة كبيرة في المملكة حيال المشاركة".

"من المهم للغاية أن نحظى باتحادات خاصة بنا، وأن نقوم فعلياً بإدارة الألعاب الافتراضية ضمن المملكة. أعتقد أن هناك مستقبلاً كبيراً لذلك. أعتقد أنه يجب علينا إيلاء هذا الجانب أهمية لا تقل عن أية رياضة أخرى".

"إنه جانب هام جداً للشباب وللمستقبل. علينا أن نكون جزءاً من هذا التحول".

المشاركات
التعليقات
أين يمكن متابعة الجولة الثالثة من سباقات لومان الافتراضية من قبل "ألعاب موتورسبورت"
المقال السابق

أين يمكن متابعة الجولة الثالثة من سباقات لومان الافتراضية من قبل "ألعاب موتورسبورت"

المقال التالي

فيتيل وشوماخر يشاركان في سباق الأبطال 2022

فيتيل وشوماخر يشاركان في سباق الأبطال 2022
تحميل التعليقات