بن سُليّم المرشح لرئاسة "فيا" يتلقى دعم منظمة رياضة السيارات البريطانية

تلقى محمد بن سُليّم المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" دفعة جديدة على صعيد سعيه لنيل المنصب، وذلك بعد أن تلقى الدعم من قبل منظمة رياضة السيارات في المملكة المتحدة، الأكثر تأثيراً في البلاد.

بن سُليّم المرشح لرئاسة "فيا" يتلقى دعم منظمة رياضة السيارات البريطانية

يتجه بن سُليّم لخوض الانتخابات في مواجهة غراهام ستوك لخلافة جان تود الرئيس الحالي، حيث ستقام يوم 17 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ولا يبدو أيّ منهما كفائز واضح حتى الآن، حيث يسعى كلا الطرفان لتأمين دعم الاتحادات الرياضية حول العالم.

اليوم الجمعة، تلقى بن سُليّم دفعة قوية عبر الدعم الرسمي من قبل منظمة رياضة السيارات في المملكة المتحدة وهي الهيكل الحاكم لرياضة السيارات في البلاد، والتي تعتبر من الأعضاء المؤسسين لـ "فيا".

وقد تكون هذه خطوة كبيرة لدعم جهود بن سُليّم في سعيه لنيل المنصب.

وصرح دايفيد ريتشاردز مدير فريق فورمولا واحد سابق والذي يُدير منظمة رياضة السيارات في المملكة المتحدة، عن اعتقاده بأنّ ما يقدمه بن سُليّم وبشكل خاص خططه لتوسيع أعمال "فيا"، تمثل الخيار الأفضل للمستقبل.

فقال: "نحن نشعر بأن فريق محمد، وبالرغم من أنهم لا يمتلكون أجوبة لكل المسائل وكانوا أول من اعترف بذلك، لكنهم يتقبلون الرغبة في التغيير".

وأكمل: "نشعر أنه وفي هذه الأوقات الصعبة وما ينتظرنا من تحديات، فإن تلك المقاربة ضرورية. لا يمكننا فقط أن نقبل مقولة من قبيل: ’فقط أولونا ثقتكم. وكل شيء سيكون مثل المعتاد’".

وتابع: "لا أعتقد بصراحة أن مثل هذه العبارات ملائمة للعصر الحالي. لذا فإن صوتنا سيذهب إلى محمد بن سُليّم".

اقرأ أيضاً:

وتمت دعوة كل من بن سُليّم وستوكر لتقديم وجهتي نظرهما حيال المستقبل ضمن مؤتمر عبر الفيديو مع أعضاء مجلس منظمة رياضة السيارات في المملكة المتحدة، وذلك قبيل إتاحة إجاباتهما لجميع أعضاء المجلس.

لكن، كشف ريتشاردز أنّ فريق ستوكر صوّت ضدّ إتاحة عرض الفيديو.

حيث قال: "فريق غراهام ستوكر قرر أنه لا يرغب بإتاحة الفيديو للمشاركة مع أعضاء المجلس، وذلك أمر محيّر، ومفاجأة كبيرة لنا".

وأكمل: "على موقعنا الإلكتروني، يمكنكم رؤية الفريق الآخر، فريق محمد بن سُليّم، والفيديو خاصتهم موجود بالكامل. لذا شعرنا ببعض الحيرة جراء ذلك حقاً".

واسترسل: "ذلك بالتأكيد لم يَرُق لنا، عدم مشاركة المعلومات والفيديو مع الناس".

وبينما لم ينل ستوكر دعم منظمة رياضة السيارات في المملكة المتحدة، لكن حملته تلقت الدعم كذلك من جهات أخرى.

حيث قال آلان غو، المدير التنفيذي لدى بطولة السيارات السياحية البريطانية وعضو مجلس منظمة رياضة السيارات البريطانية: "تجمعني معرفة وثيقة مع غراهام منذ 1995، وقد لمست بالفعل شغفه ورغبته بتطوير رياضة السيارات في المملكة المتحدة والعالم".

واختتم: "لطالما وضع غراهام الرياضة أولاً، وكذلك أعضاء النوادي في قلب الالتزام الكامل بجعل الرياضة أكثر شمولاً".

المشاركات
التعليقات
روبرت ريد بطل "دبليو آر سي": لا يمكن لرياضة السيارات الاعتماد على الطاقة الكهربائية لوحدها
المقال السابق

روبرت ريد بطل "دبليو آر سي": لا يمكن لرياضة السيارات الاعتماد على الطاقة الكهربائية لوحدها

المقال التالي

ساعات "موتورسبورت" حين يجتمع الشغف مع قوة الأداء في كل ثانية

ساعات "موتورسبورت" حين يجتمع الشغف مع قوة الأداء في كل ثانية
تحميل التعليقات