فريق دراغون بينسكي أوتوسبورت يعتزم الالتزام بقوانين الجيل الثالث للفورمولا إي

يعتزم فريق دراغون بينسكي أوتوسبورت الالتزام بقوانين الجيل الثالث للفورمولا إي بعدما وافق على شراكة "طويلة الأمد" مع مجموعة بوش، ضمن إطار مخطط لبناء وحدة طاقة تتطابق مع القوانين الجديدة.

فريق دراغون بينسكي أوتوسبورت يعتزم الالتزام بقوانين الجيل الثالث للفورمولا إي

يستهل الفريق الأميركي الذي يملكه جاي بينسكي الموسم الجديد مع باكورة الجولات في المملكة العربية السعودية الأسبوع الحالي بسيارة تم تجهيزها بوحدة طاقة صممت العام الماضي، عندما أنهى الموسم في المركزين 11 و12 ضمن بطولة الفرق.

وعمد الفريق إلى مطابقة قطع جديدة مع القوانين المرعية الإجراء كي يتمكن من استخدامها على هامش سباق روما في 10 نيسان/أبريل المقبل، في حين طورت مجموعة بوش، وهي شركة ألمانية رائدة في مجال التقنيات والخدمات، النظام الإلكتروني لإدارة المركبة الذي ستتجهز به السيارة الجديدة.

هذا النظام "مصمم خصيصاً " لمكونات برامج أجهزة سيارة فريق دراغون بينسكي موتورسبورت، وسيتحكم في الكبح المتجدد والجهاز الإلكتروني لعرض البيانات داخل قمرة القيادة.

قال بينسكي مدير الفريق: "من خلال عملنا معاً، سنزود بوش بمنصة لعرض قدراتها من خلال عملها على تطوير تقنيات محددة في فورمولا إي، مع استخدام في الوقت ذاته قدرات الفريق لعكس دور بوش كشركة رائدة في تحويل صناعة النقل إلى صناعة كهربائية".

وتابع "تمثل هذه الشراكة التقنية طويلة الأمد نقطة تحول مهمة للفريق، وأتطلع قدماً لرؤية ثمار تحالفنا على الحلبة هذا الموسم عندما سنكشف النقاب عن حزمتنا الجديدة في فريق بينسكي أوتوسبورت في وقت لاحق من العام الجاري".

اقرأ أيضاً:

قامت بوش بتجهيز سيارة التطوير لفريق "دراغون بينسكي أوتوسبورت" بأجهزة تسجيل البيانات لصقل نظام إدارة سيارة "بينسكي إي في ـ 5" والتي سيجلس خلف مقودها الثنائي السويسري نيكو مولر والبرازيلي سيرجيو سيتي كايمارا.

وسيؤدي ذلك إلى تعزيز المعطيات والبيانات عن المجموعة الدافعة والإطارات المتاحة لمهندسي الفريق الذي يقع مقره  بين المملكة المتحدة وفي لوس أنجليس، في الولايات المتحدة.

أضاف ماركوس هاين عضو مجلس إدارة بوش: "يعزز التعاون مع دراغون مشاركتنا الناجحة كراعٍ لسلسلة سباقات فورمولا إي"، وتابع "من خلال هذه الشراكة، تؤكد بوش مطالبها  كمزود رائد لحلول إدارة وحدة الطاقة ".

ويشير التحالف "طويل الأمد" إلى أن فريق "دراغون بينسكي أوتوسبورت" بات جاهزاً لأن يصبح ثالث صانع، إلى جانب "ماهيندرا" و"دي أس أوتوموبيلز"، يلتزم بقوانين الجيل الثالث للفورمولا إي التي ستدخل حيز التنفيذ في موسم 2022ـ 2023.  ومن الممكن أن يرتفع عدد الصانعين الملتزمين بقوانين الجيل الثالث إلى ثمانية صانعين. 

وأشارت بعض المصادر إلى أن فريق "نيسان"  مستعد لإضفاء الطابع الرسمي على متابعة انغماسه في البطولة، بينما يستعد فريق "مرسيدس" للاندماج مع قرار المسؤولين في مقر باركلي للموسم المقبل كمؤشر على التزامه المعلق.

اقرأ أيضاً:

وعلم موقع "موتورسبورت.كوم" أن فريقي "بورشه" و"نيو 333" مستعدان لتمديد فترة مشاركتهما في فورمولا إي، في وقت تعززت فرص فريق "جاكوار" بالتعهد الأخير من الصانع البريطاني بنقل التقنيات الكهربائية المستخدمة على الحلبات إلى مجموعة منتجاتها من السيارات السياحية في أقرب وقت ممكن بحلول عام 2025.

وكشفت التقارير أيضاً أن بوش تخطط لتطوير مجموعة دافعة كهربائية بالكامل للسيارات الجديدة التي ستولد طاقة بقوة 470 حصاناً.

ويملك فريق "دراغون بينسكي أوتوسبورت" خبرة كبيرة في هذا المجال، اذ برغم أنه أدرج في البطولة كصانع لأجهزته الخاصة، إلا أنه سبق له أن عمل على تطوير وحدة الطاقة بالتعاون مع "إنتغرال باورتراين"، كما زود فريق "نيو 333" بوحدة الطاقة.

في المقابل أكد بينسكي في مناسبات عدة التزامه بالبقاء في الفورمولا إي، نافياً في الوقت ذاته الشائعات التي تتداول إمكانية بيع الفريق.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
لوتيرر: من الصعب تكرار نجاح "إل إم بي1" خلال موسم بورشه الثاني في الفورمولا إي

المقال السابق

لوتيرر: من الصعب تكرار نجاح "إل إم بي1" خلال موسم بورشه الثاني في الفورمولا إي

المقال التالي

دا كوستا عانى من أجل حافز العودة للتدريب بعد فوزه بلقب الفورمولا إي

دا كوستا عانى من أجل حافز العودة للتدريب بعد فوزه بلقب الفورمولا إي
تحميل التعليقات