نوفيل: لا أحد يتجرأ على مواجهة "فيا" بشأن السيارات الجديدة

أكد سائق "هيونداي" البلجيكي تييري نوفيل أنه لا أحد يتجرأ على مواجهة الاتحاد الدولي للسيارات على خلفية السيارات الجديدة رالي1، كما يرى أن السائقين لم يعودوا يقومون بأي ردة فعل أو مخالفة قرارات "فيا".

 نوفيل: لا أحد يتجرأ على مواجهة "فيا" بشأن السيارات الجديدة

انتقد الفائز مؤخرًا برالي بلجيكا الدولي (إيبر) واقع عدم مواجهة "فيا" بشأن القوانين الجديدة التي سيتأتى عنها تصميم سيارات "رالي1" هجينة ستدخل حيّز المنافسات بدءًا من عام 2022.

وتأتي انتقادات نوفيل سائق "هيونداي" بعدما استضاف مروجو بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" مطلع الأسبوع الحالي عرضاً ترويجياً للمساهمين يهدف إلى تحديد المسار المستقبلي للبطولة العالمية.

وتعتمد السيارات الجديدة "رالي1" على محرك هجيني صديق للبيئة، لكن على الرغم من أنه ينتج المزيد من القوة الحصانية، إلا أنه سيزيد أيضًا من وزن السيارات.

وكان نوفيل عبّر في وقت سابق (في حزيران/يوليو الماضي) عن امتعاضه من القوانين الجديدة ومخاوفه بشأن تكلفة السيارات، ليعود ويكرر انتقاداته العلنية قبيل انطلاق رالي أكروبوليس اليونان مؤكداً أنه يعتبر أن القوانين الجديدة لا تلائم "دبليو آر سي".

قال ثالث ترتيب السائقين بالتساوي مع ألفين إيفانز (تويوتا): "لا أوافق على كل تلك التغييرات التي يتم إجراؤها وتنفيذها من قبل الاتحاد الدولي للسيارات ’فيا’ والمصنّعين طوال الوقت لتبديل الأشياء، فقط لجعل السيارات أقل إثارة  وأكثر خطورة من ناحية القيادة، وفي النهاية قد تكون التكلفة الأعلى التي رأيناه في تاريخ البطولة العالمية".

وتابع: "هذا مؤسف. كما أزالوا الكثير من العناصر الانسيابية من السيارات، لذلك تأمل، على الأقل، أن تحظى بأداء شبيهٍ بالسابق والذي كان من الصعب تحقيقه، ولكن من المحتمل الآن الحصول على أداء شبيه (بسيارات آر5)".

وتابع: "أن يكون لديك المزيد من القوة (500 حصان وأكثر) مع نظام كهربائي وعدم تزويد السيارة بترس تفاضلي وإزالة نظام تدفق الهواء، ما ينعكس سلباً على استجابة المحرك بشكل أساسي. تم الآن تقليص عناصر الانسيابية  بشكل أكبر... هو بالتأكيد أسلوب خاطيء بالنسبة لي وأنا لا أوافق على هذه التبديلات".

تييري نوفيل، هيونداي

تييري نوفيل، هيونداي

تصوير: صور موتورسبورت

وأكد نوفيل أنه ليس سعيدًا مما يحصل وأنه كرر ذلك مرات عدة  "ولكن من الواضح أنّ لا أحد لديه الجرأة لاتخاذ قرارات مختلفة ومعارضة قرارات الاتحاد الدولي للسيارات".

وأردف: "الأمر مؤسف ولكن بتنا نعيش في هذه الحقبة.  لم يعد أحد يستمع إلى السائقين وهذا أمر إضافي يجعل حياتنا أكثر إحباطًا".

وكان نوفيل أوّل من واجه وسائل الإعلام يوم الثلاثاء، ليصرّح علنًا عمّا يشعر به ومشرّعاً الباب لباقي السائقين لمعرفة ما إذا كانوا يوافقونه الرأي.

وضمن السياق ذاته، يرى أدريان فورمو مدير فريق "أم ـ سبورت" الذي كان من بين أوائل الفرق الّتي خاضت التجارب على متن السيارة الجديدة "فورد بوما رالي1" أن العام القادم "سيكون مليئًا بالتحديات للجميع" و"مثيرًا للغاية" للسائقين والمشاهدين على حد سواء.

وأضاف: "بصراحة، أنا متأكد من أن الاتحاد الدولي للسيارات وجميع الفرق تعمل معًا لإيجاد طريقة جيدة لمستقبل الرياضة. بالنسبة لي يبدو أننا بحاجة إلى اتباع نهج بيئي أكثر للراليات، وهذا مسار جيد لسلوكه"، مشيرًا إلى عنصر الهايبريد. 

اقرأ أيضاً:

وعن الانتقادات التي طالت القوانين الجديدة، قال: "نعم، أعلم أن تييري (نوفيل) يشكو من بعض الخصوصية في السيارات، لكن على أي حال أعتقد أن وظيفتي هي مجرد القيادة، والقيادة بأسرع ما يمكن وإيجاد طريقة لتكون الأفضل مع ما تملك".

وأضاف: "سنرى. أنا متأكد من أن العام المقبل سيكون ممتعًا للغاية والسيارة ممتعة للقيادة".

وعندما سُئل السائق السابق ومدير فريق تويوتا الحالي الفنلندي ياري ـ ماتي لاتفالا عما يريد نوفيل إيصاله، أشار إلى واقع أنه عندما يتوقف الجميع عن مقارنة سيارات "رالي1" بالجيل الحالي من السيارات العالمية (وورلد رالي كار) فستتوقف الانتقادات.

وقال: "بالطبع، ذلك ليس شعورًا جيدًا عندما تكون معتادًا على شيء عظيم، عندما يتم سلبه منك ويمكنني أن أتفهم الانتقادات التي تطال هذه النقاط... السيارات الجديدة"، مضيفًا: "لكن، أعتقد أننا في موقف لا نحتاج فيه إلى صنع سيارات أسرع مما هي عليه في هذه المرحلة".

وأضاف: "في الواقع ، إذا كانت أبطأ قليلاً عند المنعطفات، فيمكن أن تكون أفضل. أعتقد أن سلامة السائق عند مستويات عالية ولكن إذا كانت السرعة عند المنعطفات عالية فالأمر يتعلق بالمتعة للمشاهدين، لأنه في حال خرج السائق عن المسار فسينتهي به الأمر بعيدًا جداً عن الطريق".

اقرأ أيضاً:

وأكد لاتفالا أن الوضع الذي يجعل السائق يشعر بالسوء هو واقع "مقارنة السيارة الحالية والسيارة الجديدة، ولكن عندما يكون الجميع خلف مقود السيارات الجديدة، يكون الوضع هو نفسه".

وأردف: "عندما يبدؤون في التطور والتحسن يصبحون أسرع مرة أخرى، لذا بعد ستة أشهر من الآن لا أعتقد أن السائقين سينتقدون هذه الأمور".

وعند سؤاله عن رأيه بتصاريح نوفيل النارية، ابتسم زميل البلجيكي بطل العالم 2019 الإستوني أوت تاناك، قائلاً: "كانت قصة طويلة حول ذلك وأعني بالتأكيد القوانين هي ما عليه".

وختم قائلاً: "لكنني أعني الآن أن الأمر قد انتهى والفريق يعمل بجد لتحقيق أفضل بداية. بالتأكيد ستظل هناك مهمة كبيرة حتى نكون مستعدين في نهاية العام" للاستحقاقات الجديدة في العام المقبل".

المشاركات
التعليقات
إلغاء رالي اليابان للعام الثاني تواليًا بسبب فيروس كورونا
المقال السابق

إلغاء رالي اليابان للعام الثاني تواليًا بسبب فيروس كورونا

المقال التالي

رالي أكروبوليس: أوجييه يقود ثلاثية تويوتا في شوارع أثينا مع نهاية المرحلة الإفتتاحية

رالي أكروبوليس: أوجييه يقود ثلاثية تويوتا في شوارع أثينا مع نهاية المرحلة الإفتتاحية
تحميل التعليقات