روسي: مرّ وقتٌ طويلٌ منذ قيادة درّاجة دوكاتي بالشكل الذي يفعله بانيايا

أشاد فالنتينو روسي بمواطنه فرانشيسكو بانيايا على إثر تحقيقه قطب الانطلاق الأوّل لجائزة الأمريكيّتين الكبرى، مُشيرًا إلى أنّه "قد مرّ وقتٌ طويلٌ" منذ قيادة درّاجة دوكاتي بشكلٍ جيّدٍ جدًا مثلما يفعله الإيطالي.

روسي: مرّ وقتٌ طويلٌ منذ قيادة درّاجة دوكاتي بالشكل الذي يفعله بانيايا

حقّق بانيايا قطب الانطلاق الأوّل للجولة الثالثة على التوالي والرابعة في المجمل هذا العام بعد تفوّقه بـ 0.348 ثانية عن أقرب ملاحقيه في تصفيات السبت في أوستن.

ونجح درّاج دوكاتي في ترجمة القطبين السابقين إلى انتصارَين في ميزانو وأراغون، وأبقى على آماله في تحقيق اللقب حيّة بعد تقليصه الفجوة مع فابيو كوارتارارو المتصدّر إلى 48 نقطة مع بقاء أربعة سباقات على نهاية الموسم.

اقرأ أيضاً:

وقال روسي، الذي ساعد على تطوير بانيايا في أكاديميّته "في.آر46"، أنّ لفّة درّاجة دوكاتي كانت "مذهلة" وأنّ مشاهدته يقود درّاجة "ديسموسيديتشي" تبعث السرور فيه.

"بيكو (بانيايا) مثيرٌ للإعجاب" قال روسي الذي تأهّل في المركز الـ 20 بعد سقوطه، وأضاف: "هذا قطب الانطلاق الأوّل الثالث على التوالي من خلال لفّة مذهلة. إنّه درّاجٌ رائعٌ وهو في وضع رائع".

وأردف: "من الرائع مشاهدته يقود، ذلك يبعث السرور كونه يقود درّاجة دوكاتي في القمّة. مرّ وقتٌ طويلٌ جدًا منذ آخر مرّة شاهدت فيها درّاجة دوكاتي تُقاد بذلك الشكل. لذا أنا سعيدٌ جدًا من أجله".

وأصبح بذلك بانيايا الإيطاليّ الأوّل في الموتو جي بي منذ روسي في 2009 الذي يُحقّق ثلاثة أقطاب انطلاق أولى متتالية، وهو درّاج دوكاتي الأوّل الذي يُحقّق هذا الإنجاز منذ كايسي ستونر في 2008.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عمّا تعنيه له إشادة روسي ومعادلته لرقمه، أجاب بانيايا: "ذلك يعني أنّني حققت ثلاثة أقطاب انطلاق أولى متتالية".

وأضاف: "لذا أنا سعيدٌ لكنّني أعتقد بأنّ ذلك لا يُغيّر الكثير. نحن هنا من أجل محاولة فتح البطولة ونحن في أفضل موقعٍ لبدء السباق من المركز الأوّل، وحقّقنا ذلك مجدّدًا. لكنّ ذلك لا يُغيّر الكثير برأيي".

وشرح بانيايا قدرته على قيادة درّاجة دوكاتي بشكلٍ جيّد هذا العام، مُرجعًا ذلك إلى "تغيّر في عقليّته" لموسم 2021، بالتوازي مع ملاءمة الدرّاجة لتتناسب أكثر مع أسلوب قيادته في المنعطفات.

وقال في هذا الصدد: "عندما بدأت القيادة لصالح دوكاتي فقد كنت أسقط باستمرار، لم يكن شعوري على الدرّاجة جيّدًا مطلقًا، كنت أحاول الضغط لكنّ أسلوب قيادتي لم يتلاءم مع الدرّاجة. كنت أميل إلى دخول المنعطفات بسرعة عالية في الموتو 2، لكن لا يُمكنك الكبح بقوّة هناك لأنّ الإطار الخلفي ينزلق على الدوام".

اقرأ أيضاً:

وأردف: "لذا عندما وصلت إلى الموتو جي بي وكنت سريعًا في التجارب الأولى، فإنّ ذلك كان يعود لإكمالي لفّات سرعة فقط. وتعلّمت لاحقًا أنّ درّاجي القمّة في الموتو جي بي لا يُكملون لفّات سرعة في التجارب، ما عدا ربّما التجارب الأولى من الموسم".

وأكمل: "لكن منذ قطر 2019 فقد بدأنا العمل باستخدام إطارات مستهلكة، كنت أعاني ولم يكن شعوري جيّدًا. قدّمت بعض السباقات الجيّدة العام الماضي، لكنّني غيّرت عقليّتي قليلًا على الدرّاجة لهذا العام".

واختتم بالقول: "أتمتّع بشعورٍ جيّدٍ جدًا على الدرّاجة وتأقلمت معها بشكلٍ جيّد على صعيد الكبح، كما قمت بملاءمة إعدادات درّاجة دوكاتي لتتناسب معي على صعيد السرعة في المنعطفات. قمنا بعملٍ جيّد هذا العام والدرّاجة تتناسب معي أكثر الآن".

المشاركات
التعليقات
ميلر "سئم" تكرار مشاكل الإطارات في تصفيات "الموتو جي بي"
المقال السابق

ميلر "سئم" تكرار مشاكل الإطارات في تصفيات "الموتو جي بي"

المقال التالي

موتو جي بي: ماركيز يثأر لحادثه في 2019 ويُحقّق الفوز في أوستن

موتو جي بي: ماركيز يثأر لحادثه في 2019 ويُحقّق الفوز في أوستن
تحميل التعليقات