وولف: مرسيدس لم تتمكن من مُجاراة استراتيجية ريد بُل العدائية في أوستن

قال توتو وولف أن فريقه مرسيدس لم يتمكن من مُجاراة وقفة الصيانة المبكرة التي قامت بها ريد بُل مع ماكس فيرشتابن لمنع لويس هاميلتون من خسارة صدارة السباق في أوستن، واصفًا تلك الحركة "بالجريئة".

وولف: مرسيدس لم تتمكن من مُجاراة استراتيجية ريد بُل العدائية في أوستن

بعد تأهّله ثانيًا خلف غريمه على لقب الفورمولا واحد فيرشتابن، انتزع هاميلتون صدارة السباق في اللفة الافتتاحية بعدما تمكن من تجاوز الهولندي من الجهة الداخلية للمنعطف الأول إثر ردة فعل أسرع منه على الانطلاقة.

وظل هاميلتون أمام فيرشتابن خلال المراحل الأولى من السباق، فقط لتستدعي ريد بُل سائقها لإجراء توقفه في اللفة العاشرة، في وقت أبكر من المتوقع.

اقرأ أيضاً:

وأبقت مرسيدس هاميلتون على الحلبة لثلاث لفات إضافية قبل أن تستدعيه للتوقف، لكنّ فيرشتابن كان قد اكتسب بالفعل الوقت لإنجاح توقّفه المبكر والتقدم إلى الصدارة بعد عودة هاميلتون إلى المسار.

وقد حاولت مرسيدس تمديد طلعة هاميلتون الثانية لخلق فارق أكبر في أداء الإطارات، لكن بطل العالم سبع مرات لم يتمكن من غلق الفارق مع غريمه في المراحل الختامية، ليُكمل السباق خلفه بفارق 1.3 ثانية.

وقد أوضح وولف بأن وقفة الصيانة التي قامت بها ريد بُل مبكرًا كانت حركة جريئة، والتي لم يتمكن الفريق من الردّ عليها ومُجاراتها بعد النظر في بياناته.

فقال: "كان بوسعكم رؤية الاستراتيجيتين المختلفتين. فريق ذهب مع الآندركات بشكل ضروري، ومع حركة شجاعة للغاية، كونها كانت مبكرة جدًا. وفي المرة الثانية كذلك عززت من أفضليتهم".

وأضاف: "رأيتم في المراحل الاخيرة أنّه (فيرشتابن) تعلّم من الطلعة الثانية ألّا يُلحق ضررًا بإطاراته في وقت مبكر للغاية كونه كان لديه أداء متبقٍ عليها في النهاية".

وتابع: "كنا متراجعين كون السيارة لم تكن سريعة بالقدر الكافي في الطلعة الأولى على إطارات ميديوم".

وأكمل: "لم نتمكن من التوقف مبكرًا، إذ أنه وبناء على البيانات التي كانت لدينا لإطارات ميديوم، لم يبدُ أنه سيكون بمقدورنا إكمال السباق في تلك المرحلة مع توقّف مبكر".

هذا وتمكن هاميلتون من خلق فارق إطارات من 8 لفات بالتوجّه إلى المرحلة الأخيرة من السباق، وكان أسرع إلى حد ثانية كاملة في كل لفة من فيرشتابن.

اقرأ أيضاً:

لكن وولف أوضح بأن مرسيدس لم تفكّر في إبقاء هاميلتون على الحلبة لفترة أطول من أجل خلق فارق إطارات أكبر في ظل تراجع أزمنته بشكل كبير.

حيث قال: "في مرحلة ما تكون بطيئًا للغاية وتخسر الكثير من الوقت. وهذا كان الوضع مع التوقف الثاني حيث لم يكن لدينا ضغط من سيرجيو (بيريز)، ولكن تعين علينا التوقف ببساطة كونه كان بطيئًا للغاية. فدومًا هنالك ذلك التوازن بين محاولة خلق فارق أداء الإطارات بينما لا تخسر الكثير من الوقت".

واختتم: "لكن لك هو ما حدث، وعلينا تهنئة ريد بُل على التوقّفين الناجحين".

المشاركات
التعليقات
ألونسو محتارٌ من قرار الحكام الغريب حيال حركة رايكونن في أوستن
المقال السابق

ألونسو محتارٌ من قرار الحكام الغريب حيال حركة رايكونن في أوستن

المقال التالي

ريد بُل خشيت أن يتسبب شوماخر في خسارة فيرشتابن للفوز في أمريكا

ريد بُل خشيت أن يتسبب شوماخر في خسارة فيرشتابن للفوز في أمريكا
تحميل التعليقات