ساينز تفاجئ من تحقيقه قطب الانطلاق الأول في سيلفرستون بعد لفّة "غير مميزة"

اعترف كارلوس ساينز سائق فيراري أنه "تفاجئ" من تحقيقه لقطب الانطلاق الأول لجائزة بريطانيا الكبرى ضمن التصفيات الماطرة، قائلًا بأنّ لفته "لم تكن مميزة".

ساينز تفاجئ من تحقيقه قطب الانطلاق الأول في سيلفرستون بعد لفّة "غير مميزة"

أُقيمت التصفيات اليوم ضمن أجواء مبللة، لكن خط التسابق بدأ بالجفاف مع الدخول إلى القسم الحاسم من التجارب التأهيلية.

وذلك كان يعني أن على السائقين محاولة تسجيل لفة سريعة بالقرب من نهاية القسم قدر الإمكان ليتواجدوا ضمن أفضل حالة للمسار، حيث تناوب كل من ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل وشارل لوكلير سائق فيراري على الصدارة.

لكن وضمن محاولته الأخيرة، اقتنص ساينز قطب الانطلاق الأول له بفارق 0.072 ثانية فقط أمام فيرشتابن، بينما تواجد لوكلير على بعد 3 أعشار من الثانية في المركز الثالث أمام سيرجيو بيريز زميل الهولندي.

واعترف ساينز عقب التصفيات بأنه صُدم أن لفته كانت كافية لقطب الانطلاق الأول، كونه اعتقد بأنها كانت "غير مميزة".

فقال: "كانت لفة جيدة، لكنني كنت أعاني كثيرًا مع المياه الراكدة على إطارات إنترميديت، كانت هنالك الكثير من بقع المياه، حتى على خط التسابق، وكان من السهل للغاية الانزلاق وخسارة اللفة".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "كان من الصعب للغاية كذلك إيصال إطارات إنترميديت إلى الحرارة المثلى ضمن هذه الظروف".

وتابع: "في النهاية قمت بهذه اللفة، لكنني لم أظن بأنه كانت مميزة لتكون كافية لقطب الانطلاق الأول، وذلك ما فاجأني".

هذا وبعد تسجيل قطب الانطلاق الأول له، يسعى ساينز لتسجيل انتصاره الأول في الفورمولا واحد، حيث يعتقد بأن لديه وتيرة السباق الكافية لتحقيق ذلك في الغد.

فقال: "أعتقد أن بمقدورنا ذلك. لدينا الوتيرة طوال نهاية الأسبوع، بخلاف التجارب الثالثة حيث واجهنا بعض المشاكل. لكن ينبغي أن نكون في موقع جيد لمحاولة التشبث بالصدارة وتحقيق الفوز. أنا واثق بأن ماكس وشارل سيضغطان كثيرًا، لكنني سأبذل أفضل ما لديّ بالطبع".

المشاركات
التعليقات
ساينز يُحدث المفاجأة ويُحرز قطب الانطلاق الأوّل في تصفيات سيلفرستون الجنونيّة
المقال السابق

ساينز يُحدث المفاجأة ويُحرز قطب الانطلاق الأوّل في تصفيات سيلفرستون الجنونيّة

المقال التالي

هاميلتون: "كنت أنافس على الصفّ الأوّل" حتّى اللفّة الأخيرة في تصفيات سيلفرستون

هاميلتون: "كنت أنافس على الصفّ الأوّل" حتّى اللفّة الأخيرة في تصفيات سيلفرستون