Thinking Forward
مقالات

Thinking Forward

أليخاندرو عجاج: بات على العالم الآن إعارة الانتباه لبطولة "إكستريم إي"

لا يعتبر أليخاندرو عجاج عرّاب بطولة كهربائية واحدة وحسب، بل اثنتين، أنشأهما كلاهما من الصفر. وفي وقت سابق من هذا الشهر تمت إقامة الجولة الافتتاحية لأول موسم في "إكستريم إي"، بينما ازدهرت الفورمولا إي وتطورت ووصلت إلى موسمها السابع.

اجتمع موقعنا "موتورسبورت.كوم" مع أليخاندرو عجاج في أحدث مقابلات سلسلة #ThinkingForward لأهم الشخصيات المؤثرة في عالم سباقات السيارات، حيث تكلم عن رؤيته لبطولة "إكستريم إي" وإمكانية استفادة الرياضة من أزمة كورونا لإعادة هيكلة نفسها بطريقة أكثر تلاؤماً مع المستقبل.

قام عجاج بمخاطرة كبيرة حين أطلق بطولة "إكستريم إي" إذ كانت هناك شكوك حيال فكرة تنظيم منافسات لمركبات الطرق الوعرة الكهربائية في أماكن نائية تُظهر تأثيرات مشاكل التغييرات المناخية.

وبالرغم من بعض المشاكل حيال كمية الغبار وطريقة تنظيم الحدث، لكن الجولة الأولى في المملكة العربية السعودية سارت على أفضل ما يرام، وبتواجد مجموعة مميزة من السائقين والفرق، من بينهم أسماء كبيرة في عالم السباقات. وتتجه البطولة الآن بمزيد من الثقة إلى داكار في السنغال شهر مايو/أيار، للجولة الثانية.

حيث قال: "أشعر بالراحة، فقد كانت هناك الكثير من التحديات والمخاطر، وكان هناك احتمال لسير الأمور بشكل خاطئ. لكننا تمكنا من تجاوز كل ذلك. كانت هناك الكثير من التوقعات لكنّ ردود الفعل كانت مذهلة. أعتقد أننا تخطينا جميع التوقعات".

وأكمل: "العامل الأساسي وراء كل ذلك كان في النجوم المشاركين، السائقين الرائعين: سائقين وسائقات. بالنسبة لي، الرضى الحقيقي كان عندما رأيت الابتسامة على وجوههم بعد انتهاء جولة السعودية. أسماء كبيرة في عالم السباقات من جميع الفئات. سروري كبير، إنهم باتوا يشعرون الآن أنّ ’إكستريم إي’ باتت تمتلك أهمية كبيرة جداً بالفعل".

 

تصوير: صور موتورسبورت

ولعل من بين أكثر القوانين جرأة كان في ضرورة تواجد سائق وسائقة في كل فريق، وبالتالي وجود فرصة نادرة في الرياضة كي تخوض السائقات منافسات مباشرة مع السائقين ضمن فرق متكافئة. ويعتبر هذا اختلافاً عن النمط السائد في عالم السباقات حالياً.

"كان من الرائع حقاً أن نرى نجوماً من السائقين والسائقات، وبالتالي نمنحهم جميعاً فرصة التألق في مواجهة بعضهم البعض. كان من الرائع أن نرى لمحات الأداء الرائع تلك. مولي تايلور فازت بالسباق، لذا فإن سيدةً قطعت خط النهاية، وذلك أمر مثير حقاً" قال عجاج.

وأكمل: "ساهمت تلك السائقات بمنح المنافسة طابعاً خاصاً. وذلك أمر لم نختبره من قبل في عالم السباقات، لأن مثل هذه الصيغة لم تكن تتواجد من قبل. لذا أعتقد أننا نجحنا حقاً في هذا المجال. كان من الرائع رؤية سائقين وسائقات يخوضون المنافسة في مواجهة بعضهم البعض".

 

تصوير: صور موتورسبورت

لطالما كان عجاج سبّاقاً ورائداً في عمله، حيث تكلم عن الشكوك التي أحاطت بالبطولتين: الفورمولا إي وإكستريم إي.

لقد تغير المشهد العالميّ لرياضة السيارات كثيراً في العقد الأخير منذ إعلان جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" إنشاء بطولة سباقات السيارات الكهربائية، وفوز عجاج بالمناقصة كمروّج للفورمولا إي. وبات العالم جاهزاً الآن لاحتضان بطولات أخرى مثل "إكستريم إي"، نظراً لما تمثله من نداءات في مواجهة التغييرات المناخية العالمية.

فقال عجاج: "بالتأكيد وصلت ’إكستريم إي’ إلى عالم أكثر انفتاحاً حيال مبادرات كهذه. الجائحة عززت بالفعل من عملية التغيير. لقد شهد العالم تغييرات كبيرة مع هذه الجائحة. لكن ذلك تغيير صغير مقابل ما يجري في العالم من تغييرات مناخية".

وأردف: "لدى فورمولا إي مقاربة تتمثل بتضمين المشكلات المناخية. نحن لا نقف في وجه أيّ طرف يود المشاركة. إن أرادت شركات النفط المشاركة بمشروع، وتودّ السعي نحو انبعاثات كربونية معدومة أو تود الضغط نحو تبني مثل هذه التقنيات، فنحن نرحّب بهم. الجميع مرحّب به للمشاركة. ’إكستريم إي’ تود أن تكون منصة علمية جامعة".

وتابع: "جميع العلماء الذين يعملون معنا يقولون ’عندما نكتب مقالاً، ربما يقرؤه 1.000 شخص. لكن ومع ’إكستريم إي’ ومن دون أية مقابلات، فإن مقالاتنا باتت تنتشر في الصحف وفي أرجاء العالم، لقد قدمت البطولة للعلماء مناخاً مثالياً وباتت صوتاً لجميع الأصوات المحذرة من التغييرات المناخية".

واسترسل: "أعتقد أن العالم يستمع، العالم مستعد للإنصات الآن. ومستعد كذلك لمشاهدة الرياضة. يقولون أن 24 من أصل أهم 25 برنامجاً على شاشات التلفزة هي لعروض رياضية. لذا يمكننا استعمال الرياضة كمنصة لتعزيز الوعي حيال التغييرات المناخية".

لم يكن السباق الافتتاحي في السعودية مثالياً، حيث ظهرت مشكلة الغبار الكثيف ما صعّب من مهمة لحاق السيارات ببعضها البعض. واعترف عجاج أنه كان يتوجب على البطولة توقع مثل هذه الظروف.

 

تصوير: صور موتورسبورت

فقال: "لم تكن مشكلة الغبار تحت السيطرة، لأنها سباقات طرق وعرة ومثل هذه الأمور تحصل دائماً. لكن خلال منافسات داكار في السعودية لم نرَ غباراً بهذا القدر. وكذلك الحال عندما أجرينا التجارب شهر يناير/كانون الثاني. لكن كان يجب علينا أن نتوقعها. سنعمل على مثل هذه الأمور مستقبلاً ونغيّر من صيغة السباق للتناسب مع الظروف بحيث نتأقلم مع الأمر. تلك كانت المرة الأولى، لقد فوّتنا بعض اللقطات المتميزة كذلك خلال البث، وسنتحسّن بالتأكيد مستقبلاً".

وأردف: "أعتقد أن البطولة ستتقدم في نواحٍ متعددة. أعتقد أن تأثير تواجدنا في كلّ جولة يؤثر بشكل مختلف على السيارات. ستتحسن البطولة مع الفرق والسائقين. في نهاية المطاف، سنتقدم إلى الأمام، بالرغم من أننا سنعمل على تحديد الميزانيات فيما يتعلق بالتطوير كما هو الحال في الفورمولا إي".

تكلم عجاج سابقاً مع بداية أزمة كورونا، أنه من الضروري جداً لرياضة السيارات استغلال هذه الأزمة من أجل إعادة هيكلة قوية وشاملة، سواء عبر خفض النفقات أو وضع شعارات وأهداف مجتمعية. وقد دخلت الفورمولا واحد بالفعل في تغييرات دراماتيكية مع سقفٍ صارم للميزانيات إضافة للعديد من القوانين الأخرى.

لذا يشعر عجاج أن رياضة السيارات قد استفادت على ما يبدو من هذه الفرصة.

 

تصوير: صور موتورسبورت

فقال: "أعتقد أن هذا ما حصل. يمكننا رؤية تطوّرات في عالم السباقات خلال الأشهر الماضية أكثر مما حصل خلال سنوات. أعتقد أن الفورمولا واحد قامت بعمل جيد بكل تأكيد. ويمكننا أن نلاحظ أنها في موقع جيد للغاية. أعتقد أن الرئيس التنفيذي الجديد رائع، ستيفانو دومينيكالي، أعتقد أن تشايس كاري قام بعمل رائع كذلك".

وأكمل: "بشكل عام، لقد استغلت رياضة السيارات هذه الفرصة من أجل خفض النفقات كي تصبح وجهة منطقية للمصنّعين وتتبنى اتجاهات صديقة للبيئة. أعتقد أن اتجاه رياضة السيارات في هذا النحو بدأ مع انطلاقة الفورمولا إي منذ عدة سنوات. ما أعنيه أنني كنت أتكلم مع غيرهارد بيرغر (رئيس دي تي أم)، الذي تربطني به صداقة جيدة، لكن كان عليكم أن تسمعوا ما كان يقوله لي عندما بدأتُ مشروع الفورمولا إي!".

واختتم: "لكنه الآن يسعى لتبنّي المقاربة الكهربائية! لذا يمكنكم تخيل مدى المتعة التي أشعر بها حالياً! أعتقد أننا سنرى قريباً مثل هذه الاتجاهات في كامل عالم رياضة السيارات، وذلك أمر جيد".

المشاركات
التعليقات
تحليل: كيف تخطت "إكستريم إي" جميع التوقعات في أول اختبار حقيقي على أرض الواقع؟ 

المقال السابق

تحليل: كيف تخطت "إكستريم إي" جميع التوقعات في أول اختبار حقيقي على أرض الواقع؟ 

المقال التالي

إكستريم إي: الإحصائيات تثبت النجاح الكبير للجولة الافتتاحية في المملكة العربية السعودية

إكستريم إي: الإحصائيات تثبت النجاح الكبير للجولة الافتتاحية في المملكة العربية السعودية
تحميل التعليقات