لوبيز يصف ثنائيته في نوربورغرينغ بأنها "خاصة جداً"

وصف خوسيه ماريا لوبيز متصدر بطولة العالم للسيارات السياحية "دبليو تي سي سي" جولته المميزة في نوربورغرينغ بأنها "خاصة جداً" بعد إحرازه مركز الانطلاق الأول ولقبَي السباقين.

أحرز لوبيز لقب السباق الأول مستغلاً تعرض تياغو مونتيرو سائق هوندا لحادث خلال اللفة الأخيرة حين اصطدم بالجدار ليتبعه أيضاً إيفان مولر.

حيث قال: "إذا كان هنالك مكان تفوز فيه بسباقين فإنه سيكون خاصاً جداً. لقد كنت حذراً بالاحتفال بعد السباق الأول إذ أعتقد بأن عليك أن تكون فائزاً جيداً وخاسراً جيداً، وفي السباق الأول استفدت من الحادث".

وأضاف: "استعملت المكابح عند المنعطف الأول وتجاوزني توم شيلتون ومن ثم خسرت الكثير من الوقت محاولاً تجاوزه، بعدها بلحظة وقوع الحادث كنت أقترب كثيراً. رأيت مونتيرو يسير بشكل مستقيم ليصطدم بالجدار وبعدها اصطدم به مولر، وحاولت إبقاء عينيّ على الطريق لأن كل شيء حدث بسرعة".

في السباق الثاني، بدا لوبيز أنه سيهيمن من مركز الhنطلاق الأول، لكنه تراجع خلف نوربرت ميشيلز سائق هوندا مع الانطلاقة قبل أن يتخطاه لتحقيق انتصاره الثاني.

وقال: "بالعادة نقدم انطلاقة جيدة جداً وهذا ما حدث، ولكن ميشيلز قام بعمل رائع وحلّق في الأمام. كنت أراقب المرآة ولم أشاهده على جانبي فاعتقدت أن سيارته تعطلت، وبعدها شاهدته أمامي عند المنعطف الأول!".

في الصدارة، تمكن لوبيز من بناء فارق يصل إلى ثلاث ثوانٍ قبل أن يجد نفسه مطارداً من قبل ميشيلز وشيلتون وروبرت هاف قبل نهاية السباق.

وقال بهذا الصدد: "لم أكن متأكداً حول الإطارات ولم أكن أرغب بالمخاطرة، لذلك كنت أحاول الحفاظ على الفارق مع احتمالية حدوث شيء ما، لكن لم يحدث أي شيء".

مع هذه الجولة المثالية، يتصدر لوبيز الترتيب العام برصيد 193 نقطة وبفارق 69 نقطة عن مونتيرو الذي خرج من الجولة صفر اليدين.

ويُشار إلى أن ترتيب البطولة يُعتبر مؤقتاً بانتظار نتائج استئناف هوندا ضد شطب نتائجها في المجر والمغرب.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو تي سي سي
الحدَث نوربورغرينغ
حلبة نوربورغرينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة